الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ابحث عن قصة مغامرة طفل في الغابة

بواسطة: نشر في: 14 مارس، 2019
mosoah
ابحث عن قصة مغامرة طفل في الغابة

ابحث عن قصة مغامرة طفل في الغابة لأقصها على طفلي قبل النوم، فالقصص من أفضل الوسائل التعليمية التي تُساعد الطفل على اكتساب الكثير من المهارات والمعارف، وخاصة قصص المغامرة، تلك التي من شأنها أن تُنمي من خيال الطفل، وتأخذه بعيداً عن الواقع، في عالم ملئ بالخيال والمغامرة، ولأننا في موسوعة نعرف أهمية تلك القصص بالنسبة للأطفال، فسنعرض عليك مجموعة منها.

ابحث عن قصة مغامرة طفل في الغابة

نُقدم لكم الآن واحدة من أجمل القصص التي يُمكنكم أن تُقصوها على الأطفال قبل النوم:

قصص المغامرة أساسية يومياً

“أحمد تلميذ مجتهد، يُحب المذاكرة ويرغب دائماً بأن يكون الأفضل من بين أقرانه، ويومياً بعدما يُنهي كافة دروسه وواجباته، ينتظر والدته لتقص عليه قصة من شأنها أن تأخذه في مغامرة جديدة، ولكن الأمر اختلف اليوم، فبعدما أنهت الأم القصة، أخبرها أحمد أنه يوَّد أن يعيش تلك المغامرة وسيسعد كثيراً إن ذهب إلى الغابة”.

المغامرة والخيال حلم يعيشه البطل

“استغرق أحمد في نوم عميق، وبحلمه رأي أنه في الغابة بصحبة والده ووالدته، فكان يلهو ويلعب وهو يشعر بحالة من السعادة، لم تراوده من قبل على الإطلاق، كما كان يُشاهد الحيوانات الأليفة من حوله، وبينما كان الأب والأم يجلسان على مقربة منه ويُعدان الطعام، ذهب أحمد ليلعب مع الفيل الضخم، ذلك الذي طالما كان يحلم أن يراه في الحقيقة”.

غربة مع الحيوانات

“استمر أحمد باللعب مع الفيل الظريف، فكان يجري، ويجري أحمد خلفه، ولكن سرعان ما أخذه اللعب بعيداً عن عائلته، ليجد نفسه وحيداً مع الفيل، بكى أحمد فجاءت إليه الزرافة تُهدهده وتذهب من روعه، وعندما علت صرخاته جاء الأرنب والسلحفاة، بدأ الحيوانات ترقص وتُغني مع أحمد لتُذهب عنه روعه، وعاش بينهم عدة أيام”.

الأسرة تبحث عن أحمد

“على الجانب الآخر كانت والدة أحمد ووالده يتمزقان شوقاً لرؤيته، ولا يعلمان مكانه أبداً، ولكن أحمد كان يهنأ بمعيشته في الغابة، وسرعان ما كون صداقات عدة مع الحيوانات، وكلما راوده الحزن أزاله عنه أصدقاءه من خلال اللعب والمرح”.

الأسد يُعيد أحمد إلى أسرته

“لم يكن الأسد يعلم بوجود أحمد في الغابة، إلا أنه سرعان ما وصلت إليه الأخبار، فهو ملك الغابة، وبعدها طلب من الحيوانات أن يُحضروا أحمد إليه، فذهب وهو يرتجف، طمأنه الأسد، وقال له نحن أسرة هنا في الغابة، وما دُمت بيننا فوجب علينا حمايتك حتى تصل إلى أهلك بسلامة الله، وسرعان ما بدأ الأسد في إجراءاته، وتواصل مع غيره من الأسود، وكونوا فرق بحث عن أسرة الطفل، وبالفعل عاد في منامه إلى أسرته، وسعدت الأسرة بعودته كثيراً، وشكرت الحيوانات على فعلتها، وفور استيقاظه من النوم قص هذا الحلم على أسرته وضحكوا جميعاً”.

قصص مغامرات مكتوبة

في الصباح كان أشرف يتهيأ ليذهب إلى المدرسة، وبعدما ارتدى ملابسه وذهب إلى مدرسته، وجد زميله محمد يُخبره بإعلان نشرته المدرسة عن رحلة شيقة، وعليهما أن يستأذنا الأسرة من أجل الاشتراك بها، وبالفعل حصل كل من أشرف ومحمد على موافقة الأسرة، وذهبا في تلك الرحلة المدرسية، وبينما هم يتجولان في الغابة التي تضم الكثير من الحيوانات الأليفة، وجدا حفرة صغيرة.”

“سأل أشرف صديقه محمد تُرى ما هي تلك الحفرة؟، فرد عليه محمد لا أعلم، ولكن دعنا نرى، وبينما هم يستكشفان الحفرة، سقطا بها، وبدأت الرمال تنهال فوق رؤوسهما، لتنتهي بهم في عالم أخر ملئ بالأشجار والنباتات ذات الروائح الجذابة والمظهر الذي يتجلى فيه بديع صنع الخالق، فرحا كثيراً بتلك التجربة، إلا أنهما لم يعرفا طريقاً للعودة، وكانت تلك هي الأزمة الكبرى”.

“لاحظ أشرف توجه سلحفاة صغيرة، إلى نفق يؤدي لتلك الحفرة، موجود بين النباتات، فتتبعا السلحفاة وبالفعل عادا إلى أصدقاء المدرسة، وقصا عليهم تلك المغامرة الشيقة”.

قصص مغامرات للأطفال قصيره جدا

“لم يكن الفيل يرغب أبداً في تجربة ذلك المنطاد الهوائي، إلا أن الأرنب كان يُخبره دائماً بالسعادة العارمة التي سيشعر بها عندما يخوض تلك التجربة، ولم يضع الأرنب في حسبانه وزن الفيل الثقيل، فسرعان ما انقطع المنطاد وكاد الفيل أن يسقط منه لولا وجود شجرة كثيفة حمت الفيل من الاصطدام بالأرض، وعندها نصح الفيل الأرنب، وقال: ليس كل ما يُناسبك يُناسب غيرك أيها الأرنب، فاعتذر الأرنب له عما فعل”.

“كم كان يتمنى رامي أن يعيش حياة المغامرة، تلك التي يُجرب بها الكثير من الأشياء دون خوف، فهو ولد شجاع، نعم تلك الجملة التي رددها الكثير من الأشخاص بعد التعامل مع رامي، ولكن أين تلك المغامرة التي يستطيع خوضها من أجل أن ينال هذا اللقب عن جدارة، فكر رامي في الأمر كثيراً، إلى أن توصل إلى أن يُفاجئ الجميع، ليذهب لاكتشاف بيت الذهب، ذلك الذي يتحدث عنه أهل القرية بأنه ملئ بالكنوز والمجوهرات، إلا أنه مُحاط بالكثير من المخاطر، وفور وصول رامي للمكان، وجد الكثير من الحيوانات المفترسة، التي كادت أن تلتهمه، وسرعان ما عاد إلى المنزل، وقضى ليلته في البكاء، توجه إليه الأب، وسأله عن حاله، حكى رامي ما حدث، فقال له والده: الشجاعة يا بني لن تكون بوضع نفسك في المخاطر، الشجاعة هي الدفاع عن الحق، وقول الصدق ولو كان سيضرك”.
كانت تلك مجموعة من قصص المغامرات، التي يُمكنكم قصها على الأطفال ليلاً، من أجل نوم هادئ، وأحلام سعيدة للأطفال.