الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد الريحان للتخسيس والتنحيف السريع

بواسطة: نشر في: 10 يونيو، 2018
mosoah
الريحان للتخسيس والتنحيف

بالتفصيل اهم فوائد الريحان للتخسيس والتنحيف السريع وطريقة استخدامه ، يعد الرحيان واحداً من النباتات العشبية التي تتميز برائحة قوية ونفاذة، وقد تم استخدامه منذ قديم الأزل في العديد من الوصفات الطبية القديمة والطب البديل، حيث أنه يوجد له الكثير من الفوائد الصحية، مثل الحصول على جسم خال من الدهون حيث أنه يساعد على خسارة الوزن، كما أنه يحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة والتي تعمل على رفع مناعة الجسم، لذلك سوف نتناول في هذا المقال فوائد الريحان للتخسيس.

فوائد الريحان للتخسيس :

  • يساعد الريحان على خسارة الوزن الزائد، حيث أنه يحتوي على عدد من المواد التي تعمل على تنشيط الحرق، حيث أنه يحتوي على مواد تساعد على تنشيط الغدد الكظرية والتي تنتج هرمونات تساعد على تنشيط الجسم.
  • كما أن الريحان يساعد الجسم على الحد من انتاج الكورتيزون والذي يعمل على زيادة الوزن بصورة كبيرة.
  • أكدت العديد من الأبحاث أن استخدام الريحان يعمل على تخفيض مستوى الدهون الثلاثية الموجودة في الجسم، مما يؤدي إلى التخلص من الوزن الزائد.
  • يساعد الريحان في تخفيض نسبة النسولين الموجودة في الجسم، مما يساعد على التخلص من الدهون المتراكمة في الجسم.

طريقة استخدام الريحان للتخسيس :

يوجد العديد من الطرق التي يمكن أن يتم استخدامها من أجل التخسيس ومن ضمن طرق استخدام الريحان للتخسيس الطرق الآتية:

1-مغلي أوراق الريحان:

قومي بغلي مجموعة من أوراق الريحان في كوب من الماء ويتم وضعها في الماء لمدة ربع ساعة، ثم بعد ذلك يتم تحليتها بالسكر الدايت، ويتم تناول هذا المشروب قبل التوجه إلى النوم مباشرة.

2-وصفة مشروب بذور الريحان للتخسيس:

تساعد هذه الوصفة في تخسيس الجسم والعمل على حرق الدهون كما أنه يعد فعال في التخلص من السموم الموجودة بداخل الجسم، ويمكنك أن تقوم بعمل هذه الوصفة عبر الطريقة الآتية:

  • قومي بوضع نصف كوب من أوراق الريحان الخضراء مع نصف كوب من أوراق النعناع الخضراء، في لتر من الماء.
  • بعد ذلك يتم تقطيع ليمونة كبيرة إلى شرائح ووضعها في الماء، ويمكن أن يتم وضع كوب من السكر الدايت أو العسل الأبيض.
  • يتم وضع هذا الخليط في الخلاط والعمل على ضرب هذه المكونات جيداً من أجل عمل عصير ويتم شرب كوب واحد من هذا الخليط بعد تناول كل وجبة.

3-وصفة البازلاء والريحان للتخسيس:

تعد هذه الوصفة من أهم الوصفات التي يتم استخدامها من أجل التخلص من الدهون، كما أنها تعد وجبة مشبعة متكاملة من أجل الحصول على وزن مثالي ومكونات هذه الوصفة هي:

  • عدد 2 كوب من البازلاء الخضراء.
  • نصف كوب من الجزر المقطع.
  • كوب من فطر عيش الغراب “المشروم”.
  • عدد 2 بصلة مقطعة ويفضل استخدام البصل الأخضر.
  • ملعقة كبيرة من أوراق الريحان الطازجة.
  • ملعقة من زيت الزيتون.

طريقة تحضير هذه الوصفة:

  • أولاً قومي بسلق البازلاء في الماء لمدة 3 دقائق، ثم قومي بعد ذلك بإضافة الجزر عليها.
  • بعد ذلك قومي بترك هذا الخليط على النار لمدة خمس دقائق.
  • بعد ذلك يتم تصفية الخليط من الماء جيداً، ويترك حتى يجف تماماً، بعد ذلك يتم وضع ملعقة من زيت الزيتون على النار ويضاف اليها عيش الغراب والبصل ويتم تقليب جميع المكونات جيداً.
  • بعد ذلك نضيف البازلاء والجزر وأوراق الريحان الطازج ويتم تقليب المكونات جيداً، من أجل الحصول على خليط متجانس ويتم تناولها مع البروتين كوجبة متكاملة.

فوائد الريحان العامة للجسم:

الريحان له العديد من الفوائد العامة التي تعود على الجسم بصورة عامة ومن ضمن فوائد الريحان للجسم ما يلي:

1-يساعد الريحان على تقوية الذاكرة، أثبتت الدراسات أن الريحان يساعد على تقوية الذاكرة والتخلص من النسيان.

2-يساعد الريحان على علاج البلغم والتخلص من التهاب الحلق، وذلك بتناول كوب من مغلي أوراق الريحان.

3-مغلي أوراق الريحان اثبت فاعلية كبيرة في تعزيز القدرة الجنسية لدى الرجال حيث أنه يساعد على تقوية الانتصاب، وذلك إذا تم شربه قبل الجماع بنصف ساعة.

4-يساعد مغلي الريحان على تخليص الجسم من السموم وبالتالي يعمل على تعزيز مناعة الجسم ومقاومته للأمراض المختلفة.

أضرار الريحان:

على الرغم من الفوائد الكثيرة التي تعود على الشخص من استخدام الريحان عند تناوله سواء مع الطعام أو عند تناوله ومضغه بالفم، إلا أن استخدامه بكميات كبيرة أو بمدد طويلة قد يؤدي إلى مجموعة من الأضرار وهذه الأضرار هي:

1-يحتوي زيت الريحان والريحان الأخضر الجاف على مادة الايستراجول، وهذه المادة تعد من المواد الخطيرة عند زيادة مستواها في الجسم، حيث أنها قد تؤدي إلى إصابتك بسرطان الكبد وخاصة إذا كنت تعاني من ارتفاع في أنزيمات الكبد.

2-يجب استخدام الريحان باعتدال أثناء فترة الحمل والرضاعة في الوصفات الطبيعية وفي الأكل، ولكن لا يجب أن يتم استخدامه كوصفة علاجية أثناء فترة الحمل.