الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل النوم على جوع ينحف

بواسطة: نشر في: 2 أغسطس، 2022
mosoah
هل النوم على جوع ينحف

هل النوم على جوع ينحف

  • يحتاج جسم الإنسان إلى معدل سعرات حرارية يومي يتراوح ما بين 2000 حتى 2500 سعرة حرارية، فالأمر يختلف من رجل إلى امرأة وكذلك يعتمد على طول ووزن الفرد.
  • تختلف معادلة النوم على جوع تنحف الجسم بناء على كمية السعرات الحرارية التي تناولها الفرد على مدار اليوم، ففي حالة عدم الإفراط في الوجبات فسوف يزداد الحرق وينحف الجسم.
  • إذن فإن النوم بدون أكل يساعد في عملية إنقاص الوزن، مع ضرورة حصول الجسم على العناصر الغذائية المختلفة.
  • تناولت بعض الدراسات الطبية أن تنظيم ساعات النوم يساعد في إنقاص الوزن، حيث يشعر الإنسان بالرغبة في تناول الطعام بكميات كبيرة خلال وقت الليل عن النهار مما يصبح الجسم معرض لكسب الوزن.
  • يؤثر الأرق في عملية الحرق، وذلك لأن قدرة الجسم على حرق السعرات الحرارية تصبح أقل عن المعدل الطبيعي، وعلى هذا يظل الجسم محتفظ بالدهون.
  • بناء على هذا ينصح الأطباء بضرورة الحرص على النوم مبكراً وتناول الأكلات الصحية، مع تقليل كميات الطعام أثناء الليل وذلك من أجل خسارة الدهون من الجسم بصورة منتظمة.

هل التعرق من علامات حرق الدهون

  • يعتقد الكثير من الأشخاص أن التعرق يدل على فقدان الجسم للوزن الزائد، لذا فهو علامة مبشرة على حرق الدهون بانتظام، لكن ذلك المفهوم غير صحيح لأن الأمر يرتبط بعدة عوامل صحية أخرى.
  • التعرق نتيجة ممارسة التمرينات الرياضية من علامات فقدان الوزن، وذلك نتيجة قيام الجسم بجهد كبير.
  • يشير الأطباء إلى أن معدل حرق السعرات الحرارية ليس ثابت لدى جميع الأفراد، فالأمر يتعلق بطبيعة الجسد ومدى قدرته على إذابة الدهون.
  • يشدد الخبراء على ضرورة الاهتمام بالصحة الجسدية خاصة لأصحاب الوزن الزائد، لأن السمنة المفرطة تعرض الجسم للكثير من الأمراض.

هل الجوع من علامات حرق الدهون

  • لا يعد الجوع من علامات حرق الدهون، فقد يتسبب بضرر على الجسم في حالة عدم تناول الكم الكافي من الطعام الذي يحتاج إليه الجسم.
  • أما بالنسبة لحرق الدهون بشكل سريع، يكون من خلال اتباع بعض النصائح الغذائية السليمة.
  • تناول الطعام الصحي: من الضروري على الأفراد المتبعين لحمية غذائية تجنب شرب المشروبات الغازية أو تناول الأكلات الدسمة مع إضافة أطعمة بروتينية وألياف حتى يزداد الشعور بالشبع مما يساعد الجسم لحرق السعرات الحرارية بانتظام.
  • الإكثار من شرب المياه: تعتبر المياه من أكثر العوامل المساعدة في عملية الحرق، لذا يفضل تناول 8 أكواب على الأقل على مدار اليوم بجانب اتباع نظام غذائي يتضمن بروتينات ألياف.
  • ممارسة الرياضة باستمرار: ينبغي ممارسة الأنشطة الرياضية على الأقل نصف ساعة خلال اليوم، وذلك لزيادة معدل الحرق والحفاظ على جسم خالي من الدهون.

متى تظهر نتائج حرق الدهون

  • يختلف معدل حرق الدهون من جسم إلى آخر، وذلك لأن الأمر متوقف على قدرة الجسم على الحرق، لذا فقد تظهر النتيجة بعد أسبوع أو أكثر.
  • أما بالنسبة إلى الأطعمة التي تساعد في زيادة الحرق بالوزن مثل منتجات الألبان واللحوم وكذلك البقوليات، كما أن البقوليات والخضراوت من العناصر الغذائية التي لا تحتوي على نسبة دهون مرتفعة.
  • تتضمن الشيكولاته الداكنة نسبة منخفضة من الدهون، لذا يمكن تناولها خلال فترات الريجيم لأنها تساعد على سد الشهية وبذلك لا يزداد وزن الجسم.

علامات حرق الدهون بالجسم

  • هناك بعض العلامات التي تدل مدى حرق الدهون بالجسم، حيث يتضح ذلك من خلال شعور الأفراد بالشبع مع ملاحظة نقص حجم الدهون من منطقة البطن والأرداف.
  • يشعر الشخص حين يفقد الوزن الزائد، بأن مقاس الملابس قد اختلف عن السابق بجانب الشعور بالخفة خلال التحرك.
  • يوجد بعض الأفراد الذين يعانوا من الشخير نتيجة وجود سمنة مفرطة ودهون بالجسم، وبمجرد أن يبدأ معدل الحرق يرتفع يبدأ ذلك العرض يقل بصورة تدريجية.
  • ينتج عن السمنة المفرطة الارتجاع وآلام المعدة، وفي حالة إنقاص الوزن تختفي تلك الأعراض بشكل ملحوظ.
  • إلى جانب هذا يعتقد البعض أن التبول بكثرة من علامات الحرق الدهون وذلك صحيح وأكده الأطباء.
  • يعود زيادة التبول نتيجة تناول الكثير من المشروبات والمياه على مدار اليوم، وذلك يذيب الدهون من الجسم، إلى جانب هذا يعمل الكافيين في القهوة والشاي على حرق الدهون بسرعة لدى بعض الأجسام.

عادات خاطئة تسبب زيادة الوزن

  • يفضل محبي الأكل تناول الطعام الشهي خلال ساعات الليل المتأخرة للاستمتاع بالوجبات المفضلة قبل الخلود للنوم، وتلك العادة تعد مدمرة لصحة الإنسان لأنها تسبب زيادة في الوزن بصورة سريعة.
  • أجمع الأطباء على وجود أربع عوامل رئيسية تتسبب في زيادة الوزن، حيث يتبعها الأفراد بدون وعي إلى أن أصبحت عادات يومية خاطئة.
  • الجلوس أمام شاشات الأجهزة الإلكترونية: أصبح السهر أمام جهاز الحاسوب أو الجوال من أشهر وأكثر العادات الخاطئة انتشاراً في الوطن العربي، فلا يعلم الكثيرين مدى تأثيرها السلبي على الجسم.
  • وضح الأطباء أن الجسم يظل في حالة استيقاظ وتوتر أمام الشاشات الإلكترونية، وعلى هذا لا يتم حرق الدهون بمعدلها الطبيعي ولا يفرز هرمون الميلاتونين بنفس كفاءته المعتادة.
  • السهر لساعات متأخرة بالليل: يجعل السهر والاستيقاظ لساعات متأخرة من الليل في حدوث اضطراب بعملية الأيض مما يؤثر على عملية الحرق.
  • أكل الطعام الحار واللاذع: يفضل شريحة من الأفراد تناول الأطعمة الحارة كطريقة للاستمتاع بالطعام، لكن تلك العادة تتسبب في تباطؤ حرق السعرات الحرارية، لذا يجب التوقف عن تلك العادة في حالة الرغبة بخسارة الوزن الزائد.
  • الإفراط في تناول الكافيين: يعمل معدل الكافيين المرتفع في الجسم إلى الاستيقاظ مع حدوث خلل في عملية الحرق، وعلى هذا يزداد وزن الجسم.