الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تقرير عن كتاب شمس المعارف

بواسطة: نشر في: 15 فبراير، 2020
mosoah
تقرير عن كتاب شمس المعارف

تقرير عن كتاب شمس المعارف هو كتاب يضم العديد من التعاويذ والطلاسم السحرية والأعمال السفلية، وهو من أكثر الكتب الشهيرة في هذا المجال، وتعرض هذا الكتاب للهجوم الشديد في كثير من الدول حتى مُنع طبعته ونشرته، حتى أنه تم تخبئة النسخ الأصلية وتم وضع نسخ محرفة للتقليل من ضرره، في موقع موسوعة في هذا المقال سنتناول من هو كاتب هذا الكتاب، وسنتناول أهم ما قيل عنه وعن تاريخه، ولماذا أُثير كل هذا اللغط حول هذا الكتاب.

من هو كاتب شمس المعارف

مؤلف كتاب شمس المعارف هو شرف الدين أو شهاب الدين أبي العباس أحمد بن علي بن يوسف البوني المالكي، ويقولون أنه صوفي جزائري وكان زاهدًا في الحياة ولا يريد منها شيئًا، كان يتواجد أثناء الحروب الصليبية، وفي التراث يقولون أنه كان هناك منطقة مليئة بالشياطين والجن، وكان أهلها يعانون وبشدة، حتى جاء أبي العباس بن أحمد وحينها هدأت الأمور كثيرًا.

كتب شرف الدين كتاب شمس المعارف وكان حوله الكثير من اللغط والكلام، فهو كتاب خاص بأمور السحر والطلاسم والتعاويذ، كما أنه دخل في عالم لم يدخله أحد من قبله قط، فهو يتحدث عن ما وراء الطبيعة بوضوح ودقة شديدة، حتى أنه ذاع وقتها أن الشياطين والجن ساعدوه في كتابة هذا الكتاب،ويقول البعض أن الكاتب توصل إلى أسرار سحر الفراعنة والمصريون القدامى، كما توقع وتنبأ بالعديد من الأحداث التي حدثت بالفعل حتى بعد موته، ولذلك هو من أكثر الكتب ذائعة الصيت في مجال السحر والشعوذة، وترجم إلى العديد من اللغات، واستخدمه السحرة في الأزمنة والبلدان المختلفة، حتى تضرر منه الكثير، ومنعته العديد من الحكومات من التداول، ولكن ذلك لم يقف أمام إنتشاره، وحتى الآن لم يصل أحد لطبيعة هذا الكتب وكيفية قيامه بكتابة هذا الكتاب، وما السر وراء ما فيه، وذكر المعاصرون لهذا الكاتب كونه كان يميل للغموض والعزلة، وسافر إلى العديد من البلدان في هدوء وسرية، وفي كتابه جمع العديد من الطقوس والتعاويذ والأشخاص من أزمنة وأماكن مختلفة رغم عدم وجود إتصاله بهم، ورغم أنه لم يُذكر من قبل في الكتب السابقة له هذه التعاويذ والوصفات، هناك علامات إستفاهمية كثيرة عن الكاتب، وهناك علامات إستفهام أكثر عن الكتاب نفسه..

تقرير عن كتاب شمس المعارف ما بين الخيال والواقع

كتاب شمس المعارف يتناول 40 فصلاً مختلفين، بعض هذه الفصول مفهومة عند قرائتها، والبعض الآخر غير مفهوم عند أغلب الناس، ولم نصل لحل ما فيه، تتناول هذه الفصول السحر حياة الجن من عدة زوايا مثل تحضير وإستحضار الجن، وأسرار بعض الحروف المجمعة والتي ينتج عن تعاويذ، والفلك ومنازل القمر ولكن بزوايا مختلفة، وإحياء الموتي مثل سيدنا عيسى، كما أدخل القرآن وسوره وأسماء الله الحسنى في كتابه، ونظر إليها وحللها بمنظور آخر، كما يذكر الكتاب كيفية تسخير الأشياء والمخلوقات كافة لخدمة الإنسان.

بعد ما لاقاه هذا الكتاب من هجوم البعض أحيانًا، وإبهار الكثير أحيانًا أخرى، تم طباعة الكتاب ولأول مرة عام 1895م وكان يتضمن 577 صفحة، وبعد إنتشاره في الأسواق تعرض الكثير لأضرار بالغة، وكان إنتشاره به خطر كبير على الجميع، ويقال أن من كان يقرأ الكتاب بصوت عالي، كان يشكل ذلك خطراً كبيراً عليه، حيث كانت القراءة الملفوظة تستحضر على الفور كائنات ماورائية، ولم يكن صرفها من السهل، ولكن من يقرأ الكتاب بقلبه دون لسانه لم يحدث له شيء، بعد إنتشار هذا الكلام وبعد العديد من الحوادث المتتالية تم سحب هذا الكتاب من الأسواق، ولم يتم بيعه مرة أخرى، حتى أنه تم حرق العديد من النسخ، ويُقال أن النسخ التي في الأسواق الآن هي نسخ محرفة تم التعديل من الألفاظ التي فيها حتى تقلل من ضرره.

آراء حول شمس المعارف

  • حرم علماء الإسلام قراءة هذا الكتاب وتداوله، حتى أنه منع في البلاد العربية لما فيه من غيبيات وسحر حُرم الحديث عنها.
  • كتب الكثير من القراء تجربتهم بعد قراءة هذا الكتاب، وكانت تجربتهم دائمًا غامضة ومخيفة، حيث يحاطوا بعدها بالعديد من الظروف الغريبة التي ليس لها تفسير.
  • أنهى هذا الكتاب حياة العديد من المثقفين والعلماء الذين أرادوا معرفة ما وراءه.

يُمكنك معرفة المزيد من المعلومات عن هذا الكتاب المميز من خلال قراءة المقالات التالية:

المصادر: 1. 2.