مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

موضوع عن الوطن قصير

بواسطة:
موضوع عن الوطن قصير

موضوع عن الوطن قصير ، الوطن كلمة حين نسمعها نشعر بالفخر والاعتزاز، وتدفق في عروقنا دماء التضحية والفداء، وتتوارد إلى خواطرنا مشاعر فياضة سببها تاريخ عريق، وحاضر مشع، ومستقبل باهر، فكان الماضي عمل أجدادنا، والحاضر عمل آبائنا، أما المستقبل فهو عملنا الذي نحمله على أكتافنا من أجل رفعة هذا الوطن وإعلاء منزلته، وفي هذا المقال نعيش مع الوطن فوق ريشة القلم، فتابعونا على موسوعة في موضوع عن الوطن.

موضوع عن الوطن قصير

مقدمة عن الوطن

  • انظر إلى طعامك أين زرعته؟ وإلى الماء من أين شربته؟ وإلى ملابسك من أين اشتريتها؟ وأين صُنعت؟…إن الإجابة عن ك هذه التساؤلات هي كلمة واحدة: وطني.
  • فالوطن هو رمز الانتماء، وهو من أكبر أصحاب الفضل على ما نحن فيه من الحياة الكريمة التي تكون كريمةً طالما أنك حر آمن تأكل وتشرب.
  • لذلك كان حقًا علينا أن نعترف بفضل وطننا علينا، وأن نتحدث عنه في كل محفل وموطن، وأن نحسن إليه، ولو بالكلمة التي نرجو أن تكون ذات أثر.

كيف يكون حب الوطن

  • حب الوطن يكون أولًا بالقلب فعلى الإنسان أن يكون على انتماء تام، وإخلاص خالص لوطنه معترفًا بفضله عليه مؤمنًا بقسمة الوطن.
  • ثم إن عليه أن يحب وطنه بلسانه، فيعبر عن حبه وإخلاصه للوطن بالدعوة إلى رقيه، والدفاع عنه امام المغرضين الذين يريدون أن يمسوه بألسنتهم.
  • ثم إن عليه العمل من أجل وطنه، فيتقن عمله،ويؤديه بإخلاص موقنًا أن كل عمل وإن قل طالما انه أُدي بإخلاص وإتقان فهو سبب في رفعة الوطن وتطوره.

حب الوطن في الإسلام

  1. كان النبي  صلى الله عليه وسلم محبًا لوطنه حبًا شديدًا، ولذلك ورد عنه صلى الله عليه وسلم حين الهجرة، والخروج من مكة أنه قال: “ما أطيبك من بلد واحبك إلي، ولولا أن قومك أخرجوني منك ما سكنت غيرك”.
  2. وورد عنه لى الله عليه وسلم قوله: “من قتل دون ماله فهو شهيد، ومن قتل دون دمه فهو شهيد، ومن قتل دون دينه فهو شهيد، ومن فتل دون أهله فهو شهيد”، والوطن هو كل هؤلاء، فأنت حين تدافع عن وطنك إنما تدافع عن نفسك وعن أهلك وعن مالك وعن دينك.

الحفاظ على الوطن

  • إن الحفاظ على الوطن يكون بالعمل الجاد أولًا، ويكون بالتضحية بالنفس في سبيله، كما يكون بالالتزام بالواجبات التي على كل فرد.
  • كذلك من واجبنا نحو الوطن إعداد جيل قادر على خدمة وطنه محبًا له مستعد للتضحية بنفسه وماله في سبيله.

خاتمة عن الوطن

إن حب الوطن والانتماء إليه والشعور بأهميته، هو شعور فطري، فالوطن بيتك الأكبر، وأمك الثانية، وسجل ذكرياتك أفراحك وأحزانك، لذلك كان لزامًا علينا الانتماء إلى الوطن ليس فقط بترديد الشعارات الرنانة، إنما بالعمل الجاد والإخلاص والتفاني.     

كان ذلك حديثنا في موضوع عن الوطن تابعونا على موسوعة ليصلكم كل جديد، ودمتم في أمان الله.