الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن اللغة العربية قصير

بواسطة:
بحث عن اللغة العربية قصير

بحث عن اللغة العربية قصير ، إن اللغة العربية هي أسمى لغات العالم، فهي أحسنها صوتًا، وأجملها لفظًا، وأرقها معنىً، هي الفصاحة والبلاغة والبيان، يكفي أنها لغة القرآن، فبها نزل إلينا كلام رب العالمين. نزل  به جبريل الأمين على قلب سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم، ولذلك فسنحاول في هذا المقال التعرف على المزيد عن اللغة العربية في بحث عن اللغة العربية، فتابعونا موسوعة. اللهم إنا نسألك فهم النبيين، وحفظ المرسلين والملائكة المقربين.

بحث عن اللغة العربية واهميتها

مسميات اللغة العربية

يطلق على اللغة العربية العديد من المسميات:

  • فهي اللغة العربية لأنها لغة الرب.
  • وهي لغة القرآن لنزول القرآن الكريم بها.
  • وهي لغة الضاد وهو حرف تختص به اللغة العربية.

عائلة اللغة العربية

اللغة العربية هي فرع من عائلة اللغات السامية القديمة، وهي من أحدث هذه اللغات في النشأة وفي التاريخ، ومع ذلك فهي الأقرب إلى اللغة السامية الأم لما فيها من خصائص عدها العلماء متقاربةً معها.

تاريخ اللغة العربية

مرت اللغة العربية بعدة مراحل حتى وصلت إلى المرحلة الحالية، وهي:

  • نبدأ أولًا بنشأة اللغة العربية، فالبعض يقول إنها لغة آدم عليه السلام في الجنة، وقيل أن اول من تكلم بها ه يعرب بن قحطان، وقيل إسماعيل عليه السلام، لكن لا دليل صريح يبين أصل او تاريخ اللغة العربية.
  • ثم ظلت بدائيةً قليلًا ثم تكونت اللغة الفصحى من خلال لهجات العرب جميعها على حسب الرأي الراجح في نشأة اللغة الفصحى.
  • وكانت اللغة العربية قاصرةً على شبه الجزيرة العربية حتى انتشار الإسلام وتوسع الدولة الإسلامية في العصور الإسلامية الأولى نتيجة الفتوحات.
  • واستمرت شمس اللغة العربية مشرقةً حتى بدأت في الغروب عند اجتياح التتار لبلاد الإسلام، وتضييعهم الكثير من المؤلفات ومصادر العلم.
  • ثم عادت الشمس للبزوغ في العصر الحديث في نهاية القرن التاسع عشر على يد العديد من الأدباء والمجددين ومن يحاولون إحياء التراث اللغوي العربي، وإن كانت بالطبع لم تعد كسابق عهدها الماضي، ومع ذلك فيمكننا القول إنها في طريقها إلى ذلك إن شاء الله تعالى.

حروف اللغة العربية

تتكون اللغة العربية من 28 حرفًا ثابتًا بالإضافة إلى الهمزة، ومع هذه الحروف توجد ثلاث حركات: الفتحة والضمة والكسرة.

أرقام اللغة العربية

تعد الأرقام العربية هي الأرقام المستعملة في اللغات الأخرى حاليًا كاللغة الإنجليزية، أم الأرقام المستعملة حاليًا في اللغة العربية فيعود أصلها إلى الأرقام الهندية والفارسية.

الخط العربي

يعد الخط العربي من اجمل الخطوط التي يمكن رؤييتها على الإطلاق فهو يتميز بالجمال والجلال، وله عدة أنواع حسب القواعد التي يسير عليها الخطاط، ولكن أشهر خطوطه هي: النسخ والرقعة والثلث.

أقسام علوم اللغة العربية

  • الصرف: وهو العلم الذي يهتم بدراسة بنية الكلمة وما يمكن أن ينشأ فيها من تغيير مع بيان أصل الكلمات العربية ومعرفة المولد والدخيل والأصيل.
  • النحو: وهو علم يبحث في أصل تكوين الجملة والإعراب والبناء وعلاقة الجمل ببعضها.
  • البلاغة: وهي علم يبحث في مطابقة الكلام لمقتضى الحال مع فصاحته، وتنقسم إلى ثلاثة أقسام: معاني وبيان وبديع، ويمكن القول انه تهتم بصورة الألفاظ ومعانيها وتحسين شكلها.
  • العروض والقافية: وهو العلم الذي يهتم بموسيقى الشعر أواخر الأبيات.

مقدمة بحث عن اللغة العربية

الحمد لله الذي خلق الإنسان. علمه البيان. وارتضى له الإسلام دينًا، ومحمدًا صلى الله عليه وسلم هاديًا ونبيًا، والقرآن الكريم دستورًا ومنهاجًا عربيًا، أما بعد:

فإن اللغة العربية هي لغة الفكر، وهي لغة العقل، وهي لغة القلوب، فهي لغة جامعة لكل خصال الحسن التي يمكن أن تجمعها لغة. كيف لا؟ وهي اللغة التي ارتضاها الله سبحانه وتعالى أداةً لإنزال كلامه تعالى القرآن الكريم، قال تعالى: “وإنه لتنزيل رب العالمين. نزل به الروح الأمين. على قلبك لتكون من المنذرين. بلسان عربي مبين”، الله تعالى قد خص هذه اللغة وميزها بأسمى مزية، وشرفها بأن تكون وعاءً لحمل كلامه المعجز، ولم يكن هذا إلا لما تتمتع به تلك اللغة من أدوات تعبيرية ووسائل إيضاحية لا يمكن العثور عليها في أي لغة أخرى، ولذلك فهي لغة خالدة لا تزول إن شاء الله تعالى، ولبراعة هذه اللغة وما تحويه من فصاحة وبلاغة وإعجاز؛ كان علينا أن نحاول الوقوف على بعض المعلومات حول هذه اللغة الكريمة، نرجو من وراء ذلك الثواب العظيم والله من وراء القصد وهو يهدي إلى سواء السبيل.

خاتمة بحث عن اللغة العربية

وفي النهاية فقد تبين لنا أن هذه اللغة الغراء، وهذا اللسان المبين، قد قيض الله تعالى له أن يكون وعاء القرآن، ووسيلة العلم، نعم، فالحضارة الإسلامية هي أصل غالبية العلوم الحديثة، وقد كانت تعتمد على اللغة العربية كأساس في تعليم هذا العلم، فكان الغير متكلمين بها يتعلمونها، حتى يتعرفوا أسس العلم، ويفهموا معاني القرآن الكريم.

فيا أبناء العربية عليكم أن تتيهوا فخرًا بما أنتم عليه من كونكم لسانكم لسانًا عربيًا، فوالله إن كثيرًا من المسلمين الذين لا يعلمون العربية ليودون لو يستبدلون الدنيا مقابل هذا اللسان، فماذا قدمنا؟

إننا نهمل لغتنا، ونحاول الابتعاد عنها قدر المستطاع، كما لو أنها ليست لغة القرآن، وليست لغة العلم، وليست لغة الشعر، وما أدراكم ما الشعر العربي؟! بل والأدهى من ذلك أننا نحاول التقرب من لغة أعدائنا، فنجعل استعماله في حياتنا اليومية نوعً من التفاخر والاستعلاء، وهذا والله لمن أشد البلاء.

فحافظوا عليها وكونا حماةً لها، وعودوا إليها، وكونوا لها حماةً، تكن لكم هدايةً، وطريقًا إلى الصراط المستقيم، والله ولي التوفيق.

 

كان ذلك حديثنا اليوم عن اللغة العربية ، حاولنا فيه عرض بعض المعلومات حول اللغة العربية، ومقدمة وخاتمة بحث عن اللغة العربية. فما كان من توفيق فمن الله،وما كان من تقصير فمن الشيطان، ومن النفس الأمارة بالسوء. نسأل الله تعالى ان يعلمنا، وأن ينفعنا بما علمنا، إنه ولي ذلك والقادر عليه. تابعونا على موسوعة ليصلكم كل جديد، ودمتم في أمان الله.