مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

أفضل مقدمة عامة

بواسطة:
مقدمة عامة

مقدمة عامة ، نقدم لكم من خلال هذا الموضوع أفضل مقدمة عامة، يمكن أن يتم إضافتها في بداية مواضيع الإنشاء، وذلك لجميع الصفوف الدراسية، حيث إنه لا يمكننا أن نتغافل عن أهمية المقدمة في مواضيع التعبير، ولذلك سوف نستعرض لكم مجموعة من المقدمات العامة، والتي يمكن الاختيار من بينهم على حسب الرغبة، ونتمنى أن تنال على إعجابكم.

مميزات مقدمة عامة :

مقدمة عامة هي المقدمة التي يمكن أن يتم إضافتها في بداية موضوع التعبير، ولها العديد من المميزات التي تميزها عن غيرها من المقدمات التي يستلزم على الطالب كتابتها بنفسه، حيث إن المقدمة العامة يمكن إضافتها إلى جميع مواضيع التعبير، مهما اختلفت المجالات، وتنوعت المجالات فإنه يتم حفظ هذه المقدمة وكتابتها في بداية الموضوع من دون أن يطالب التلميذ من كتابة مقدمة من أفكاره وعقله، وبدلا من أن يقوم التلميذ بكتابة مقدمة لكل موضوع تعبير، يمكنه أن يضيف تلك المقدمة التي قام بحفظها فقط، ويستكمل كتابة عرض الموضوع مباشرة.

أفضل مقدمة عامة :

المقدمة العامة تلك المقدمة التي يتم كتابتها بشكل عام لكي تصلح لجميع الموضوعات، ويمكن الاختيار ما بين مجموعة من المقدمات العامة، والتي تناسب أسلوب الطالب، والمقدمة العامة هي مقدمة شاملة تم كتابتها بأسلوب مميز ومشوق، يجعل القارئ يشعر بالسعادة عند البدء في كتابة الموضوع، ومن أفضل المقدمات العامة والتي أتينا لكم بها اليوم هي الآتي:

المقدمة الأولى:

ما أجمل الكلمات، وذلك حين تكون خارجة من القلوب، وما أجمل العبارات عندما تكون صادقة، وما أروع الأفكار، عندما يتم العمل بها وذلك بالحب، وأيضًا التفاؤل، وما أروع الأفكار التي تخرج من العقل، وذلك بعد أن يترجمها القلب، وتترجم تلك الأفكار المعبرة عن الحياة، والتي تداعب الشمس، وأنوارها الذهبية، والتي تحتضن النسيم الموجود في الصباح، والهواء العليل، المحمل بالندى، وفي هذه الانطلاقة سوف أنطلق أنا أيضًا وأكتب لك أنت فقط يا أيها القارئ الذي سوف تقوم بقراءة كتاباتي وأفكاري، وأقدم لك مجموعة من العبارات الموجودة في ثنايا عقلي وقلبي، وقد استخرجتها من مشاعري، وأحببت أن أنقلها إلى قلبك أنت يا قارئي العزيز، وأني أريد أن تدخل إلى قلبك هذه الكلمات قبل عقلك، فكلماتي لك مثل العطر الندي، والثمار الطيبة، ولذلك فأنا أكتب لك أنت فقط، وذلك لأنك أنت من يستحق وحده أن يقرأ هذه الكلمات.

المقدمة الثانية:

أشعر بالحيرة الكبيرة الآن، وأنا في وقت ليس بالسهل، حيث أشعر بأنني لا أملك التعبير الجيد، وأنا لا أستطيع أن أبدأ هذا الموضوع، وذلك ضعفا مني أمام الأهمية الكبيرة والقيمة العالية لهذا الموضوع الهام، ولذلك فإنني أشعر بأن الأقلام وقفت عاجزة عن الكتابة بالشكل الصحيح، وأفكاري لم تسعفني في الترتيب الجيد، وذلك لبعض العناصر الخاصة بموضوع اليوم، ولكني لم أتوقف عند ذلك الشعور، وأحاول أن أتغلب على ذلك الشعور، وأقوم بالبدء في كتابة هذا الموضوع، وذلك بأسلوبي المتواضع، وأعلم بأنني مهما حاولت ومهما تمكنت من الكتابة بشأن هذا الموضوع، لم أقدر أن أوفق في إعطاء هذا الموضوع حقه، ولا الكلمات التي تليق به، ولكني أتمنى أن أتوفق في كتابة كلمات ولو بسيطة ولكنها تكون رائعة ومناسبة لهذا الموضوع.

المقدمة الثالثة:

أقدم لكم مجموعة من الورود الغنية بأجمل العطور، وتلك التي قطفتها لكم خصيصًا من حدائق العلم والمعرفة، وتمنيت أن أنسج لكم تلك العطور على الأوراق، والتي تظهر لكم على هيئة مجموعة من الكلمات ذات اللون الذهبي، وأقوم بالكتابة على الأوراق، وأستعين بالله في ذلك حتى أتمكن من نسج مجموعة من العبارات الشيقة والمميزة والتي تدخل السعادة إلى قلوبكم عند قراءتها، وإنني لفي كامل سعادتي وسروري أيضًا أني سوف أكتب أفكاري ومشاعري على هذه الأوراق بمنتهى الحرية، وأتمنى أن تنال هذه الكلمات البسيطة التي سوف أكتبها لكم على إعجابكم.