الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

قصص جن مخيفة حقيقية مكتوبة جديدة 2020

بواسطة: نشر في: 13 مايو، 2020
mosoah
قصص جن مخيفة حقيقية

نقدم إليك عزيزي القارئ في المقال التالي قصص جن مخيفة حقيقية وهو ما يبحث عنه الكثير منا عبر مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع الإنترنت، بل إن لقراءة قصص الرعب عشاق تعد تلك هي وسيلة الترفيه والتسلية الأولى لديهم خاصة نوع الروايات التي تسرد قصص الأشباح والجان وما يتعلق بالعالم الخفي وما وراء الطبيعة الذي نعلم عنه أقل مما نجهله بكثير، ويبقى الشغف تجاهها في تزايد والبحث مستمر كلما علمنا عنها شيء نرغب في البحث عن الآخر.

إذ أن الشخص بطبيعته وما خلقه الله عليه من فطرة تواق للتعرف على كل جديد واكتشاف كل خفي، فضوله الذي بداخله يدفعه إلى التنقيب حول الأبواب المغلقة والأماكن المهجورة المظلمة وما يسكنها ويعيش بها من كائنات وطبيعة حياتهم، وهم الجان الذي يعد وجودهم وعيشهم حولنا حقيقة لا يمكن لأحد إنكارها وقد ورد ذكرهم بالقرآن الكريم في سورة الرحمن الآية 33 (يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَن تَنفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانفُذُوا ۚ لَا تَنفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ) وسوف نعرض لكم بعضاً من تلك القصص في موسوعة.

قصص جن مخيفة حقيقية

الجن يطرق النوافذ

  • يسرد راوي تلك القصة ما حدث معه بالفعل وهو شخص يعمل كمرشد سياحي يسافر من مكان إلى آخر بصحبة السياح وفقاً لما تحدده الشركة التي يعمل تبعاً لها بينما الوقت الذي دارت به أحداث راويته كان في الشهر السادس أي بالصيف وكان قد صاحب الجروب السياحي إلى أحد الفنادق المطلة على الصحراء في موقع لم يكن يتردد عليه السياح كثيراً والغالبية العظمى من الفنادق المجاورة له كانت فارغة.
  • وحينما توجه إلى غرفته للنوم كان مجاور لسريره الذي ينام عليه نافذة زجاجية مسدلٌ عليها الستائر لا يرى ما خلفها وبمجرد خلوده إلى النوم استمع إلى طرقات على زجاج النافذة ولكنه اعتقد أولاً أنه يحلم ولكن حينما تكرر الأمر استيقظ لينظر خلف الستار ولم يرى شيئاً بل كل ما رآه فراغ كبير وصحراء واسعة.
  • ظل الطرق على النافذة يتكرر أكثر من خمس مرات وفي كل مرة يستيقظ وينظر ولا يرى شيئاً حتى فارق النوم جفنه ومازال الطرق يتكرر وبمجرد فتح الستار يتوقف وينتهي، سارع المرشد السياحي إلى الاستقبال لكي يسألهم ويستفسر حول ما حدث معه وبعد ما بدى على موظف الاستقبال من إمارات ارتباك وخوف أفصح عن حقيقة تلك الصحراء وما يسكنها من جان ولكنهم كانوا قد توقفوا عن الظهور منذ فترة ومن الواضح أنهم قد عادوا ثانيةً، مما جعله يغادر الفندق مسرعاً مع إبلاغ شركة السياحية أن تتخذ إجراءاتها في نقل السياح إلى مكان آخر والذين قد ترددت عنهم شكوى بسماع أصوات وتحرك لأشيائهم في الغرف الماكثين بها.

قصص عن عالم الجن

قصة الجار الشبح

  • كانت العائلة جالسين جميعهم في المنزل يحتفلون ببداية العام الجديد مجتمعين مع اقاربهم والشباب يتسامرون حول قصص العفاريت والجان وتتعالى ضحكاتهم منهم من يروي موقف قد مر به بالفعل ومنهم من يقوم بتأليف رواية أخرى والجميع ينصت إلى الراوي باهتمام شديد وكان أمام شرفتهم الجالسون بها منزل لم يسكنه أحد منذ أعوام كثيرة وجميع نوافذه مفتوحة.
  • وقد بدأ الشباب في تأليف وسرد قصص تتعلق بالمنزل المقابل لهم وفجأة قد لاحظوا شيئاً غريباً وهو وجود حركات تحدث داخله كأن ضوء خافت يتحرك وسط الظلام الدامس ومع تدقيق النظر وجدوا من يخرج من المنزل إلى الشرفة ويلوح إليهم بيده مما أصابهم بالذعر والهلع مسارعين إلى الدخول لمنزلهم.
  • في اليوم التالي كان قد راود أحد الشباب الفضول الكبير تجاه معرفة ما حدث وكيف لمنزل مهجور منذ أعوام وسنوات حينما يبدأون في ذكره يجدون من يتحرك بداخله ويخرج منه وقد بلغت جرأته إلى أن دخل البناء وبدأ في صعود الدرج إلا أن وصل أمام باب المنزل ليسمع صيحة عالية جعلته يسارع في الخروج من البناء عائداً إلى منزله دون أن يفكر في تكرار ما فعله مرة أخرى.

قصص جن قصيرة

المرأة المضيئة

  • حدثت تلك القصة عام 1999م كما ذكر أصحابها حيث كان بطلها في عمر العاشرة من العمر وقد حكى أنه كان نائم بغرفته وعلى سريره وقد شعر أن باب الغرفة الخاصة به يوجد من يقوم بفتحه فاستيقظ ينظر تجاه الباب ظناً منه أن أمه قد أتت لكي تطمئن عليه ولكنه لم يرى سوى امرأة لها وهج نوراني شديد يشبه ضوء القمر الساطع لا يبدو لها ملامح وفي بداية الأمر قد ظن أنها والدته ولكون الغرفة مظلمة يوجد نور بالخارج هو المحيط بها.
  • طلب الطفل من أمه أن تضيء ضوء الغرفة لكي يتمكن من النظر إليها بوضوح ولكنه لم يتلقى منها أي جواب فقام بتكرار الطلب مرة تلو الأخرى دون جدوى، وفجأة شعر بجسده تزداد حرارته وترتفع كلما اقتربت منه المرأة حتى أصبح جسده يرتفع عن السرير رويداً رويداً وهو يصرخ دون أن يصدر منه أي صوت، حاول الوقوف والتغلب على تلك القوة التي تتحكم به وتقدر عليه وهو غير قادر عليها.
  • في تلك اللحظة تجمعت المرأة في هيئة كرة مضيئة مثل القمر ومن ثم صعدت ودخلت في جسده من الرأس حتى خرجت من قدمه ليسقط جسده على الأرض فاقداً الوعي.
  • استيقظ الصغير ليجد نفسه في غرفة بالمستشفى يسرد ما حدث معه لوالديه دون أن يتمكن أياً منهم أو من الأطباء إيجاد تفسير لما حدث معه، وحتى ذلك الوقت الذي نحن فيه تظل تلك الليلة تطارده في أحلامه.

أغرب القصص المرعبة الحقيقية

قصص عن الجن والعفاريت حقيقية

  • يقول راوي القصة أتمنى ألا تقرأ زوجتي ما سوف أحكيه لكي لا تصر على تغيير منزلنا حيث إنني رجل ذو إمكانيات مادية محدودة وغير قادر على شراء منزل آخر لدي من الأبناء طفل صغير يبلغ عامين، وقد كان يشعر دوماً أن هناك شخص يعيش معه ومع زوجته حتى حدث ما حدث.
  • في ليلة وقت المساء استيقظ من النوم ذاهبا إلى دورة المياه ليجد أمام الباب شخص طويل يرتدي عباءة سوداء ينظر إلى الأرض ولا تبدو منه ملامح ثابت لا يصدر عنه صوت ولا حركة، يكمل الراوي أنه في بداية الأمر ظن أنه في مواجهة سارق قد اقتحم المنزل وبمجرد أن تحرك باتجاهه اختفى تماماً.
  • أصابني الخوف الشديد وعدت إلى غرفتي وخلدت إلى النوم وحينما استيقظت أقنعت نفسي أن ما حدث كان حلم أو وهم، ولكن عقب عدة أيام وجدت ابني الصغير يجلس دوماً في المكان الذي وجدت به ذلك الرجل ذو العباءة السوداء ولا يرغب في مغادرة المكان بل إن الألعاب التي يلعب بها الصغير كانت تتحرك.
  • وحينما كان يقذف الطفل الكرة تجاه ذلك المكان تعود إليه مرة أخرى فتيقن الأب من وجود شيء غير طبيعي في المنزل ومنذ ذلك الوقت لم يجعل قراءة القرآن تتوقف لحظة صباحا أو مساء وبالفعل قد هدأت تلك الأحداث الغريبة وقاربت من الاختفاء.