الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية حرق الدهون المخزنة في الجسم

بواسطة: نشر في: 14 ديسمبر، 2019
mosoah
حرق الدهون المخزنة في الجسم

يحلم الكثير من راغبي إنقاص الوزن بـ حرق الدهون المخزنة في الجسم والتي تشكل العامل الرئيسي في زيادة الوزن، ليظل الأمر هاجساً لدى البعض حيث يجد منهم صعوبة في الحصول على جسم رشيق لتبدأ رحلة البحث عن الطرق الفعالة في التخسيس التي تنقسم إلى شقين الشق الأول يتمثل في الطرق الطبيعية التي تختص بممارسة التمارين الرياضية واتباع نظام غذائي صحي قليل السعرات الحرارية، أما الشق الثاني فهو يتعلق بتناول أقراص التخسيس والخضوع للعمليات الجراحية وهي طرق غير آمنة.

والجدير بالذكر أن عملية تخزين الدهون تحدث داخل الأنسجة الدهنية، وعند ممارسة الأنشطة الرياضية أو عند القيام بأي عمل يتطلب الحركة فإن هذه الأنسجة تبدأ بتحليل الدهون وتحويلها إلى الطافة من خلال بعض الهرمونات التي تفرزها، إلى جانب أن الأنشطة الحركية تعزز من نسبة الأكسجين الذي له دور فعال في حرق الدهون، ولكن هناك مجموعة من العوامل التي تؤثر في حرق الدهون التي يمكنكم الإطلاع عليهم في موسوعة.

حرق الدهون المخزنة في الجسم

العوامل المؤثرة في حرق الدهون

التوقيت

من بين العوامل المؤثرة في حرق الدهون هو التوقيت حيث تزداد عملية التمثيل الغذائي المسئولة عن حرق الدهون في الأوقات التالية:

وقت الصباح الباكر: إذ أن هذا الوقت تزداد فيه عملية التمثيل الغذائي بشكل أكبر من المعدل الطبيعي عند ممارسة التمارين الرياضية، كما أن هذا التوقيت تتعزز فيها نسبة الطافة، إلى جانب أنه في توقيت النهار بشكل عام عند تعرض الجسم لأشعة الشمس يؤدي ذلك إلى زيادة معدل حرق الدهون، لذا فينصح دائماً عند اتباع نظام غذائي صحي التوقف عن تناول الطعام في فترة المساء بدءاً من الساعة الثامنة على وجوب التبكير بتناول وجبة الإفطار في الصباح وتحديداً في الساعة التاسعة أو العاشرة، أما عن تناول وجبة الغذاء فمن الأفضل أن يكون في وقت الساعة الثانية ظهراً.

فصل الصيف: وهو أكثر فصول السنة التي يزداد فيها نسبة حرق الدهون في الجسم، إذ أن الحرارة المرتفعة تعزز النشاط والحركة على عكس فصل الشتاء الذي تقل فيه الرغبة في الحركة ويزداد الخمول والكسل.

النظام الغذائي

تعتمد عملية إنقاص الوزن بشكل أساسي على نوعية الأطعمة، فاتباع نظام غذائي قليل السعرات الحرارية كثير الألياف يعزز تسهيل عملية حرق الدهون، أما في حالة اتباع نظام غذائي يحتوي على نسبة عالية من السكريات والكربوهيدرات والدهون فإن ذلك يؤثر سلبياً على معدل حرق الدهون.

الماء

فدائماً ما يُنصح بالإكثار من تناول المياه عند الرغبة في إنقاص الوزن، وذلك لأنه يؤدي إلى زيادة معدل حرق الدهون.

النشاط الحركي

إذ أن نشاط الجسم يتسبب في زيادة معدل حرق الدهون في حالة زيادة هذا النشاط، والعكس صحيح.

علامات تدل على حرق الدهون في الجسم

هناك علامات تشير إلى حرق دهون الجسم أبرزهم قلة الشهية وقلة الشعور بالإرهاق والتعب أثناء ممارسة التمارين الرياضية، إلى جانب ملاحظة قلة مقاسات الملابس، بالإضافة إلى أن عضلات البطن تصبح مشدودة وأكثر رشاقة، فضلاً عن قلة كمية العرق التي يفرزها الجسم أثناء الحركة.

طرق حرق الدهون في الجسم

  • الاهتمام بممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم يساعد على زيادة معدل حرق الدهون.
  • تجنب تناول الأطعمة الغنية بالدهون المتحولة وهي الدهون الغير صحية مثل الوجبات السريعة.
  • ينبغي الاهتمام بتقسيم الوجبات الرئيسية الثلاث إلى 5 وجبات يومياً، وذلك لأن تقسيم الوجبات يساعد على تسهيل عملية حرق الدهون إلى جانب زيادة معدله.
  • قد يكون العامل الرئيسي وراء حرق الدهون المخزنة هو وجود مشاكل في الغدة الكظرية أو الدرقية، لذا فيجب إجراء فحوصات طبية لهذه الغدد.
  • تناول ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء يومياً.
  • يجب الاهتمام بأخذ قسط كافي من النوم يومياً من أجل التحكم في مستويات هرمون الكورتيزول، ففي حالة ارتفاع مستوياته فإن ذلك يؤثر سلبياً على عملية حرق الدهون.
  • الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية التي تساعد على تعزيز عملية حرق الدهون.
  • تناول الأعشاب التي تزيد من معدل الحرق مثل القرفة والكركم والكمون.
  • الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية التي تعزز من عملية حرق الدهون، ومن أبرز هذه العناصر والمغنيسيوم وفيتامين C، ويمكن الحصول على هذه العناصر من خلال تناول الخضروات والفواكه، إلى جانب المكملات الغذائية لها والتي يجب تناولها تحت إشراف الطبيب المختص.

مراجع

1