الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية علاج السمنه بسرعه

بواسطة: نشر في: 21 ديسمبر، 2018
mosoah
علاج السمنه

علاج السمنه بسرعه مجرب وسريع ، يتعرض الكثير من الأشخاص للإصابة بمرض السمنة الناتج من تراكم الدهون بشكل كبير في الجسم، والذي قد يؤدى للإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة كالأزمات القلبية وتصلب الشرايين بسبب ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار في الدم، ولأن السمنة من الأمراض التي أصبحت منتشرة بشكل كبير في الوطن العربي وبالعالم بسبب بعض العادات الغذائية الخاطئة والعوامل الوراثية فإننا نقدم لكم من خلال مقال اليوم على موسوعة كيفية علاج السمنة من خلال بعض الأدوية العلاجية والتدخلات الجراحية بالإضافة إلى بعض طرق الوقاية من الإصابة بالسمنة فتابعونا.

كيف أعرف أنى مصاب بالسمنة

  • يتردد هذا السؤال على أذهان الكثير من الأشخاص ولا يعرفون إن كانوا يعانوا من السمنة أم لا، وللتعرف على ذلك لابد من معرفة مقدار كتلة الجسم.
  • يتم حساب مقدار كتلة الجسم من خلال قسمة الوزن بالكيلو جرام على مربع طول الإنسان بالمتر، في حالة إن كان الناتج يساوي 30 أو أكثر من ذلك فتلك إشارة على أنك مصاب بالسمنة، أما إن كان أقل من ذلك فلا داعى للشعور بالقلق.
  • يمكنك أيضاً إجراء اختبار لنسبة الكوليسترول أو لهرمونات الغدة الدرقية لمعرفة سبب الإصابة بالسمنة.

أضرار السمنة على صحة الإنسان

إلى جانب الشعور بالكسل والخمول وعدم القدرة على الحركة، والشعور بالإحراج الشديد، فإن الوزن الزائد له العديد من المخاطر المتعلقة بإصابة الإنسان بعدد من الأمراض الخطيرة والتي من الوارد أن تؤثر على حياته بشكل كبير، ومن أهم هذه الأضرار:

  • التعرض لخطر الإصابة بسرطان المرئ والكبد بالإضافة لسرطان القولون.
  • الشعور بآلام شديدة عند الحركة وصعوبة النوم لفترة طويلة.
  • عدم القدرة على نطق الكلام بشكل سليم.
  • صعوبة التنفس.
  • التهابات في العظام والمفاصل.
  • تكون الحصوات المرارية.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول بالدم.
  • ارتفاع مستوى ضغط الدم.
  • الإصابة بتصلب الشرايين، والجلطات.
  • الإصابة بمرض السكر.
  • التعرض لخطر الإصابة بالسكتات القلبية والدماغية.

علاج السمنه بسرعه

هناك العديد من الوسائل التي تساعد في علاج السمنة ومن أبرزها الأعشاب الطبية التي تعمل على زيادة معدل حرق دهون الجسم، والتقليل من شهية الإنسان، ولكن تحتاج هذه الأعشاب إلى وقت طويل للحصول على النتائج المرغوب بها، لذلك يفضل العديد من الأشخاص اللجوء إلى العلاجات الكيميائية من خلال تناول الأدوية والعقاقير الطبية التي تساعد على إنقاص الوزن والتخلص من الدهون الزائدة في الجسم كما يرغب آخرين في إجراء العمليات الجراحية للحصول على وزن مثالي بأسرع وقت ممكن.

أولاً: الأدوية المساعدة في علاج السمنة وزيادة الوزن

لا يمكن للطبيب أن يعتمد على الأدوية والعلاجات الكيميائية دون أن ينصح المريض بإتباع نظام غذائي صحي أولاً وذلك للحصول على نتيجة فعالة، لأنه لا توجد فائدة من التداوي بالعقاقير الطبية مع تناول العديد من الأطعمة التي تحتوى على الدهون والسكريات والسعرات الحرارية العالية، ومن الأدوية الفعالة في علاج السمنة:

لوركاسيرين

  • وهو من أنواع العلاجات التي أثبتت فاعليتها وقدرتها على تحقيق الشعور بالشبع وتقليل الشعور بالجوع لفترات طويلة، مما يقلل من شهية الفرد في تناول الطعام وبالتالي يخسر وزنه ويتخلص من السمنة تدريجياً.
  • ولكن ينتج عن تناول لوركاسيرين العديد من الآثار الجانبية الضارة كالشعور بالصداع والغثيان، والإصابة بالاضطرابات المعوية.

ليراجلوتايد

  • على الرغم من أنه يمنح الإنسان الشعور بالشبع ومفيد جداً في حالات الإصابة بالسمنة، إلا أنه يعتبر من الأدوية الخطرة وذلك لأنه قد يؤدى إلى نمو الأورام النادرة بالجسم وتحديداً في الغدة الدرقية، كما يتسبب في حدوث التهابات عديدة بالبنكرياس.

أورليستات

  • يساعد على التقليل من الدهون المتراكمة في الجسم، كما تعتبر آثاره الجانبية خفيفة حيث تشمل التعرض للغازات والانتفاخات المعوية، وبعض الآلام بالمعدة.

وينصحكم موسوعة بعدم تناول أي نوع من أنواع العلاجات الكيميائية دون استشارة الطبيب المعالج وذلك لما لها من آثار جانبية وتداخلات كيميائية قد تؤدى إلى نتائج عكسية تماماً.

ثانياً: التدخلات الجراحية

هناك بعض الحالات المرضية التي لا تُجدى معها العلاجات الطبيعة والأدوية مما يضطر الطبيب المعالج  إلى إجراء العمليات الجراحية.

وعلى الرغم من كثرة الآثار الجانبية والأعراض السلبية التي قد يتعرض لها المريض بعد التدخلات الجراحية، إلا أن هناك بعض الحالات التي لابد بها من إجراء العمليات الجراحية كحالات المرضى المصابين بانسداد الشرايين، أو الذين يتعرضون للأزمات القلبية المستمرة، والتي تُشكل السمنة بها درجة من درجات الخطورة الشديدة و من أهم العمليات الجراحية .

عملية تكميم المعدة

  • تكميم المعدة من العمليات التي يتم بها إزالة جزء من المعدة من أجل تقليل استيعابها للأطعمة، مما يقلل من الشعور بالجوع، ويعمل على التقليل من وزن الإنسان وبالتالي التخلص من السمنة.

عمليات تحويل المسار

  • يتم خلالها تحويل مجرى المرارة والإثني عشر وإزالة جزء من المعدة من أجل التخلص من الوزن الزائد، وهى من أخطر أنواع العمليات.

منظار بالون المعدة

  • بالون المعدة لا يعتبر من العمليات الجراحية بل هو عبارة عن منظار يتم إدخاله من الفم من أجل إدخال بالون ليصل إلى المعدة، ويستقر بها وبالتالي يعمل على تقليل مساحتها والتقليل من الشعور بالجوع.

للوقاية من خطورة الإصابة بمرض السمنة

  • لابد من اتباع النظام الغذائي القوى والبعد عن الأطعمة التي لها سعرات حرارية عالية.
  • البعد عن تناول السكريات والمياه الغازية.
  • ممارسة الرياضة يومياً لمدة ساعة من خلال المشي أو السباحة، أو التمارين البسيطة التي يمكنك القيام بها في المنزل.
  • الحرص على متابعة الطبيب المختص والذي سينصحك بنظام غذائي يساعدك على الوقاية من السمنة وأخطارها.