الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أول من مارس الكتابة بالحروف

بواسطة: نشر في: 5 أبريل، 2022
mosoah
أول من مارس الكتابة بالحروف

نقدم لكم من خلال هذا المقال إجابة عن سؤال من هم أول من مارس الكتابة بالحروف؟، وهو سؤال يتردد كثيراً في عقول الناس، ويثير فضولهم، ويمكن الإجابة على كل الأسئلة التي تثير الناس من قبل موسوعة المعلومات، ولمعرفة المزيد من المعلومات أتبع المقال التالي.

أول من مارس الكتابة بالحروف هم

  • أول من مارس الكتابة بالحروف هم الإغريق.
  • كان الإغريق متقدمين في الكثير من العلوم المختلفة، كالفلسفة وغيرها من المجالات العلمية الأخرى .

من هم الإغريق؟

نبت الفكر الفلسفي العريق على يد الإغريق، حيث عرفت الحضارة الإغريقية بالفلسفة القديمة والفكر الفلسفي وظهر عنها الكثير من الفلاسفة، وكانت الحضارة الإغريقية في العالم القديم هي من أكثر الحضارات ترعرعا وازدهاراً من حوالي 2500 عام، ظهر في بلاد الإغريق المفكرون والمحاربون والأطباء والكتاب والسياسيون والفنانون.

وهذا الفكر الفلسفي جعل من الإغريق شعب مثقف، حيث يتميز الشعب الإغريقي بفكره العريق المتميز عن باقي الشعوب حينئذ، وهذا أدي إلى انتشار ثقافة الإغريق في الكثير من البلدان التي تم الوصول إليها من خلال السفر والانخراط مع البلدان الأخرى وتبادل الثقافات والعادات والتقاليد فيما بينهم وهذا أدي إلى انتشار ثقافة الإغريق وفكرهم ووعيهم الذي يتميز عن باقي البلدان، وهذا وسع فرصة انتشارهم، ونشر الثقافة الإغريقية.

عاش الإغريق في اليونان القارية والجزر اليونانية، والمستعمرات المنتشرة حول البحر المتوسط، وهناك آخرون كانوا يعيشون في صقلية بإيطاليا، وتركيا وشمال إفريقيا وفي غرب فرنسا. 

هل الإغريق هم اليونان؟

كان يطلق على اليونانيين القدماء اسم (إغريق)، وهي تنسب إلى أمة ومجموعة عرقية مقيمة في اليونان وقبرص وجنوب ألبانيا وتركيا ومصر وإيطاليا، وبلدان تحيط بالبحر المتوسط، وهذا أدى إلى تأسيس مجتمعات يونانية حول العالم.

تم إنشاء مستوطنات إغريقية في مناطق قريبة من البحر المتوسط والبحر الأسود ولكن تركز اليونان في المناطق القريبة من بحر إيجة والبحر الأيوني، ومنذ العصر البرونزي حتى أوائل القرن العشرين تم التحدث باللغة اليونانية، توزع اليونانيون بين شبه الجزيرة اليونانية، والساحل الغربي لآسيا الصغرى، وساحل البحر الأسود، ومصر، والبلقان، وقبرص، والقسطنطينية.

يتركز معظم الإغريق داخل حدود الدولة اليونانية الحديثة وقبرص، وتم الانتهاء من التبادل السكاني بين اليونان وتركيا في عام 1923 بعد الوجود اليوناني الذي دام ثلاثة آلاف عاما على آسيا الصغرى، وتم التوصل إلى جماعات سكانية تقيم منذ فترة طويلة في جنوب إيطاليا والقوقاز، وجنوب روسيا وأوكرانيا وفي مجتمعات الشتات اليوناني وفي الوقت الحالي معظم اليونانيين هم أعضاء الكنيسة الأرثوذكسية.

ساهم اليونانيون إلى حد بعيد في الثقافة والفنون والاستكشاف، والهندسة المعمارية، والموسيقى، والعلوم والتكنولوجيا والتقنية، والمطبخ والرياضة والفلسفة وظهر الكثير من الفلاسفة الإغريق ومن أشهر الفلاسفة اليونانيين هم: سقراط وأرسطو وأفلاطون.

أين تقع بلاد الإغريق؟

يشكل نهر إفروس الحدود المشتركة بين اليونان، وتركيا، وبلغاريا ومساحته الكلية تبلغ حوالي 53,000 كيلومتر مربع، ويبلغ طول النهر في اليونان حوالي 218 كم، كما تشترك كل من مقدونيا، وألبانيا، واليونان في بحيرة بريسبا، وسلسلة جبال رودوب تشكل الحدود بين كل من اليونان وبلغاريا.

  • وتتعدد أهمية الموقع الجغرافي لليونان حيث تتمتع اليونان بموقع جغرافي متميز متفرق بين ثلاث قارات وثلاثة بحار، وهذا أعطى لها أهمية كبرى في في منطقة جنوب شرق أوروبا، وتتضح أهمية اليونان الجغرافية في مساعدة المجتمع الأوروبي من الوصول إلى الشرق الأوسط، وهذا يؤدي إلى تقوية العلاقة مع العالم العربي، وموقعها الجغرافي جعل منها مركزا تجاريا في جنوب شرق أوروبا والشرق الأوسط، وفتح لها بوابة للأسواق التجارية في منطقة البلقان .
  • والموقع الإستراتيجي المتميز الذي تتمتع به اليونان أعطي لها الفرصة الكاملة في تطوير إنتاجها ونشر ثقافتها وعاداتها وتقاليدها وتطوير إنتاجها من الطاقة المستدامة، والتي تتضمن طاقة الرياح والطاقة الحرارية الأرضية الشمسية والمائية والكتلة الحيوية، وذلك أدى بطريقة إيجابية على استفادة أنحاء اليونان من مصادر الطاقة المتجددة التي توفر الكثير من الإمكانيات لنقل اقتصاد اليونان إلى إنتاج الطاقة الخضراء وموقعها الاستراتيجي يعتبر موقعاً مهم لعبور العديد من الطيور المهاجرة وما يتضمنه من الأراضي الرطبة يساعد الطيور المائية على الهجرة وهذا الموقع ساعد تعدد المهن والوظائف التي يمتهنها سكان اليونان مما أدى إلى جعلها دولة حضارية غنية ومتقدمة.

غرائب وطرائف لا تعرفها عن دولة اليونان ومنها:

نتعرف من خلال هذه الفقرة على بعض الأشياء الغريبة التي يعتقدها معظم سكان اليونان (الإغريق)، ومعلومات لا تعرفها عن شعب اليونان.

  1. يتحدث الكثير من الشعب اليوناني باللغة الإنجليزية بالإضافة إلى اللغة اليونانية (اللغة الأم).
  2. المعروف عن شعب اليونان أنه لا يحترم المواعيد على عكس الدول الأوروبية الأخرى.
  3.  تتميز اليونان بكثرة الجزر التي يزيد عددها عن 2000 جزيرة.
  4. اليونانيون لا يهتمون بإشارة المرور. 
  5. المواصلات في اليونان تعتبر رخيصة الثمن على خلاف الدول الأوروبية الأخرى.
  6.  ومن الغريب أن شعب اليونان لا يأكلون الفول اعتقادا منهم أنه يحتوي على أرواح الموتى  
  7. والمتعارف عليه هو استهلاك اليونانيين للفافات الدخان أكثر من اللازم لذلك تحتل اليونان المركز الثالث عالميا في نسبة استهلاك السجائر.

الإغريق تاريخهم وحضارتهم

  • يتميز الشعب الإغريقي بفكره المتميز، فلسفته الخاصة به، التي تميزه عن باقي الشعوب في العالم القديم فكانت اليونان، وكما سبق ذكره أن بداية ظهور الفلسفة كان على يد اليونان، وتم نشر ثقافتهم عن طريق السفر بين البلدان المتخلفة، وظهور الفلاسفة والمعماريين والأطباء والفنانين فكان الإغريق يتميزون عن غيرهم من الشعوب في العالم القديم.
  • ثم جاء من البر الرئيسي لليونان حضارة الميسيني، وكانوا عمال بناء وتجارا بارعين، وكانوا جنودا أقوياء، واستبسلوا في معركة طروادة الشهيرة، وبعد الانتهاء من عصر الميسينيين عانوا اليونان من عصر الظلام، وسميت بالعصور المظلمة لأن لا أحد يعلم الكثير ما حدث في تلك الفترة، فقد دخلت اليونان في حالة من الظلام والغموض لم يعرف أحد عنها شيئا، في تلك الفترة اختفت جميع الفنون واللغات المكتوبة ولم نتوصل للسبب في ذلك لذلك عرفت هذه الفترة بعصر الظلام.
  • ثم بدأت الحضارة اليونانية في الظهور مرة أخرى في عام 800 قبل الميلاد، وذلك بعد 300 عام من بدأ عصر الظلام، حيث عاد اليونانيون مرة أخرى لممارسة طقوس حياتهم وتجارتهم وثقافتهم، فبدئوا بالتجارة مع الدول الأخرى، وبدئوا بالألعاب الأولمبية التي تميزهم وتعد أيقونة في اليونان حتى يومنا هذا.
  • ثم بدأ الازدهار والرونق في العصر الذهبي الذي تمتعت اليونان به في عام 480 قبل الميلاد، واستمر هذا العصر 200 عام من الازدهار والتطلع والرقي، واكتشافات علمية، وبناء معابد مذهلة، وكتابة مسرحيات، وتأسيس ديمقراطية، والكثير من الإنجازات في الكثير من المجالات.

نظام الحكم في اليونان 

  • كان نظام الحكم في اليونان يشبه الولايات المتحدة، فكانت مقسمة إلى ولايات في شكل دولة مثل ولاية أثينا وسبارتا وأولمبيا، وكل ولاية حكمت نفسها بنفسها، كان لكل حكومة قوانينها وجيشها، اعتبر الإغريق القدماء الذين يعيشون في سبارتا أنفسهم سبارتان ثم يونانيين، وهذا التقسيم أدى إلى عدم وجود استقرار في المنطقة فكانت كل هذه الولايات تقاتل بعضها البعض ولكنهم تعاونوا ضد الإمبراطورية الفارسية.
  • لم يتمكن حكام اليونان من توحيد اليونان رغم المحاولات العديدة لذلك، فلم يستطع ذلك سوى حاكم شجاع ذو شخصية قيادية قوية، وفي 300 قبل الميلاد، كان هذا الحاكم من مقدونيا وقاد حملات امتدت حتى أفغانستان والهند وهو (الإسكندر الأكبر المقدوني) ابن الملك (فيليب) الذي تتلمذ على يد أرسطو وتولي الحكم في العشرين من عمره.