الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

الصراع والحبكة والعقدة في رواية ساق البامبو

بواسطة: نشر في: 5 يناير، 2020
mosoah
رواية ساق البامبو

إليكم أبرز أحداث رواية ساق البامبو التي حازت على جائزة البوكر وهي الجائزة العالمية للرواية العربية في عام 2013، فضلاً عن كونها الرواية الأشهر للكاتب الكويتي سعود السنعوسي الذي يشغل أيضاً عضواً في جمعية الصحفيين الكويتيين ورابطة الأدباء الكويتية، وهو من أفضل الروائيين في العالم العربي حيث أن بعض رواياته تمت ترجمتها إلى العديد من اللغات أبرزهم اللغة الإنجليزية والتركية والصينية والإيطالية.

تعد رواية ساق البامبو هي نقطة التحول في حياة الروائي سعود السنعوسي وبداية نجاحه، حيث أنه آثار واحدة من أبرز القضايا الاجتماعية التي يعاني منها المجتمع الكويتي بشكل خاص والخليجي بشكل عام، كما أنه يتميز بسلاسة وروعة الأسلوب في سرد أحداث القصص، ومن بين ابرز مؤلفاته الأخرى: سجين المرايا والتي حازت على جائزة ليلى عثمان للروايات في عام 2010، إلى جانب رواية فئران أمي حصة التي صُدرت في عام 2015، وفي موسوعة سنقدم لكم ملخصاً لقصة ساق البامبو نستعرض لكم فيها أهم أحداثها.

رواية ساق البامبو

نظراً للنجاح الكبير الذي حققته هذه الرواية، فقد تم تحويل القصة إلى مسلسل تليفزيوني كويتي تم إنتاجه في عام 2016 يتناول فيه أهم أحداثه التي نستعرضها لكم فيما يلي:

تدور أحداث الرواية حول الشاب عيسى كما يناديه الكويتيون أو هوزيه كما يناديه الفلبينيون، حيث أن والده كويتي الجنسية وأمه فلبينية، وفي الرواية يحكي عيسى – ذلك الشاب المنبوذ بين الكويتيين – في مذكراته عن معاناته في المطالبة بحقوقه كموطن كويتي، إذ أن والدته كانت تعمل خادمة لدى أسرة والده، ومن ثم تزوجها وأنجب منها عيسى ولكن سرعان ما أنكر اعترافه به خوفاً من موقف أسرته، مما أدى ذلك إلى عودة والدتها إلى وطنها برفقة ابنها الذي تربى وسط أسرتها حاملاً الملامح الفليبينة.

تبدأ أحداث الرواية في الإثارة عندما يعلم عيسى بقصة والده ووالدته والتي تطالبه بالسفر إلى الكويت لأجل مقابلة والده وذلك فور بلوغه العام الثامن عشر من عمره، وعندما وصل إلى هناك لم يجد والده وعلم أنه اتخذ أسيراً في الحرب العراقية الكويتية، ليقرر بعدها الذهاب إلى منزل والده لمقابلة أسرته ليجد حالة من الإنكار وعدم القبول من جهة عائلة والده لكونه ابن لخادمة فلبينية، ليعيش عيسى صراعاً كبيراً لأجل الحصول على حقوقه ومعاملته كمواطن كويتي، ومن خلال هذا المنظور سلط الكاتب الضوء على معاناة العمالة الأجنبية في الخليج العربي والصراع الطبقي في المجتمع، فهل سينجح بطل الرواية في الوصول إلى مراده ؟، هذا ما سنعرفه في نهاية أحداث الرواية.

ساق البامبو اقتباسات

هناك الكثير من الاقتباسات المميزة في هذه الرؤية والتي استخلصت من مذكرات بطل الرواية أبرزهم ما يلي:

  • “بعض المشاعر تضيق بها الكلمات، فتعانق الصمت”.
  • “كلما شعرت بالحاجة إلى شخص يحدثني فتحت كتابًا”.
  • “الغياب شكل من أشكال الحضور، يغيب البعض وهم حاضرون في أذهاننا أكثر من وقت حضورهم في حياتنا”.
  • “ليس المؤلم أن يكون للإنسان ثمناً بخس، بل الألم، كل الألم، أن يكون للإنسان ثمن”.