الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

شعر غزل قصير

بواسطة: نشر في: 9 ديسمبر، 2019
mosoah
شعر غزل

إذا كنت تبحث عزيزي القارئ عن أجمل شعر غزل تُهديه إلى زوجتك الحبيبة ورفيقة دربك، فإليك أجمل وأرق الشعر الذي ورد في العصور المختلفة، حيث إن الشعر هو ما يُعبر عن صدق المشاعر النبيلة وقد ظهر في العصور الجاهلية في البداوة والمراحل الأولى من تفتح أزهار الشِعر، فقد جاءت هذه الفترة من الزمن تحمل في طياتها مجموعة من الأشعار التي تتغنى بجمال ورقة وأنوثة المرأة الفاتنة، بينما أخذ البعض الأخر من الشعراء يبكي وينوح على الفراق مثلما فعل عنترة بن شداد وقيس وليلى، فهيا بنا نستمتع بأجمل الأشعار التي قيلت في جمال المرأة ورقتها من خلال هذا المقال الذي تُقدمه لكم موسوعة، فتابعونا.

شعر غزل

هناك نوعان من الشعر الذي يعبر به الشاعر أو الكاتب عن مشاعره الصادقة من خلالها، فقد أطلق على النوع الأول من الأشعار الغزل العذري والثاني في الشعر الفاحش، فإما عن الشعر الأول العذري فهو الذي يتمتع بسمو المشاعر ورقتها وجمالها، ويُعبر عن الصدق الحقيقي والمشاعر الراقية الذي يُخفيها من يتلوى بألم وحرقه الحب، فإليكم باقة بأجمل الأشعار العفيفة التي جاءت على لسان الشعراء في مقالنا.

شعر غزل قصير

شعر جميل بثينة

جاء في شعر الشاعر جميل بثينة؛ الذي يُعد من الشعراء الذين ظهروا في الـ701 هـ  في قصيدته ” أليت ريعان الشباب جميل” يقول:

لكلّ حديثٍ بينَهنَّ بَشَاشَةٌ

وكُلُّ قَتيلٍ عِندَهُنَّ شَهيدُ

وأحسَنُ أيّامي، وأبهَجُ عِيشَتي

إذا هِيجَ بي يوماً وهُنّ قُعود

شعر المتنبي

ورد في شعر الشاعر الحكيم كما أطلق عيله البعض؛ وهو المتنبي، في قصيدته “إلام طماعية العاذل” يقول:

يُرادُ مِنَ القَلبِ نِسيانُكُم

وَتَأبى الطِباعُ عَلى الناقِلِ

وَإِنّي لَأَعشَقُ مِن عِشقِكُم

نُحولي وَكُلَّ اِمرِئٍ ناحِلِ

شعر غزل وحب

إليكم أجمل أشعار قيلت في الغزل والحب، في باقة مُختاره من أروع وأجمل الأشعار التي جاءت على لسان الشعراء العظماء في العصر الجاهلي.

شعر عنترة بن شداد في الغزل

رمتِ الفؤادَ مليحةٌ عذراءُ

بسهامِ لحظٍ ما لهنَّ دواءُ

مَرَّتْ أوَانَ العِيدِ بَيْنَ نَوَاهِدٍ

مِثْلِ الشُّمُوسِ لِحَاظُهُنَّ ظِبَاءُ

فاغتالني سقمِى الَّذي في باطني

أخفيتهُ فأذاعهُ الإخفاءُ

خطرتْ فقلتُ قضيبُ بانٍ حركت

أعْطَافَه ُ بَعْدَ الجَنُوبِ صَبَاءُ

ورنتْ فقلتُ غزالةٌ مذعورةٌ

قدْ راعهَا وسطَ الفلاةِ بلاءُ

وَبَدَتْ فَقُلْتُ البَدْرُ ليْلَةَ تِمِّهِ

قدْ قلَّدَتْهُ نُجُومَهَا الجَوْزَاءُ

بسمتْ فلاحَ ضياءُ لؤلؤ ثغرِها

فِيهِ لِدَاءِ العَاشِقِينَ شِفَاءُ

سَجَدَتْ تُعَظِّمُ رَبَّها فَتَمايلَتْ

لجلالهِا أربابنا العظماءُ

يَا عَبْلَ مِثْلُ هَواكِ أَوْ أَضْعَافُهُ

عندي إذا وقعَ الإياسُ رجاءُ

إن كَانَ يُسْعِدُنِي الزَّمَانُ فإنَّني

في هَّمتي لصروفهِ أرزاءُ.

شعر معاوية بن يزيد

خذوا بدمي ذات الوشاح فإنني

رأيتُ بعيني في أناملها دمي

أغار عليها من أبيها وأمها

ومن خطوة المسواك إن دار في الفمِ

أغار على أعطافها من ثيابها

إذا ألبستها فوق جسم مُنعّمِ

وأحسد أقداحا تُقبّلُ ثغرها

إذا أوضعتها موضع المزجِ في الفمِ

خذوا بدمي منها فإني قتيلها

فلا مقصدي ألا تقوتوا تنعمي

ولا تقتلوها إن ظفرتم بقتلها

ولكن سلوها كيف حلّ لها دمي

وقولوا لها يا مُنية النفس إنني

قتيل الهوى والعشق لو كنتِ تعلمي

ولا تحسبوا أني قتلت بصارم

ولكن رمتني من رباها بأسهمِ

لها حكم لقمـان وصـورة يوسـف

ونغـمـة داود وعـفّـه مـريـمِ

ولي حزن يعقوب ووحشـة يونـس

وآلام أيـــوب وحـســرة آدمِ

تناولنا من خلال هذا المقال مجموعة من الأشعار العفيفة التي تخاطب جمال المرأة في أشعار الشعراء في العصر الجاهلي، فهي باقة من الأشعار التي تحمل في طياتها رقة المشاعر والعذوبة والجمال.