الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

قصائد غزليه قويه مكتوبة

بواسطة: نشر في: 15 يناير، 2020
mosoah
قصائد غزليه قويه
في الفقرات التالية نعرض لكم أروع قصائد غزليه قويه ومؤثرة، فالشعر من أبرز الفنون الأدبية نبغ فيها شعراء العرب منذ العصر الجاهلي وحتى العصر الحديث، وكتب الشعراء في الأغراض المختلفة، مثل الهجاء والفخر والرثاء، ومن أشهر الأنواع هو شعر الغزل، الذي تغنى به الكتاب، فكتبوا القصائد الطويلة في غزل المحبوبة، ووصف جمالها، ووصف ما يحمله الشاعر من مشاعر في قلبه تجاه المرأة التي يتغزل بها، وكُتبت العديد من الأبيات التي خلدها التاريخ منذ مئات السنين وتناقلتها الأجيال حتى يومنا الحالي، ولهذا سنعرض لكم في السطور التالية من موسوعة أجمل الأبيات الشعرية وقصائد الغزل لأشهر الشعراء العرب.

قصائد غزليه قويه

ابيات شعر حب قويه قصيره

كتب الشاعر يزيد بن معاوية العديد من الآبيات الشعرية في عصر الخلافة الإسلامية، وقد خلد التاريخ تلك الأشعار منذ وفاته في العام الرابع والستين من الهجرة حتى يومنا هذا، ومن أجمل الأبيات التي قد كتبها في الغزل:

نالت على يدها مالم تنله يدي
نقشاً على معصمٍ أوهت به
جلدي كأنهُ طُرْقُ نملٍ في أناملها
أو روضةٌ رصعتها السُحْبُ بالبردِ
وقوسُ حاجبها مِنْ كُلِّ ناحيةٍ
وَنَبْلُ مُقْلَتِها ترمي به كبدي
مدتْ مَوَاشِطها في كفها شَرَكاً
تَصِيدُ قلبي بها مِنْ داخل الجسد
إنسيةٌ لو رأتها الشمسُ ما طلعتْ
من بعدِ رُؤيَتها يوماً على أحدِ
سَألْتُها الوصل قالتْ :لا تَغُرَّ بِنا
من رام مِنا وِصالاً مَاتَ بِالكمدِ
فَكَم قَتِيلٍ لَنا بالحبِ ماتَ جَوَىً
من الغرامِ، ولم يُبْدِيء ولم يعدِ
فقلتُ: استغفرُ الرحمنَ مِنْ زَلَلٍ
إن المحبَّ قليل الصبر والجَلَدِ
قد خَلفتني طرِيحاً وهي قائلةٌ
تَأملوا كيف فِعْلُ الظبيِ بالأسدِ
قالتْ: لطيف خيالٍ زارني ومضى
بالله صِفهُ ولا تنقص ولا تَزِدِ
فقال: خَلَّفتُهُ لو مات مِنْ ظمَأٍ
وقلتُ: قف عن ورود الماء لم يرِدِ
قالتْ: صَدَقْتَ الوفا في الحبِّ شِيمتُهُ
يا بَردَ ذاكَ الذي قالتْ على كبدي

قصيدة حب وغرام قويه

كان الشاعر عنترة بن شداد من أشهر شعراء العصر الجاهلي، وذلك لأنه طالما كتب أبيات الغزل والحب لمحبوبته عبلة، واشتهرت قصتهم وتناقلتها الأجيال على مر العصور، وسنعرض لكم في السطور التالية أجمل القصائد الشعرية التي كتبها عنترة إلى عبلة:

أشاقكَ مِنْ عَبلَ الخَيالُ المُبَهَّجُ
فقلبكَ فيه لاعجٌ يتوهجُ
فقَدْتَ التي بانَتْ فبتَّ مُعذَّبا
وتلكَ احتواها عنكَ للبينِ هودجُ
كأَنَّ فُؤَادي يوْمَ قُمتُ مُوَدِّعاً
عُبَيْلَة مني هاربٌ يَتَمعَّج
خَليلَيَّ ما أَنساكُمَا بَلْ فِدَاكُمَا
أبي وَأَبُوها أَيْنَ أَيْنَ المعَرَّجُ
ألمَّا بماء الدُّحرضين فكلما
دِيارَ الَّتي في حُبِّها بتُّ أَلهَجُ
دِيارٌ لذَت الخِدْرِ عَبْلة َ
أصبحتْ بها الأربعُ الهوجُ
العواصِف ترهجُ ألا هلْ ترى
إن شطَّ عني مزارها
وأزعجه عن أهلها الآنَ مزعجُ
فهل تبلغني دارها شدنية
ٌ هملعة بينَ القفارِ تهملجُ
تُريكَ إذا وَلَّتْ سَناماً وكاهِلاً
وإنْ أَقْبَلَتْ صَدْراً لها يترَجْرج
عُبيلة ُ هذا دُرُّ نظْمٍ نظمْتُهُ
وأنتِ لهُ سلكٌ وحسنٌ ومنهجُ
وَقَدْ سِرْتُ يا بنْتَ الكِرام مُبادِراً
وتحتيَ مهريٌ من الإبل أهوجُ
بأَرْضٍ ترَدَّى الماءُ في هَضَباتِها
فأَصْبَحَ فِيهَا نَبْتُها يَتَوَهَّجُ
وأَوْرَقَ فيها الآسُ والضَّالُ والغضا
ونبقٌ ونسرينٌ ووردٌ وعوسجُ
لئِنْ أَضْحتِ الأَطْلالُ مِنها خَوالياً
كأَنْ لَمْ يَكُنْ فيها من العيش مِبْهجُ

اشعار غزل قصيره

كتب الشاعر السوري نزار القباني العديد من الدواوين الشعرية والقصائد الغزلية للنساء، حتى لُقب بشاعر المرأة، وفي السطور التالية نعرض لكم قصيدة رسالة حب قصيرة:

حبيبتي ..
لديَّ شيءٌ كثيرْ أقولُهُ
لديَّ شيءٌ كثيرْ
من أينَ ؟ يا غاليتي أَبتدي
وكلُّ ما فيكِ أميرٌ أميرْ
يا أنتِ يا جاعلةً أَحْرُفي
ممّا بها شَرَانِقاً للحريرْ
هذي أغانيَّ وهذا أنا يَضُمُّنا
هذا الكِتابُ الصغيرْ غداً
ذا قَلَّبْتِ أوراقَهُ واشتاقَ
مِصباحٌ وغنّى سرير
واخْضَوْضَرَتْ من شوقها
أحرفٌ وأوشكتْ فواصلٌ أن تطيرْ
فلا تقول: يا لهذا الفتى أخْبرَ عَنّي
المنحنى والغديرْ و اللّوزَ والتوليبَ
حتى أنا تسيرُ بِيَ الدنيا إذا ما أسيرْ
وقالَ ما قالَ فلا نجمةٌ إلا
عليها مِنْ عَبيري عَبيرْ غداً
يراني الناسُ في شِعْرِهِ فَمَاً نَبيذِيّاً
وشَعْراً قَصيرْ دعي حَكايا الناسِ
لَنْ تُصْبِحِي كَبيرَةً .. إلاّ بِحُبِّي الكَبيرْ
ماذا تصيرُ الأرضُ لو لم نكنْ
لو لَمْ تكنْ عَيناكِ… ماذا تصيرْ.