الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

متى تزرع الطماطم؟

بواسطة:
متى تزرع الطماطم

متى تزرع الطماطم وطريقتها ، الطماطم تعتبر من النباتات ذات اللون الأحمر والمظهر الشهي، والطماطم من المكونات الأساسية التي تدخل في العديد من وصفات الطبخ، كما أن لها الكثير من الفوائد الصحية والعلاجية لصحة الإنسان وتقيه من الكثير من الأمراض، ولذلك تنتشر زراعة الطماطم في مناطق متعددة وخلال ذلك المقال نقدم كيف تتم زراعة الطماطم على موسوعة.

التعريف بزراعة الطماطم:

  • ثمار الطماطم لا غنى عنها لذلك تحرص الكثير من الدول على زراعتها فيما بين شهر سبتمر وحتى أواخر شهر إبريل على فترتين، الفترة الأولى وتسمى عروة شتوية والتي تبدأ من بداية شهر سبتمبر وحتى نهاية شهر أكتوبر، والفترة الثانية تسمى العروة الربيعية والتي تبدأ من شهر يناير.

صعوبات زراعة الطماطم:

  • انتشار ما يعرف بالذباب الأبيض وما تسببه من انتشار لمرض التجعد لأوراق الطماطم الصفراء خاصة خلال العروة الشتوية والنيلية، ولا تتواجد زراعات للطماطم في مساحات متجمعة ييسر من الوقاية من الذباب الأبيض.
  • المشاكل في التصنيع والتسويق عندما يزيد إنتاج الطماطم.
  • لا تظهر أعراض الإصابة بفيروس تجعد الورق الأصفر في عمر مبكر من عمر الشتلة.
  • عدم تعرف الزراع بالأصناف الملائمة والاحتياجات المناسبة لكل صنف من الأسمدة، وعدم التعرف على الأمراض والأعراض والآفات التي تواجه كل صنف وكيف يتم مقاومتها.
  • عدم تواجد الأصناف أو الهجين التي تتحمل درجات الحرارة المنخفضة أو المرتفعة.
  • سهولة وسرعة انتقال الإصابة من الزر القديم للحديث وتداخل العروات.

متى تزرع الطماطم ؟

  • يتم زراعة الطماطم في درجات حرارة تتراوح بين 21 درجة وحتى 29 درجة مئوية، وإضاءة مدتها تصل إلى 12 ساعة كاملة خلال اليوم الواحد، ويعتمد نجاح زراعة الطماطم على جودة صرف الأراضي التي تزرع بها.

كيفية زراعة الطماطم بدون تربة:

  • أولا يتم إعداد نظام الزراعة المناسب والذي يعتمد على نوع الطماطم التي سيتم زراعتها والغرض منها، وشراء المستلزمات اللازمة لذلك الغرض.
  • البحث عن المكان المناسب للزراعة، فالزراعة المائية غير صالحة للمناطق المفتوحة، فيجب اختيار المناسب للزراعة والتحكم في كل ظروفه.
  • 7عند زراعة الطماطم بالطريقة المائية فبفضل زراعة النباتات الصغيرة في البداية كي تنمو سريعًا، وفي نظام الزراعة المائية ينصح بزراعتها من البذور لتجنب الحشرات والأمراض، ويتم في البداية استعمال صينية صغيرة خصصت للزراعة، ويتم استبدال التربة بمواد أخرى تناسب هذه الزراعة.
  • وضع النباتات تحت الضوء الصناعي بمجرد أن تبدأ البراعم في الظهور فيتم إزالة الجزء الذي يقوم بتغطيتها ثم وضعها تحت الضوء لمدة 12 ساعة يوميًا، واستخدام الضوء الساطع لتوفير الحرارة للنبات، ولكن يجب تجنب أن تتعرض الجذور للضوء حتى لا تتلف من الحرارة.
  • نقل الجذور عندما تبدأ في الظهور إلى وعاء للزراعة، وعند ملاحظة أوراق حقيقية مختلفة عن أوراق البراعم يتم نقلها إلى نظام الزراعة، ويتطلب الأمر 10 أيام وحتى 14 يوم حتى تكون النباتات مستعدة للنقل بأمان.
  • الحرص على ضبط مؤقت مضخة المياه على العمل مدة 15 دقيقة وحتى نصف ساعة مرة واحدة كل ست ساعات، ومراقبة النباتات، وفي حالة الذبول يتم زيادة مدة الزراعة، أما إذا كانت مغمورة أو لزجة يتم تقليل فترة الري.
  • الحرص على تعريض النباتا للضوء بعد نقلها إلى نظام الزراعة، لكنها ستحتاج إلى 16 ساعة وحتى 18 ساعة في الضوء طوال اليوم، والساعات الباقية يكون ظلام دامس.
  • يجب الحرص على تقليم نباتات الطماطم لأن هناك نوعية منها تظل تنمو باستمرار، والأفضل التخلص من البراعم الجديدة باليد بدلًا من قطعها.
  • الحرص على تلقيح النباتات، فبعد أن تتفتح الزهور ويظهر مدق الزهرة والبتلات التي تغطيها حبوب اللقاح يتم لمس المدق بالزهرة والبتلات بشكل يومي.
  • الحفاظ على درجة حرارة النباتات في النهار ما بين 18 درجة وحتى 24 درجة مئوية، وفي الليل لا تقل الحرارة عن 13 درجة ولا تزيد عن 18 درجة مئوية.

كيفية زراعة الطماطم:

  • في البداية يتم تجهيز الشتلات وشراء البذور المضمونة والجيدة، أو تعرض بذور الطماطم للتجفيف في مكان به تهوية جيدة وبعيد عن الحرارة والشمس والرطوبة.
  • وفي وعاء مناسب يتم وضع كمية قليلة من التربة المستخدمة للزراعة، وتوزيع البذور عليها.
  • ثم وضع طبقة أخرى من التربة عليها حتى تتغطى بالكامل ولا يزيد سمكها عن ربع بوصة.
  • ثم ري البذور والتربة بالمياه لكي تبقى رطبة ودافئة تغطى بكيس نايلون وثقب فتحات به للحصول على التهوية.
  • الحرص على أن يصل هواء دافئ للنبات خلال مرحلة الإنبات وأن تكون التربة دافئة، وعند بداية علامات الإنبات يتم إزالة الكيس، ونقل النبات بين الهواء والضوء مع تجنب تعرضها بشكل مباشر للشمس.
  • الحرارة المناسبة للنبات تكون بين 60 درجة وحتى 70 درجة فهرنهايت، فلا يعرض النبات للحرارة أو البرودة الشديدة، وتكون التربة رطبة خلال تلك المرحلة.
  • بعد ظهور طبقتين من الأوراق النباتية والنبتة وصل طولها إلى 3 أو 4 بوصة فيتم نقلها إلى أصيص أكبر خاص بها.
  • الحرص على استعمال نفس التربة في الأصيص الجديد، والعناية بعدم تمزق الجذور خلال النقل، فيفضل أن تبلل التربة بالمياه جيدًا.
  • إذا تم استعمال أصيص كبير لنباتات متعددة يتم وضع مسافات بينهم بمقدار ثلاث بوصات فما فوق، وري النباتات بكمية مياه قليلة، وعدم تعريضها لأشعة الشمس من خلال تغطيتها لمدة ثلاثة أيام او أربعة أيام.
  • عندما تصبح الجذور قوية والأوراق صارت أقوى وأكثر يتم نقل النباتات إلى التربة الكبيرة للحديقة، ويتم نقل النبات تدريجيًا، فيكون الأصيص بالحديقة لعدة ساعات ثم ينقل إلى الداخل لمدة سبع ساعات وحتى عشر ساعات.
  • ثم نقل النباتا إلى الحديقة مرة أخرى في المساء ليوم مشمس أو يوم غائم، والحرص على وجود مسافات بين النباتات في الحديقة بمقدار 15 بوصة وحتى 24 بوصة.
  • ثم يتم إلتخلص من الورق الأصفر بالنبتة والمحافظة على أوراقها الخضراء فقط، ثم بعد أن تمر ثلاثة أشهر وحتى أربعة أشهر تبدأ النباتات في النضوج، وإنتاج الثمرات يستمر لمدة شهرين وحتى ثلاثة أشهر عندما تتوافر كافة الظروف المناخية المناسبة.