الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن الزراعة في الوطن العربي

بواسطة: نشر في: 27 أكتوبر، 2019
mosoah
بحث عن الزراعة

تقدم موسوعة بحث عن الزراعة حيث تعد الزراعة عنصراً أساسياً من عناصر الحياة يعتمد عليها الإنسان في غذائه بنسبة كبيرة ولا يتوقف الأمر عند الطعام فقط بل تمتد أهمية الزراعة واستخداماتها إلى الصناعة والإنتاج الحيواني.

تستخدم الزراعة في الطب البديل الذي أصبح هو الاتجاه الغالب بدلاً من الصناعات الدوائية التي تتضمن مركبات ومكونات لها آثار جانبية على الجسم، فتدخل النباتات والأعشاب في الكثير من الوصفات التي تُحدث أثراً علاجياً فعالاً كما تَمُد الزراعة الكرة الأرضية بالأكسجين مما يساعد على خفض الحرارة والرطوبة بالجو.

بحث عن الزراعة

يمكن تعريف الزراعة بأنها بذر البذور في الأرض الطينية الخصبة باستخدام مهارات فنية من قبل المزارع مع الاستعانة بالحيوانات في ذلك، كما تسمى بالفلاحة التي تهدف إلى الحصول على الموارد الزراعية و العلف، والمحافظة على جودة الأرض وخصوبتها.

نشأة الزراعة

كان الناس قديماً يعتمدون على الصيد البدائي العشوائي في الحصول على الطعام والمحافظة على حياتهم وأسرهم، و يعد اكتشاف الزراعة حجر الأساس في بناء المجتمعات الحديثة المتحضرة.

وبعد انتهاء العصر الجليدي بدأت الزراعة في الظهور و تعرف الإنسان القديم عليها ولاحظ فائدتها في تأمين احتياجاته من الطعام فعمل على تعلمها وتطويرها، و أقدم أنواع النباتات كانت الحبوب و التين حيث يرجع اكتشافها إلى ما قبل 11.300 عام.

تطور الزراعة

نظراً لأهمية الزراعة وفوائدها عمل الإنسان منذ القدم على تطويرها بكافة الوسائل المتاحة أمامه وقام باستخدام الحيوانات مثل الجاموس والأبقار و الأغنام بغرض تحسين الإنتاج الزراعي.

أما في وقتنا الحالي فإن أكثر الدول تقدماً في مجال الصناعة تكون هي الرائدة حول العالم في الزراعة على عكس الدول النامية التي تفتقر للخبرات في مجال تطوير الزراعة و توفير وسائل استغلالها.

أهمية الزراعة

من خلال النقاط التالية نذكر أهم فوائد الزراعة للفرد والمجتمع:

  • المصدر الأول في توفير الغذاء للإنسان والحيوان.
  • إنتاج الأكسجين وامتصاص ثاني أكسيد الكربون مما يعمل على تنقية الجو.
  • خفض درجات الحرارة المرتفعة.
  • تدخل في الصناعات الدوائية.
  • تقليل نسبة البطالة وتوفير فرص العمل.
  • تعد الأشجار والبساتين زينة الأرض وبهجتها.
  • مقاومة جفاف التربة وتلوث الهواء.

أنواع الإنتاج الزراعي

يمكن تقسيم الإنتاج الزراعي إلى إنتاج نباتي وحيواني، نعرض ذلك تفصيلاً فيما يلي:

  • الإنتاج النباتي: يتمثل ذلك النوع من الإنتاج الزراعي في المحاولات الدائمة للحفاظ على التربة و مقاومة جفافها وتصحرها، وإدخال أنواع زراعات جديدة والتطلع إلى ما تصل إليه الدول المتقدمة في الزراعة وتطبيقه للحصول على أفضل إنتاج خالي من التلف و جيد المذاق.
  • الإنتاج الحيواني: الحيوانات مصدر إنتاج لا يمكن الاستغناء عنه أو إنكار أهميته في غذاء الإنسان و حياته وقد كانت الحيوانات و مازالت في بعض الدول والقرى يتم الاستعانة بها في سقاية الأراضي الزراعية.

العوامل الضرورية لقيام الزراعة

هناك مجموعة من العوامل التي لابد من توافرها حتى تزدهر الزراعة وتتقدم وهي:

  • التربة الخصبة: تعتبر خصوبة التربة من أهم عوامل الزراعة لإنتاج نبات نضر و صالح للطعام، و الجدير بالذكر أن العديد من الدول العربية تتمتع بأراضٍ خصبة لما يتواجد بها من أنهار عديدة مثل نهر النيل بمصر ودجلة والفرات بالعراق.
  • رأس المال: أكثر الدول تقدماً بالزراعة هي الدول المتقدمة صناعياً حيث تمتلك الأموال التي تمكنها من خدمة الزراعة وتوفير الموارد اللازمة لها من آلات وبذور والعكس كذلك في الدول الفقيرة النامية حيث تعتمد على الطرق البدائية في الزراعة ولا تملك القدرة على تطويرها.
  • المزارعون: الأيدي العاملة بالزراعة ذات الخبرات الفنية والمهارات لها دور كبير في ازدهار الزراعة والحصول على أفضل إنتاج.
  • المناخ: كلما كان المناخ المحيط بالأرض الزراعية معتدلاً كان الإنتاج الزراعي أفضل و أكثر جودة.
  • البيع والشراء: تعد عمليتي البيع والشراء للإنتاج الزراعي والبذور مصدراً هاماً في الحصول على الموارد المالية لخدمة الأراضي الزراعية وإيصال المنتجات للمستهلكين.

كلما كان المجتمع مهتماً بتطوير الزراعة واستغلالها بكافة الطرق الممكنة، تتسع أمامه آفاق وسبل التقدم في كافة المجالات الأخرى الصناعية والتجارية والعلاجية، حيث يقاس تقدم المجتمع اقتصادياً بتقدمه في مجال الزراعة.