الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أفضل روايات رومانسية عربية 2020

بواسطة: نشر في: 21 يناير، 2020
mosoah
روايات رومانسية

في الفقرات التالية نعرض لكم أفضل روايات رومانسية للقراءة، فالرواية هي أحد فنون الأدب، وقد نبغ في هذا الفن الكثير من الكُتاب العرب الذين كتبوا بأقلامهم وسردوا حكايات وشخصيات وأحداث كثيرة تركت أثراً في نفس كل من يقرأها، وقد أقبل عدد كبيرة من الشباب على قراءة الرواية العربية، وأصبح شغوفاً بها، وبخاصة بعد تطور التكنولوجيا وإتاحة نسخ إلكترونية للروايات على الإنترنت، الأمر الذي سهل من عملية قراءة الرواية في أي وقت وفي أي مكان، وكانت للرواية الرومانسية النصيب الأكبر من القراءة، ولهذا سنعرض لكم من خلال فقرات موسوعة التالية أجمل الروايات الرومانسية للقراءة.

روايات رومانسية

روايات رومانسية عربية

وفي الفقرة التالية سنعرض لكم مجموعة من أروع الروايات الرومانسية في العالم العربي:

  • رواية فلتغفري: كتبت تلك الرواية الكاتبة أثير عبد الله النشمي، وذلك بعد كتابتها لرواية أحببتك أكثر مما ينبغي، فكانت الرواية السابقة تدور أحداثها حول فتاة تُسمى جمانة تعاني فصة قصب حب تجمعها بعزيز، وفي الرواية الثانية تتحدث عن عزيز فيرد على كل الانتقادات التي وجهتها له جمانة، وما يميز تلك الرواية هو الأسلوب العميق في الإحساس التي كُتبت بها، كما يوجد في سطورها العديد من الاقتباسات الرومانسية والتي أحدثت ضجة كبيرة في عالم الرواية العربية بعد نشرها.
  • رواية الحب في المنفى: رواية الحب في المنفى لكاتبها بهاء طاهر تعد من أروع الروايات الرومانسية المليئة التي تتسم بطابع الحزن، فتصف الرواية الآلام التي تعاني منها الأمة والهزائم التي تواجهها، وتدور أحداث الرواية في مصر، وتصف معاناة بطلتها في الصراعات السياسية التي قامت في الدولة، حتى يقع في حب الفتاة الأجنبية والتي كانت تعمل مرشدة سياحية، ليعاني من جديد في قصة حبه معها.
  • رواية أنثى مع وقف التنفيذ: هي مجموعة قصصة قامت بكتابتها رانيا حمدي، وما يميز تلك المجموعة هو أنها تتسم بالطابع الشعري في تناولها لأحداث القصة، وتعبر في سطور الرواية عن المعاناة التي تواجهها كل أنثى في حياتها، فقد قالت الكاتبة في لقاء صحفي لها بأنها كانت تحرص أثناء كتابتها أن تصل إلى قلب كل فتاة تقرأ تلك السطور.

روايات رومانسية قصيرة

  • رواية في قلبي أنثى عبرية: تعد تلك الرواية من أبرز المؤلفات التي قامت بكتابتها الدكتورة خولة حمدي، وذلك لأنها كانت في المرتبة الأولى في قائمة أعلى الروايات مبيعاً في الوطن العربي، وكان ذلك في عام 2015 ميلادياً، وبالرغم من أن صدورها كان قبل ذلك بعدة سنوات، إلا أنها أحدثت ضجة كبيرة فيما بعد، وتدور أحداثها في تونس حول العائلات اليهودية والإسلامية، وتقوم الدكتورة خولة بوصف الحياة الاجتماعية والدينية لبطلة الرواية، كما تتناول عن قصة الحب التي وقعت بين اثنين من ديانات مختلفة.
  • رواية قيد الفراشة: كتبت تلك الرواية الكاتبة شرين سامي، وتدور أحداث القصة حول فتاة تُدعى عالية، وتصف الكاتبة في سطور الرواية المعاناة التي تواجهها عالية في حياتها في البحث عن هويتها، والتحرر من القيود التي فُرضت عليها من المجتمع، والسعي لتغيير كافة المعتقدات التي أدت إلى تهميش دورها في الحياة، وتصف الكاتبة التغير الذي حدثت في حياة الفتاة بعد الثورة المصرية، حيث تحولت حياتها من ماضي به استقرار وأمان، ولكنها عانت فيه من التقييد، ومستقبل ثائر مليء بالمخاطر، ولكنه يُبشرها كامرأة بالتغيير.
  • رواية وتسللت إلى قلبي: كتبت أحداث الرواية الكاتبة أسماء عطية، وتدور أحداثها هو شاب مر بالعديد من التجارب العاطفية التي انتهت بالفشل، الأمر الذي جعله خائفاً من الوقوع في الحب مرة أخرى، ليسافر إلى لندن فيما بعد في منحة دراسية، ويتعرف على الأصدقاء العرب المقيمين هناك، ويقع في الحب مرة أخرى.