اذاعة عن البيعة

منة الله أيمن 20 أكتوبر، 2019

سنقدم إذاعة عن البيعة، يتم تعريف البيعة علي لغوياً علي أنها المعاهدة، والمعاقدة، وتسليم الأمر، والطاعة، ويتم تعريفها اصطلاحاً علي أنها اختيار أهل الحل والعقد رجلاً يقوم بتولي أمر الأمة من أجل مصالحهم الدينية والدنيوية، ودفع الخطار عنها، والقضاء علي الفتن ، ونشر العدل، وردع الظالم، ونصر المظلوم، وإقامة الحدود، قال ابن الأثير : “إن البيعة عبارة عن المعاقدة والمعاهدة، كأن كل واحد منهما باع ما عنده من صاحبه، وأعطاه خالصة نفسه وطاعته ودخيلة أمره”، وقال الراغب الأصفهاني : ” وبايع السلطان إذا تضمن بذل الطاعة له، ويقال لذلك بيعة ومبايعة”، ولذلك سنقدم لكم اليوم إذاعة عن البيعة في هذا المقال علي موسوعة من خلال السطور التالية.

مقدمة إذاعة عن البيعة

الحمد لله الذي خلق كل شئ بمقدار، الحمد لله الذي لا يعلو على حكمه شئ ولا يوازنه في العدل أحد وهو الذي ليس كمثله شيء، حديثنا اليوم عن بيعة الملك سلمان، وسنعرض عليكم اليوم إذاعة عن البيعة فيما يلي:

الفقرة الأولي : القرآن الكريم

أن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا .. من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له …..وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.

وخير ما نبدأ به برنامجنا الإذاعي لهذا اليوم هو القرآن الكريم، والآن موعدنا مع آيات من الذكر الحكيم والطالبة..

قال الله تعالى : “يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا جَاءَكَ الْمُؤْمِنَاتُ يُبَايِعْنَكَ عَلَى أَنْ لَا يُشْرِكْنَ بِاللَّهِ شَيْئًا وَلَا يَسْرِقْنَ وَلَا يَزْنِينَ وَلَا يَقْتُلْنَ أَوْلَادَهُنَّ وَلَا يَأْتِينَ بِبُهْتَانٍ يَفْتَرِينَهُ بَيْنَ أَيْدِيهِنَّ وَأَرْجُلِهِنَّ وَلَا يَعْصِينَكَ فِي مَعْرُوفٍ فَبَايِعْهُنَّ وَاسْتَغْفِرْ لَهُنَّ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ”.

الفقرة الثانية: الحديث الشريف

ستذكر الطالبة حديث أو أكثر من أحاديث الرسول صلي الله عليه وسلم عن البيعة، كأن تقول:

قال الرسول صلي الله عليه وسلم : ” ومن بايع إماما فأعطاه صفقة يده وثمرة قلبه فليطعه ما استطاع ، فإن جاء آخر ينازعه فاضربوا عنق الآخر”.

قال الرسول صلي الله عليه وسلم “إن الله تعلى أجار أمتي من أنتجمع على ضلالة”.

قال الرسول صلي الله عليه وسلم “ثلاثة لا تسأل عنهم: رجل فارق الجماعة وعصى إمامه ومات عاصيا ، وعبد أبق فمات ، وأمرأة غاب عنها زوجها يكفيها المؤنه فتبرجت منبعده”.

قال الرسول صلي الله عليه وسلم “آمركم بخمس السمع والطاعة والجماعة والهجرة والجهاد”.

قال الرسول صلي الله عليه وسلم “من نزع يده من طاعة لميكن له يوم القيامة حجة”.

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم “من أتاكم وأمركم جميع على رجلواحد يريد أن يشق عصاكم ويفرق كلمتكم فاقتلوه”.

 الفقرة الثالثة : حكم وأقوال

  •  في أربع سنوات قاد عاصفة الحزم والعزم , في أربع سنوات حارب التطرف وقضى على الفساد , في أربع سنوات جعل المملكة نموذجاً للتطور والازدهار.
  • نجدد البيعة سمعاً وطاعة حباً ووفاء لقائدنا خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين أدم الله عزك وأمنك واستقرارك وطني.
  • نجدد البيعة والوفاء والإخلاص وقمة الولاء لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين على السمع والطاعة بكل الأحوال والظروف ومدى الحياة،ونسأل الله تعالى لبلادنا استمرار الأمن والأمان حتى يرث الله الأرض ومن عليها.
  • على العهد والوفاء، نجدد البيعة والولاء، لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله، وولي عهدة الأمير محمد بن سلمان حفظه الله. ونسأل الله لهم التوفيق والسداد.
  • ولاء وبيعة تجري في دمائنا .. وليست كلام ألسنة فقط .. أطال عمرك يا خادم الحرمين ووفقك وسدد خطاك.

الفقرة الرابعة: الشعر

اهتني بظلال ضلع طويق ياعيون اليمامة
ياوريثة راية ، التوحيد ،،ومخضب صقيله

يمسي بوادي حنيفة غصن زيتون وحمامة
مالها ، موطن سواه ولا نخيل إلا نخيله

يسجد الحرف وسمو الابجدية لاجل هامة
وبايعتك رجالها والشعر واقلام الفضيلة

امنتْك الأرض حلم الناس وعروش الزعامة
مأمن البيتن ، واحلام المنارات ،الطويلة

كن دمعك للعطاش البيد رذراذ ، الغمامة
في عيونك يستظل الشعب وجفونك مقيله

انت سيفه وانت سور حماه لاشتد احتدامة
كنك معزي رخيص الروح كسّاب الجميلة

حفيت بمسراه بنت الحر مشدودة مسامة
(وردوها هيت عقب عصير واخطاه الدليلة)

للشعر رفعة مقام ويعتلي باسمك مقامه
انت دلّك مستهيم الشعر يامعجم حصيله

 

الفقرة الخامسة : الخاتمة والدعاء

ختاماً نرجو من الله أن نكون قد قدمنا ما أعاننا الله به ونفعكن إنه سميع مجيب الدعاء .. وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم،،  كانت معكم الطالبة /……. ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

اذاعة عن البيعة