الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تقرير عن تراث الإمارات

بواسطة:
تقرير عن تراث الإمارات

كتابة تقرير عن تراث الإمارات يُعد واحد من الأشياء الممتعة التي يمكن أن نقوم بها؛ وذلك للنموذج الذي تُقدمه هذه الدولة التي بدأت حديثًا، وفي وقت قصير أصبحت من أهم الدول في الشرق الأوسط، والوطن العربي، فهي تُعد “ قصة نجاح” لجميع مؤسسي “دولة الإمارات العربية المتحدة”، فكيف نشأت هذه الدولة، وكيف تطورت بعقول أبنائها، وكيف انفتحت على العالم، هذا ما سوف نعرضه في مقال اليوم من موسوعة.

تقرير عن تراث الإمارات

إن تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة الثري يتأصل في التجارة، ويرتبط بالإسلام الذي جاء إلى المنطقة في عام 630 ميلادي.

جذب موقعها بين أوروبا، والشرق الأقصى التجار من الهند، والصين، وحصل موقعها على جائزة من قبل سكان أوروبا، ولا سيما في البرتغال، هولندا، وبريطانيا.

بينما سعى الأوروبيون للسيطرة على السواحل، جعل أسلاف البدو الصحارى الرملية لأبو ظبي، ودبي موطنهم الداخلي، وأصبحت مدينة أبوظبي مركزًا هامًا.

القرن التاسع عشر

في القرن التاسع عشر وقَّع البريطانيون على سلسلة من الاتفاقات مع الإمارات الفردية التي هدفت إلى أن تصبح المنطقة معروفة باسم “الولايات المتصالحة”، واتفقوا على عدم إجراء أي تعاملات مع أي إقليم باستثناء المملكة المتحدة، وعدم الدخول في علاقات مع أي حكومة أجنبية أخرى دون موافقة المملكة المتحدة، وفي المقابل، وعد البريطانيون بحماية الساحل من أي عدوان عن طريق البحر، والمساعدة في حالة الهجوم البري.

ازدهرت صناعة اللؤلؤ في القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين؛ حيث وفرت الدخل، وفرص العمل لشعوب الخليج، كما أن العديد من السكان يُعدون من القوم الرُّحل.

كانت صناعة اللؤلؤ دائمًا في فصل الصيف، وكانت تجارة حدائق التمر دائمًا في فصل الشتاء، لكن الكساد الاقتصادي الذي حدث في أواخر العشرينيات وأوائل الثلاثينات من القرن الماضي، بالإضافة إلى استكشاف اليابانيون للؤلؤ المزروع، أضر بشكل لا يمكن إصلاحه بهذه الصناعة.

القرن العشرين

في أوائل ثلاثينيات القرن العشرين أجرت فرق شركات النفط الأولى بعض المسوحات الجيولوجية.

في عام 1962 تم تصدير أول شحنة من النفط الخام من أبوظبي، مع نمو عائدات النفط عامًا بعد عام، وتم اختيار صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان حاكم أبوظبي في عام 1966، وقام بتنفيذ برنامج ضخم لبناء المدارس، والإسكان، والمستشفيات، والطرق.

كانت إحدى الخطوات الأولى للشيخ زايد هي زيادة التبرعات لصندوق تنمية الدول المتصالحة، وسرعان ما أصبحت أبوظبي أكبر مانح لها.

في خلال هذه الفترة قام صاحب السمو الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم  حاكم دبي الفعلي منذ عام 1939 بتطوير الشحن لاستبدال إيرادات صيد اللؤلؤ.

عندما بدأت صادرات دبي من النفط في عام 1969، تمكن الشيخ راشد من استخدام عائدات النفط لتحسين نوعية حياة شعبه.
في بداية عام 1968، وعندما أعلن البريطانيون عزمهم على الانسحاب من الخليج العربي؛ قام الشيخ زايد بإقامة علاقات أوثق مع الإمارات بشكل سريع.

مع الشيخ راشد، دعا الشيخ زايد إلى اتحاد يضم ليس فقط الإمارات السبع التي تتكون معًا من دول المتصالحة، ولكن أيضًا كل من قطر والبحرين.

تأسيس الإمارات العربية المتحدة

تم التوصل إلى اتفاق بين حكام الإمارات الستة (أبو ظبي، دبي، الشارقة، أم القيوين، الفجيرة، عجمان)، وتم تأسيس الاتحاد المعروف باسم الإمارات العربية المتحدة رسميًا في 2 ديسمبر 1971.

انضمت الإمارة السابعة “رأس الخيمة” إلى الاتحاد الجديد في العام التالي.

منذ ذلك الحين صاغت الإمارات السبع هوية وطنية متميزة، ويجمع النظام السياسي لدولة الإمارات العربية المتحدة بين التقليدية، والحديثة، كما مكّن الدولة من تطوير هيكل إداري حديث مع ضمان المحافظة على تقاليد الماضي، وتكييفها، والحفاظ عليها.

في عام 2004 أصبح صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيسًا، واستمر منذ ذلك الحين في السعي لتحقيق رؤية طموحة لدولة الإمارات العربية المتحدة.

أربعة أخماس مساحة دولة الإمارات العربية المتحدة تقع في الصحراء، كما أن لديها مناظر طبيعية متناقضة، من الكثبان الرملية الحمراء الشاهقة في ليوا، إلى واحات العين الغنية المليئة بالنخيل، ومن جبال هاجر المترامية، إلى المساحات الأكثر خصوبة في السهول الساحلية.

على الرغم من صغر حجمها مقارنة بحالة ولاية “مين”، فقد أصبحت الإمارات العربية المتحدة لاعبًا مهمًا في الشؤون الإقليمية، والدولية.

العولمة والانفتاح

في أقل من أربعة عقود تحولت الأمة من ثقافة قبلية تعتمد على الزراعة، وصيد الأسماك إلى قصة نجاح في ريادة الأعمال مع بنية تحتية عالمية المستوى.

قامت قيادات دولة الإمارات بتحسين التعليم، القضاء بشكل فعال على الأمية، الرعاية الصحية المتقدمة، وتبني التغيير مع تحديث دولة الإمارات العربية المتحدة بما يتوافق مع تاريخها، وقيمها الثقافية.

تعمل دولة الإمارات العربية المتحدة أيضًا على تعزيز المؤسسات الحكومية؛ لضمان وجود نظام قانوني شفاف مع المراعاة الكاملة لنوعية حياة جميع المواطنين والمقيمين؛ ولهذا فإن أربعة أعضاء في مجلس الوزراء الاتحادي هم من النساء.

دولة الإمارات العربية المتحدة عضو هامًا، ومشاركًا في العديد من المنظمات الدولية، فعلى سبيل المثال هي عضو في كل من: الأمم المتحدة (UN)، منظمة التجارة العالمية (WTO)، جامعة الدول العربية، مجلس التعاون الخليجي (GCC)، البنك العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا (ABEDA)، الصندوق العربي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية (AFESD)، منظمة الأغذية والزراعة (الفاو)، مجموعة الـ 77، الوكالة الدولية للطاقة الذرية، البنك الدولي للإنشاء والتعمير (IBRD)، منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو).

أصبحت دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم أمة قوية، نابضة بالحياة، ومنفتحة للعالم كله.