الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كلمة عن اليوم الوطني السعودي 90

بواسطة: نشر في: 19 ديسمبر، 2019
mosoah
كلمة عن اليوم الوطني السعودي

سوف يتناول مقال اليوم في الموسوعة كلمة عن اليوم الوطني السعودي ، وهذا يوم تحتفل فيه المملكة العربية السعودية بيوم وطني تفتخر فيه بإنجازاتها وتوحد جميع مدنها، ويسعد به شعبها العظيم بما توصلت له، ولأغلب دول العالم لها يوم وطني تحتفل فيه الدولة بكل مدنها وشعبها بالتوحد، ويحتفلون بانتصار الحق ورجوع الحقوق إلى أصحابها ونجاح ثوراتهم التي أثرت إيجابًا على تاريخ بلدهم الحبيب، ولهذا فالسعودية على رأس هذه الدول التي تحتفل باليوم الوطني.

كلمة عن اليوم الوطني السعودي

يُعد اليوم الوطني مناسبة هامة جدًا ولها رونق مختلف عن أي مناسبة أخرى قد يحتفل بها الشعب السعودي، فهذه المناسبة خاصة بالاحتفال بالوطن، وطننا العزيز المملكة العربية السعودية، فيحتفل جميع الفئات في السعودية وسط جو مليء بالسعادة والبهجة في هذا اليوم الموافق 23 أيلول من كل عام، فيحتفلوا في هذا اليوم بأهم الإنجازات التي أنجزتها دولة السعودية، والتطور الكبير الذي أصبحت فيه المملكة في وقت قياسي صغير في العديد من المجالات المختلفة والمتنوعة.

وفي هذا اليوم قد أعلنت المملكة العربية السعودية توحيد جميع المناطق في المملكة فتوحدت كلًا من: (نجد، ومملكة الحجاز، وجميع المناطق التابعة لهما) على يد الملك عبد العزيز، وكان هذا الاتحاد يوم الخميس الموافق 23 أيلول عام 1932م، ومنذ ذلك التاريخ وبدأت دولة السعودية في الازدهار والتقدم بقيادة ملوك آل سعود، حيث شهدت السعودية نهضة كبيرة في مختلف المجالات من صحة، وتعليم، وصناعة، وتجارة بالإضافة إلى البدا في استغلال البترول وتصديره للخارج مما جعل للملكة نهضة اقتصادية.

فالسعودية تتميز وتختلف عن أي دولة أخرى بقيمها الدينية وتراثها الغير مسبوق في أي مكان آخر في العالم أجمع، فهي دولة الإسلام والمسلمين التي يتهافت عليها المسلمين من كل مكان في العالم ومن جميع الدول لقضاء فريضة الحج والعمرة، وبها الحرمين الشريفين اللذان يُعدان من أجمل الأماكن التي قد يزورها كل شخص مسلم وأفضلها على الإطلاق، حيثُ يُصارع أغلب المسلمين ليحظوا برحلة إلى السعودية وزيارة الحرمين الشريفين ولو لمرة واحدة في عمره وإن كلفه الأمر كل ما يملك.

ولقد عززت المملكة السعودية من قيمة التعليم ونشره بين الشعب السعودي حتى يخرج منهم أجيال نابغة في مختلف المجالات العلمية، وزيادة الاهتمام بالعلوم المختلفة والأب، بالإضافة إلى التشجيع للبحث العلمي وتوفير الظروف الملائمة للبحث العلمي دون تكبد العناء، وافتتحت السعودية جامعات جديدة مرموقة مثل: (جامعة الملك عبد الله للعلوم التقنية)، كما أنه تم رفع أكبر سارية علم في العالم من قبل السعودية، وتم افتتاح العديد من المرافق التعليمية والأكاديمية، والمستشفيات، والحدائق العامة، والعديد من المصانع والشركات، بالإضافة لكونها أسهمت بشكل كبير في الحفاظ على التراث الإسلامي وإبراز معالم الحضارة الإسلامية والعربية.

وكانت المملكة العربية الإسلامية مرجع جيد للمنهج الإسلامي حيثُ كانت تطبق تعاليم الدين الإسلامي حتى في علاقتها بالدول الأخرى ليس فقط على المستوى الداخلي المحلي من الحفاظ على العهود وعدم خلف الوعود، وتشجيع السلام ونبذ سفك الدماء في جميع الدول، واحترام مبادئ حقوق الإنسان والحفاظ عليها ومحاولة التدخل إذا لزم الأمر، فهذه المناسبة تحيي ذكري كل هذه الإنجازات بالإضافة إلى تلقينها للأطفال الصغار ليعلموا جهود وطنهم السعودي لينعموا في حياة أفضل، وفرصة أكبر في التعليم من الأجيال السابقة.

والاحتفال بهذا اليوم كل عام يعود بمنفعة كبيرة للشباب الصغير الناشئ جديدًا والذي قد يكون لا يعلم شئ عن جهود المملكة السعودية المبذولة من أجل التقدم والازدهار، حيثُ يثبت في أذهانهم ويعيد عليهم كل تلك الجهود المبذولة مما ينمي عندهم حب الوطن والوفاء له والرغبة في النجاح من أجل أن يقدم لوطنه شئ مفيد، كما أنه يزرع في نفوسهم ألافتخار والعزة بكونهم ينتمون لهذا الوطن العظيم الذي نمى فيهم الأخلاق والالتزام بالمبادئ ليخرج رجالًا يُعتمد عليهم في مستقبل هذا الوطن.