الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

قصيدة عن الوطن مكتوبة

بواسطة: نشر في: 10 أغسطس، 2019
mosoah

نعرض لكم قصيدة عن الوطن مكتوبة التي تُعبر عن مشاعر المحبة التي يكنها أبناء الوطن إلى أرضهم وترابها، فإن الوطن هو الحِمى هو الأمان والملاذ والملجأ الذي نحتمي به، فلا يُمكن للكلمات أن تُعبر عن المعاني التي نحملها في قلوبنا إلى وطننا الذي نشأنا به ومن خيراته ترعرعنا، فعلينا أن نعيش من أجل الوطن ونتصدى لأعداءه وأن نبذل من أجله الغالي والنفيس من أجل إعلاء شأنه عالياً، لذا هيا بنا نتعرف على القصائد التي ذُكرت في حب الوطن من خلال هذا المقال الذي تُقدمه لكم موسوعة، تابعونا.

قصيدة عن الوطن مكتوبة

نصحبكم في جولة بين أجمل الكلمات التي قيلت على لسان الشعار والتي تحمل في طياتها المشاعر النبيلة، هيا بنا.

قصيدة عن الوطن للشاعر أحمد شوقي 

وبلا وطني لقيتك بعد يأس

كأني قد لقيت بك الشبابَ

وكل مسافر سيؤوب يوماً

إذا رزق السلامة والإيابَ

وكلّ عيش سوف يطوى

وإن طال الزمان به وطابا

كأن القلب بعدهم غريب

إذا عادته ذكرى الأهل ذابا

ولا يبنيك عن خلق الليالي

كمن فقد الأحبة والصّحابا

قصيدة الوطن للشاعر خليل مطران

بلادي لا يزال هواك مني

كما كان الهوى قبل الفطام

أقبل منك حيث رمى الأعادي

رغاماً طاهراً دون الرّغام

وأفدي كلّ جلمود فتيت

وهى بقنابل القوم اللئام

لحى اللّه المطامع حيث حلت

فتلك أشدّ آفات السلام

قصيدة الوطن للشاعر صادق الرافعي

بلادي هواها في لساني وفي دمي

يمجدها قلبي ويدعو لها فمي

ولا خير فيمن لا يحبّ بلاده

ولا في حليف الحب إن لم يتيم

ومن تؤوه دار فيجحد فضلها

يكن حيواناً فوقه كل أعجم

ألم تر أنّ الطير إن جاء عشه

فآواه في أكنافه يترنم

وليس من الأوطان من لم يكن لها

فداء وإن أمسى إليهنّ ينتمي

على أنها للناس كالشمس لم تزل

تضيء لهم طراً وكم فيهم عمي

ومن يظلم الأوطان أو ينس حقها

تجبه فنون الحادثات بأظلم

ولا خير فيمن إن أحبّ دياره

أقام ليبكي فوق ربع مهدم

وقد طويت تلك الليالي بأهلها

فمن جهل الأيام فليتعلم

وما يرفع الأوطان إلا رجالها

وهل يترقى الناس إلا بسلم

ومن يك ذا فضل فيبخل بفضله

على قومه يستغن عنه ويذمم

ومن يتقلب في النعيم شقي به

إذا كان من آخاه غير منعم

قصيدة حبيب زيودي في حب الوطن

وأيّها الأوفياء الحافظونَ على

عهوده البيض آتيها وماضيها

كنتم قناديله في ليلة فإذا

مادت به الأرضُ أصبحتم رواسيها

لكم أزفُّ أناشيدي وإنّ به

من حبكم عبقاً بالنورِ يذكيها

هذي بلادي بها الأحرارُ قد طلعوا

أقمار حقٍ أضاءت في دياجيها

وعطّروا بالدم القاني مدائنها

وزيّنوا بأمانيهم بواديها

وعلّموا الناس أنّ الموت أُغنية

كان الشهيد بإيمانٍ يغنّيها

ولو تطول دروب الفتح نحن على

قلوبنا وعلى الأهداب نمشيها

إنا رفعنا لك الراياتَ عاليةً

وحسبنا أنّنا كنا سواريها

وحسبنا أنّنا في البر نحملها

بين الضلوع ولم نخذل أمانيها

وهذه الأرضُ لو من قلّةٍ هلكت

فنحن بالحب لا بالمال نحييها

قصيدة الشاعر إبراهيم المنذر عن الوطن

أنا حرّ هذي البلاد بلادي

أرتجي عزّها لأحيا وأغنم

لست أدعو لثورة أو يزال

لست أدعو لعقد جيش منظّم

لست أدعو إلاّ لخير بلادي فهي

نوري إذا دجى البؤس خيّم

إنّما الخير في المدارس يرجى

فهي للمجد والمفاخر سلّم

وحّدوها وعمّموا العلم فيها

فدواء البلاد علم معمّم

إنّ من يبذل النّقود عظيم

والّذي ينشر المعارف أعظم

لا أباهي بما أنا اليوم فيه

نائباً يجبه الخطوب ويقحم

عرضنا من خلال هذا المقال العديد من القصائد التي قام بكتابتها الشعراء والتي تحمل الشعور بالولاء والمحبة للأوطان.