مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

أجمل قصص اطفال مكتوبة

بواسطة:
قصص اطفال مكتوبة

نقدم لكم اليوم احلى قصص اطفال مكتوبة ، القصص الخيالية من أكثر الأمور التي تنمي ملكة التخيل والإبداع لدى الأطفال، كما تساعدهم على اكتشاف مواهبهم وقدراتهم منذ سن مبكر ، وليس كما يعتقد الكثيرين أنها لا فائدة منها سوى إلهائهم وتسليتهم. بالإضافة لغرس عادة القراءة بهم منذ الصغر مما يساهم في ثقافاتهم حين يكبرون، فضلاً عن الدروس الغير المباشرة التي يتعلمها الأطفال من القصص المختلفة ، ومن خلال هذا المقال على موقع موسوعة سنقد لكم لكم بعض القصص لتقصوها على أطفالكم فتابعونا.

أجمل قصص اطفال مكتوبة عالمية

قصة ذات الرداء الأحمر

  • كما تعرف هذه القصة بقصة ليلى والذئب، يحكى أنه في يوم من الأيام مرضت جدة ليلى وكانت تسكن في الغابة المجاورة للقرية.
  • فأعدت أم ليلى الطعام لجدتها وطلبت منها أن توصله لها وتعود على الفور قبل أن يحل الظلام، وحذرتها من أن تتحدث مع أي غريب تراه على الطريق.
  • وصلت ليلى للغابة وهناك رآه الذئب الشرير، تنكر الذئب في زي بشري وخرج يحدث ليلى طالباً منها ألا تخاف منه.
  • خالفت ليلى كلام والدتها ووقفت تتحدث مع الذئب وأخبرته بأنها متوجهة لزيارة جدتها في الغابة.
  • ودع الذئب ليلى وقرر التوجه إلى بيت جدتها لينتظرها هناك، فيأكلهما معاً بدلاً من فريسة واحدة.
  • دخل الذئب من شباك المنزل وأخذ الجدة ووضع على فمها قطعة من القماش حتى لا تصدر صوتاً وخبئها داخل خزانة الملابس، وتنكر بملابسها.
  • وصت ليلى وعندما نظرت لجدتها وجدت شكلها قد تغير، فأخبرتها الجدة بأنه بسبب المرض.
  • طلب الذئب من ليلى الاقتراب وأثناء ذلك لاحظت ليلى قدماه، وأخذت تصرخ لينقذها أحد.
  • سمعها في ذلك الوقت حارس الغابة وهب لمساعدتها، وأمسك بالذئب الشرير منقذاً ليلى وجدتها.

قصة بائعة الكبريت

  • يحكى أن فتاة جميلة بشعر أشقر طويل وعينان زرقاء تسحر الناظرين كانت تعمل في بيع الكبريت.
  • وفي يوم عيد الميلاد عادت لمنزلها بعد يوم مثلج وطويل منهكة دون بيع ما معها من كبريت، فعنفها والدها وزج بها مرة أخرى للشارع محذراً إياها من العودة للمنزل بعود ثقاب واحد.
  • خرجت الطفلة بملابس مقطعة وقدمين عاريتين تجوب الشوارع المغطاة بالثلوج لبيع الكبريت، وظلت تنادي كبريت كبريت من يريد كبريت، لكن لم يجبها أحد فالجميع عادوا لمنازلهم هرباً من البرد.
  • جلست الفتاة في ركن من أركان الشارع وأخذت تشعل أعواد الثقاب لتحصل على بعض الدفئ منها، وبدأت تتخيل أشياء كثيرة مع كل عود ثقاب تشعله.
  • مرة ترى نفسها بملابس جميلة، ومرة ترى مائدة تحمل ألذ أنواع الطعام والشراب، حتى رأت جدتها المتوفاة التي كانت تحبها كثيراً وتعاملها برفق وحنان.
  • أخذت تبكي وتطلب من جدتها ألا تتركها وتأخذها معها، ومع انطفاء عود الكبريت الأخير حملت الجدة الطفلة وأخذتها معها،  ليعثر المارة في صباح اليوم التالي على الطفلة مفارقة الحياة من شدة البرد والجوع  بابتسامة برئية على وجهها.

قصص أطفال قصيرة

قصة الأرنب والسلحفاة

  • مرت السلحفاة في أحد الأيام من أمام الأرنب المستلقي على الأرض، وأخذ يسخر منها لشدة بطئها ويتباهى أمامها بسرعته الفائقة.
  • اشتد غضب السلحفاة وطلبت من الأرنب مسابقتها، فضحك كثيراً وأخبرها بأنه يرغب ببعض التسلية فلا مانع له من مسابقتها.
  • تجمعت حيوانات الغابة ليشهدوا هذا السباق العجيب، عندما انطلق السباق أخذت السلحفاة تبذل قصارى جهدها لتسرع بينما جلس الأرنب ساخراً منها بأنه سيستريح قليلاً ليسبقها في النهاية.
  • غط الأرنب أثناء جلوسه في نوم عميق، لتسبقه السلحفاة مما فاجئ حيوانات الغابة جميعاً.
  • جلس الأرنب يبكي لخسارته فأخبرته السلحفاة أن الله لا يضيع أجر المجتهدين.

قصة الأخوة الثلاثة

  • كان يا ما كان في إحدى الغابات ثلاثة إخوة أوشكوا على بلوغ الخامسة عشر من عمرهم، أخبرتهم الجدة انهم في سن مناسبة الآن ليبنوا بيوتاً لهم.
  • ذهل الثلاثة من طلب الجدة لكنها أصرت وطلبت منهم بأن يبنوا بيوتاً مناسبة تصلح مأوى لهم يقيهم من الحر والبرد، ومن هجمات الذئب.
  • خرج الأخوة الثلاثة من عند الجدة مقررين ماذا ينوون فعله، بنى الأول بيته من القش، والثاني من الخشب، والأخير بناه من الحجارة.
  • هجم الذئب على القرية وتوجه للمنازل الثلاث، كان الذئب قويا فنفخ بالبيت الأول بكامل قوته فطار القش وأكل من فيه، توجه للبيت الثاني فحطمه وتمكن من الأخ الثاني.
  • حتى وصل للبيت الثالث محاولاً هدمه أو تحطميه فلم يتمكن من ذلك، وبذلك نجاة الأذكى من بينهم وأكثرهم اجتهاداً.