كيفية كتابة قصة رائعة

معتز ابراهيم 6 مارس، 2019

القصة هي نوع من أنواع السرد الواقعي أو الخيالي بهدف إثار ة الانتباه وتثقيف السامعين والقراء من خلال طرق معينة وقواعد وأصول، والقصة غالبًا ما تحكي عن تجربة ما قد عاشها المؤلف أو سمع عنها أو تخيلها فقرر التعبير عن تلك التجربة من خلال هذا الفن، وفي هذا المقال سنتحدث عن كيفية كتابة قصة عن طريق بيان الخطوات التي ينبغي اتباعها لكتابة قصة ناجحة، مع نموذج لقصة قصيرة مع الموسوعة.

  • حتى تبدأ في كتابة قصة ما يجب عليك أولًا تحديد الفكرة التي ستدور حولها قصتك.
  • وتأتي الفكرة من تجربة عشتها أو عاشها أحد غيرك.
  • كما تأتي أيضًا من واقع رأيته في الحياة وأحسست بالتفاعل معه وأردت التعبير عنه.
  • من المهم أن تكتب عن فكرة تؤمن بها حتى يأتي تعبيرك صادقًا ومعبرًا عنها خير تعبير.
  • ثم حدد مجال القصة من خلال تلك الفكرة هل هي قصة رومانسية أم تاريخية أم خيالية.
  • بعد تحديد المجال حاول قبل البدء في الكتابة قراءة نموذج ناجح لقصة في المجال الذي حددته واستفد منه بدايةً من الغلاف وانتهاءً بالخاتمة.

أساليب رواية القصة

  • سرد الأحداث: أي قيام الراوي بقص الأحداث بنفسه.
  • الحوار: أي سرد الأحداث من خلال الحوار بين الشخصيات.
  • الدمج بين السرد والحوار.
  • قد تكون القصة بنهاية مفتوحة وقد تكون بنهاية مغلقة لا ينتظر منها القاريء شيئًا جديدًا وقد يبدا الكاتب بشيء غير تقليدي وهو أن يبدأ بالنهاية ليترك القاريء متشوقًا لمعرفة كيف حدث ذلك ثم يبدأ في أحداث القصة كما نرى في بعض القصص والأفلام الحديثة.
  • وقد تغنى القصة على شكل أنشودة، من خلال أبيات الشعر التي تحكي قصة ما، كما رأينا في الإلياذة والأوديسا لهوميروس التي تحكي ملحمة إغريقية، وكما رأينا في مسرحيات أحمد شوقي في العصر الحديث وغن كانت تلك مسرحيات إلا أن الأسلوب متشابه فيما بينهما.

الفرق بين القصة القصيرة والقصة والرواية

القصة القصيرة أو الأقصوصة

تتميز بكونها تدور غالبًا حول شخصية واحدة أو شخصيتين مع وحدة الزمان والمكان مع قصر طولها، كما أنها تعبر عن فكرة واحدة.

 القصة

تتميز بأن أحداثها تدور حول بطل حوله عدة شخصيات، كما تتميز بتعدد الأمكنة والأزمنة مع توسط طولها، كما أنها تدور حول فكرة واحدة ولكنها تتناولها بشيء من التعمق.

 الرواية

تتميز بالطول الكبير وكثرة الشخصيات والأبطال، وكذلك كثرة الأماكن، كما أنها تتناول عددًا من الأفكار بالتفصيل.       

كيفية كتابة قصة ورواية ناجحة

هناك عدة عناصر لا بد من مراعاتها وإدخالها في القصة وتصورها حتى تسير القصة على خطى القصص الحديث وعناصر القصة هي:

الشخصيات

وهم الذين يقومون بتأدية الفكرة والتعبير عنها، عن طريق التفاعل الذي ينشأ فيما بينهم وهناك نوعان من الشخصيات غالبًا في القصة:

  • محورية: وهي الشخصيات الرئيسة في القصة، وهي التي تقوم بالدور الأكبر في القصة، وقد يكون فيها بطل واحد أو عدة أبطال.
  • ثانوية: وهي الشخصيات الفرعية في القصة وهي التي تقوم بدور أقل بالنسبة للشخصيات المحورية.   

الأحداث

والأحداث تتكون نتيجة عرض تفاصيل القصة مرتبة ً ترتيبًا زمنيًا حسب الأماكن والأحداث التي تقوم بها الشخصيات، مع تصوير الشخصيات خارجيًا (من حيث الطول والحجم والملامح والثياب)، وداخليًا (من حيث الصفات والمشاعر).

العقدة (الحبكة)

والعقدة تأتي نتيجةً الأحداث وتسلسلها وتصادمها نتيجة الصراع بين الشخصيات، حتى يصل الصراع إلى ذروته.

الحل

وهي اللحظة التي يتم فيها كشف غموض الأحداث، وهي لحظة بداية النهاية للصراع والعقدة، ويخرج منها القاريء بالدرس المستفاد من القصة.

كتابة مقدمة قصة

  • لا بد أن تكون المقدمة التي يكتبها الكاتب جذابةً ومشوقةً للقاريء، حتى تجذب انتباهه وتدفعه إلى إكمال القصة لمعرفة أحداثها ونهايتها.
  • ولا بد من تقديم البطل وبعض صفاته فيها، كما يجب من خلال المقدمة تحديد زمن ومكان أحداث القصة حتى يتهيأ القاريء ليعرف في أي عصر وأي مكان تدور القصة وفقًا لخبراته السابقة، وما يتركه ذلك المكان أو الزمان من تأثير في نفسه.
  • كما يجب أن تتضمن المقدمة صورةً أو صراعًا أو حدثًا غير اعتيادي بحيث يتعرف من خلالها القاريء على شيء من أحداث القصة دون أن يعرف الأحداث الكاملة حتى يبقى التشويق عنده.

نصائح لكتابة القصة

  • حدد الهدف الذي تريد إيصاله من خلال القصة التي تنوي تقديمها، وحاول ربط هذا الهدف بأحداث القصة.
  • اجعل أسلوبك جذابًا في السرد عن طريق اختيار الألفاظ المناسبة والجمل القصيرة.
  • راع التنسيق في الكتابة بين الفقرات وبين الجمل.
  • ضع علامات الترقيم المناسبة وتجنب الأخطاء النحوية والإملائية.

نموذج للقصة

قصة (نظرة) للأديب يوسف إدريس

  • كان غريبًا أن تسأل طفلة غيرة مثلها إنسانًا كبيرًا مثلي لا تعرفه- في بساطة وبراءة-أن يعدل من وضع ما تحمله، وكان ما تحمله معقدًا حقًا. ففوق رأسها تستقر(صينية بطاطس بالفرن)، وفوق هذه الصينية الصغيرة يستوي حوض واسع من الصاج مفروش بالفطائر المخبوزة. وكان الحوض قد انزلق رغم قبضتها الدقيقة التي استماتت عليه، حتى أصبح ما تحمله كله مهددًا بالسقوط.
  • ولم تطل دهشتي وأنا أحدق في الطفلة الصغيرة الحيرى، وأسرعت لإنقاذ الحمل.وتلمست سبلًا كثيرةً وأنا أسوي الصينية فيميل الحوض، وأعدل من وضع الصاج فتميل الصينية.ثم أضبطهما معًا فيميل رأسها هي.ولكنني نجحن أخيرًا في تثبيت الحمل، وزيادة في الاطمئنان، نصحتها أن تعود إلى الفرن-وكان قريبًا-حيث تترك الصاج وتعود فتأخذه.
  • ولست أدري ما دار في رأسها، فما كنت أرى لها رأسًا وقد حجبه الحمل.كل ما حدث أنها نتظرت قليلًا لتتأكد من قبضتها، ثم مضت وهي تغمغم بكلام كثير لم تلتقط أذني منه إلا كلمة (ستِّي).
  • ولم أحول عيني عنها وهي تخترق الشارع العريض المزدحم بالسيارات، ولا عن ثوبها القديم الواسع المهلهل الذي يشبه قطعة القماش التي يُنظف بها الفرن، أو حتى عن رجليها اللتين كانتا تطلان من ثوبها الممزق كمسمارين رفيعين.
  • وراقبتها في عجب وهي تنشب قدميها العاريتين كمخالب الكتكوت في الأرض، وتهتز وهي تتحرك، ثم تنظر هنا وهناك بالفتحات الصغيرة الداكنة السوداء في وجهها، وتخطو خطوات ثابتة قليلة، وقد تتمايل بعض الشي ولكنها سرعان ما تستأنف المضي.
  • راقبتها طويلًا حتى امتصتني كل دقيقة من حركاتها، فقد كنت أتوقع في كل ثانية أن تحدث الكارثة، وأخيرًا استطاعت الخادمة الطفلة أن تخترق الشارع المزدحم في بطء كحكمة الكبار.
  • واستأنفت سيرها على الجانب الآخر، وقبل أن تختفي شاهدتها تتوقف ولا تتحرك. وكادت تدهمني وأنا أسرع لإنقاذها. وحين وصلت، كان كل شيء على ما يرام، والحوض والصينية في أتم اعتدال، أما هي فكانت واقفة في ثبات تتفرج، وجهه المنكمش الأسمر يتابع كرةً من المطاط يتقاذفها أطفال في مثل حجمها  وأكبر منها، وهم يهللون ويصرخون ويضحكون، ولم تلحظني ولم تتوقف كثيرًا، فمن جديد راحت مخالبها الدقيقة تمضي بها.وقبل ان تنحرف استدارت على مهل واستدار الحمل معها، وألقت نظرةً على الكرة والأطفال نظرةً طويلة. ثم ابتلعتها الحارة.

 

كانت تلك بعض المباديء الفنية التي يجب الانتباه لها عند كتابة القصة، وتذكر أن أهم شيء هو الإحساس بالفكرة التي تدور حولها القصة والتفاعل معها والإيمان بها فبذلك تصل الأفكار والأهداف التي تريد إيصالها إلى جمهورك من القراء، كما يمكنك الاستفادة من نموذج القصة الذي ذكرناه للكاتب يوسف إدريس أحد رواد القصة العربية الحديثة عن طريق تطبيق قواعد القصة وعناصرها على قصته، وفقكم الله وإيانا ودمتم في أمان الله.تابعنا على الموسوعة ليصلكم كل جديد.                    

   

كيفية كتابة قصة رائعة