الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما أهمية الوقت في حياتنا

بواسطة:
mosoah
أهمية الوقت في حياتنا

يتساءل البعض عن أهمية الوقت في حياتنا ، تقدر قيمة الوقت دائماً بما نستطيع تحقيقه، أو إنجازه، ونحن حينما يفوت بحياتنا الوقت قبل أن نستطيع إنجاز ما نحن منوطين به، أو القيام بما نحمل مسئوليته من أدوار نصبح ساعتها في دائرة المماطلة والتسويف، وما أقساها من دائرة! ولهذا فما يجب معرفته عن أهمية الوقت بالنسبة لنا هو ما يمكن الحديث عنه في ما يلي بمقال موسوعة.

أهمية الوقت في حياتنا

الوقت مهم“واحدة من الحقائق التي لابد من وضعها نصب أعيننا دائماً، ونحن نجد أن الوقت مهم في حياتنا لكوننا بشر في المقام الأول، قبل أن يصبح لكل منا دور اجتماعي، يفرض عليه مجموعة من المسئوليات والمهام التي لابد من القيام بها على أتم صورة، فهي بنا نتعرف على كيفيه تنظيم الوقت.

اهمية تنظيم الوقت في حياة الانسان

  • يبلغ الوقت قيمة عُليا في حياة الإنسان الطبيعي، فيُقسمه بين فترتين: إحداهما للعمل والعبادة، والأخرى للراحة.
  • وذُكر قديماً أن في الـ24 ساعة اليومية، ما يجعل تقسيم الوقت يأخذ الشكل الآتي ثمان ساعات للعمل والعبادة، ثمان ساعات للترفيه والترويح، وثمان ساعات للنوم من أجل تجديد النشاط أثناء إتمام ما سبق من مهام، هذا ومع زيادة حجم المسؤوليات، واعتماد الإنسان على “الآلة” لإنجاز المهام، والقيام بأكبر وأصعب الأعمال، تعرض التقسيم الطبيعي لدرجة كبيرة من الخلل.
  •  فإن “تنظيم الوقت” يصبح على الدوام ضرورة لتجنب الكثير من العوائق، وعلى رأسها المماطلة، والتواكل، والتسويف، وكذا التعرض للإجهاد، والتأخر وبالتالي حدوث الفشل.
  • وحينما نهتم بتقدير الوقت يكون تحصيلنا في الحياة أكبر، وفرصة حصولنا على عظيم الفرص سواء بالنسبة للعمل، أو غيره من فرص الحياة ومفاجآتها الطيبة كبيرة.
  • كما أن في تقدير أهمية الوقت تجنباً لوقوع بعض الحوادث، أو انهيارات التي قد تكون مفاجئة.
  • يهتم المسلم بوقته؛ لأنه من الاعتبارات الهامة التي أوصى الإسلام بالمحافظة عليها، وحسن استغلالها.
  • ويلتمس المسلم في الصلاة خيراً أنها المُعين الأول له على تقسيم وقته، كما وتساعد الصلاة أيضاً على الانضباط، وعلى الالتزام بالعادات الطيبة.
  • والمسلم قوي الإيمان يعرف أنه سيُسأل عن “عمره فيما أفناه” في لحظات الحساب الأولى له بعد مغادرته من الحياة الدنيا إلى الحياة الآخرة.
  • والمسلم حينما يضع الصلاة نصب عينيه، فهو يستطيع تنظيم عمله بناءً على تنظيمه في الأساس لأوقات أداء العبادات، ومن ثم معرفة كيف ومتى يكون وقت الترويح عن النفس.
  • ولهذا فهو يدرك أيضاً أن هناك أمور يجب أن يضعها في حسبانه فيخصص من وقته ما يلزم الدراسة إذا كان طالباً، والقيام بوظيفته إذا كان عاملاً، وأيضاً واجباته تجاه أسرته إذا كان زوجاً ويعول، ويعرف أن الوقت من أغلى النعم التي أنعم الله سبحانه وتعالى بها، وظانه لابد من استغلالها في أحسن صورة.

اهمية الوقت للطالب

  • في حياة الطالب، ما يتعين منه ضرورة تنظيم الوقت ما بين ساعات الدراسة وساعات الاستذكار والمراجعة، وكذلك أوقات الامتحان.
  • كما ويدرك الطالب أهمية تخصيص وقت آخر للترويح عن النفس بممارسة رياضة أو هواية مفضلة، وكذلك في السؤال عن ذويه وأقاربه، وأيضاً لقاء الأصدقاء.
  • هذا، ويعين تقسيم الوقت الطالب على الحصول دائماً على الطاقة الإيجابية اللازمة للاستمرار بين ضغوط الاستذكار والدراسة بشكل ثابت، وواثق من توفيق الله عز وجل له.
  • كما ويعصم تنظيم الوقت الطالب من تعرضه لما يكون به مضيعة للوقت، مثل أصدقاء السوء، أو الإسراف في وقت الترفيه، أو عدم القيام بواجباته على أكمل وجه.

اهمية الوقت في حياة الفرد والمجتمع

  • عندما يغدو أفراد المجتمع في قيامهم بأدوارهم تحت مظلة تنظيم الوقت، فهم بذلك يحصلون على لقب “أمة متحضرة ومشرفة”؛ حيث أن تقديس الوقت يعتبر أول علامات التحضر والقوة بالنسبة للأمم المتقدمة.
  • كما أن المجتمعات التي تعتني بتنظيم الوقت تنجح في الوصول لجميع ما يتعلق بأهدافها في جميع النطاقات:الاقتصادية، والمجتمعية، والتعليمية، والتأهيلية، والأمنية، وغيرها. ومن ثم الحفاظ على مكانتها بين دول العالم الأول.
  • إن تبني قيمة تنظيم الوقت بين الأجيال الحالية، يساعد في تنشئة أجيال مستقبلية بدرجة كبيرة من الوعي بأهمية الوقت، وبالتالي مساعدتهم في تحقيق إنجازات يشهد لها العالم في ميادين الرياضة والعلم والتكنولوجيا والبحث العلمي وهم بسن مبكرة.