الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

الرمز البريدي المدينة المنورة

بواسطة: نشر في: 13 نوفمبر، 2019
mosoah
الرمز البريدي المدينة المنورة

المدينة المنورة من أكثر المدن الإسلامية التي يفخر بها المسلمون؛ لذا تقدم الموسوعة الرمز البريدي المدينة المنورة ؛ فالمدينة المنورة ثاني أقدس مكانٍ على وجه الأرض؛ لوجود مسجد النبي- صلى الله عليه وسلم-، وكانت الهجرة الثانية للنبي المُصطفى للمدينة المنور، وفيها بُني المسجد النبوي بعد بناء مسجد قُباء أول مسجدٍ بُني في الإسلام، وفي المدينة حدثت المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار، وأُطلِق على المدينة في بداية الأمر يثرب، ولكن تغير اسمها بمرور الزمان، وتعد المدينة هو مركز تأسيس الدعوة الإسلامية، والانطلاق منها لتعم الدعوة الإسلامية كل أرجاء الأرض؛ فهيا معًا نتعرف على المدينة  المنورة والرمز البريدي لها.

الرمز البريدي المدينة المنورة

الرمز البريدي للمدينة المنورة هو : 41311.

معلومات عن المدينة المنورة

المدينة المنورة من أقدم المدن التي سكنها البشر منذ قديم الزمان، وترجع النقوش التاريخية التي تحدثت عن المدينة المنورة، أو كما كانت تُسمى قديمًا يثرب إلى القرن السادس قبل ميلاد عيسى عليه السلام تقريبًا، وهذه النقوش كانت تابعةً للدولة الأشورية التي أثبت أن المدينة المنورة قد سكنها العماليق، ومن بعدهم اليهود الذي تركوا الشام بعد انتهاء الحرب مع الرومان، وكذلك جاء من بعدهم ما يُسمونهم الأوس والخزرج الذين جاؤوا ليسكنوا المدينة بعد نزوحهم من سد مأربٍ.

لما أنزل الله عز وجل القرآن الكريم على النبي-صلى الله عليه وسلم- كانت الدعوة الإسلامية في بداية الأمر سريةً؛ لأن المسلمين كان عددهم قليلٌ، ولو جهر النبي-صلى الله عليه وسلم- بالجهر بالدعوة؛ لقتل المشركون المسلمين؛ وانتهت الدعوة الإسلامية في بدايتها، وبعد ذلك أذن الله عز وجل لنبيه بالجهر بالدعوة، فقال تعالى( فاصدع بما تُؤمر وأعرض عن المشركين).

فخرج النبي -صلى الله عليه وسلم- إلى قومه، وقال لو أخبرتكم أن جيشًا وراء هذا الجبل يُريد أن يُغير عليكم، أكنتم مصدقيّن فقالو: مما كذبنا عليك كذبًا قط يا محمد؛ فقال النبي المختار: فإني نذيرٌ لكم بين يدي عذابٍ شديدٍ؛ فكفروا بالنبي المختار، وعذبوا أصحابه، وآذوه؛ فأذن الله عز وجل له بالهجرة الأولى التي كانت للحبشة، وسبب اختيار الحبشة: لأن بها ملكًا عادلًا، والهجرة الثانية كانت إلى المدينة المنورة؛ فخرج النبي المُختار، وصاحبه أبو بكر الصديق؛ حتى وصلا إلى المدينة ، وقد لاقا الترحاب الكبير من أهل المدينة.

وكانت المدينة المنور هي مركز إدارة شؤون المسلمين بعد النبي- صلى الله عليه وسلم-؛ فالخلفاء الراشدين كانت مركز قيادتهم هي المدينة المنورة؛ حتى جاءت الدولة الأموية فنُقِلت عاصمة الخلافة من المدينة المنورة إلى دمشق، ثم بعد ذلك جاءت فترة الدولة السعودية،

وشهدت المدينة المنور أفضل عصورها على الإطلاق بسبب التوسعات التي حدثت في المسجد النبوي، وفي تطوير المرافق الخاصة بالمسجد؛ حتى صار يتسع إلى ملايين المصلين، مع توفير الخدمات اللازمة لهم.