مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

تجربتي برجيم الفواكة

بواسطة:
تجربتي برجيم الفواكة

على الرغم من كون الفواكة من الأغذية الصحية وذلك لإنخفاض نسب الدهون بها، ولكونها مدعومة بعدد كبير من المعادن والفيتامينات، إلا أن رجيم الفواكه يعد من أنواع الرجيم القاسي، حيث تم تصميم رجيم فواكه لمدة أسبوعين بالكامل وذلك من قبل إحدى شركات التغذية المختصة، وكان الهدف منها هو خسارة الوزن بشكل أسهل وأسرع، إلا أن إنقاص الوزن بهذه الطريقة لا يعد أمر صحي، لذا لابد من مراجعة طبيب مختص قبل البدء في الإلتزام بمثل هذا النظام الغذائي، فهذا الرجيم يساعد على إنقاص قرابة  كيلو أو أكثر من الوزن دون الإلتزام بممارسة أي تمارين رياضية، كما أنه يساعد على تحسين التنفس، ويحسن من القدرة على أداء الأعمال الخارجية، ويمنح الجسم قوة وطاقة، بجانب إنه يساعد على راحة ألام المفاصل، وزيادة حجم العضلات، ويعزز من صحة الجلد وتحسين صحة العيون.

تجربتي برجيم الفواكة :

ضوابط رجيم الفواكة :

يساعد رجيم الفواكه لمدة أسبوعين على منح الحرية للشخص في أن يختار الفواكه التي يفضلها، والتي يتم تصنيفها لأربعة أقسام وهي: الفواكه الحلوة والنصف حلوة والفواكه الحامضة وفواكه الغداء.

في كل وجبة يراعى إختيار صنف واحد من الفواكه، فمن الممكن تناول ثلاث أصناف من الفاكهة في اليوم الأول، ولكن في حال الرغبة في تناول صنف رابع يُفضل تناولها على الغداء.

يُنصح بترك ساعتين كاملتين بين كل وجبة والأخرى من وجبات الغداء، مع حرية تناول الكمية المرغوبة.

من الممكن تناو كميات معينة من الفواكه طيلة أسبوعي الرجيم.

أثناء وجبة الإفطار يُقترح بتناول قرابة 1474 من السعرات الحرارية أي ما يعادل 74% من إجمالي السعرات الحرارية المطلوب إستهلاكها خلال اليوم والتي تصل إلى 2000 سعر حراري.

أثناء وجبة الغداء مسموح بتناول وجبة تحتوي على نسب بروتين مرتفعة ونسب دهون منخفضة، كما أنه يحذر تناول أغلب المأكولات بخاصة التي تحتوي على نسب سكريات عالية، وممنوع تناول الصودا والسكريات والملح والأطعمة الجاهزة والقهوة والطعام المصفى.

فوائد رجيم الفواكة :

يعتبر نظام رجيم الفواكه من أنواع الأنظمة الغذائية الغنية بالكربوهيدرات، جيث من الممكن الإحساس بإرتفاع في معدل النشاط والطاقة، كما أنه يوفر عدد من الفيتامينات الرئيسية والعديد من المعادن، الأمر الذي يساعد على توفير الإمكانية لتعزيز الصحة، يعتبر من الأنظمة الغذائية منخفضة الدهون المشبعة والتي تتسبب في زيادة التعرض للإصابة بأي من أمراض القلب.

رجيم الفواكة لمدة أسبوع :

اليوم الأول:

طوال اليوم يمكن تناول فاكهة الأناناس في أي وقت وأي كمية، مع مراعاة التوقف عن الأكل مدة ساعتين على الأقل وذلك قبل ميعاد العشاء، بينما في وجبة العشاء يمكن تناول ثمرتي موز فقط.

اليوم الثاني:

الفطور يمكن فيه تناول فاكهة البابايا بأي كمية، مع مراعاة التوقف عن تناول الطعام لمدة ساعتين قبل تناول وجبة الغداء.

بينما في وجبة الغداء، فيتم تناول فاكهة الأناناس بأي كمية، مع مراعاة التوقف عن تناول الطعام لمدة ساعتين قبل موعد وجبة العشاء.

وفي العشاء يتم تناول فاكهة المانجو.

اليوم الثالث:

في الفطور يتم تناول فاكهة البابايا وبأي كمية، وقبل موعد الغداء بساعتين يتم التوقف عن تناول الطعام.

وفي وجبة الغداء يمكن تناول فاكهة الأناناس بأي كمية، مع التوقف عن تناول الطعام قبل موعد العشاء بساعتين.

وفي العشاء يمكن تناول فاكهة التفاح بأي كمية.

اليوم الرابع:

يتم تناول فاكهة البطيخ بأي كمية طوال اليوم.

اليوم الخامس:

وفي الفطور يتم تناول ثمرتي موز، وقبل موعد الغداء يتم التوقف عن تناول الطعام لمدة ساعتين.

وفي الغداء يتم تناول ربع كيلو من فاكهة المشمش المجففة والمنقوعة في الماء لمدة ساعة، ثم يتم التوقف عن الطعام قبل تناول العشاء بساعتين.

في العشاء يتم تناول العنب بأي كمية.

اليوم السادس:

في الفطور يتم تناول ربع كيلو من الخوخ المجفف والذي تم نقعه في الماء قبلها بمدة ساعة، ثم التوقف عن تناول الأكل قبل موعد الغداء بساعتين.

وفي الغداء يمكن تناول فاكهة الفراولة بأي كمية، ثم التوقف عن تناول الطعام قبل موعد العشاء بساعتين.

في العشاء يمكن تناول فاكهة البطيخ فقط بأي كمية.

اليوم السابع:

وهو عبارة عن عن تناول فاكهة البطيخ فقط طوال ساعات اليوم.

نظام رجيم فواكه أخر :

اليوم الأول :

في الفطور يتم تناول ثمرة برتقال وثمرة تفاح، بينما في الغداء يمكن تناول طبق كبير مشكل من الفواكه، وفي العشاء يتم تناول طبق فواكه، وفي أوقات الإحساس بالجوع يمكن تناول الفواكه.

اليوم الثاني :

وفيه يتم تناول ثلاث حبات من الخضروات المختلفة وهي الجزر والخيار والخس، بينما في الغداء يتم تناول طبق مشكل من الخضروات المسلوقة، أما في وجبة العشاء يتم تناول طبق من السلطة الخضراء.

اليوم الثالث :

وفي وجبة الفطور يمكن تناول تشكيلة من الخضروات والفواكه كميات مفتوحة، بينما في الغداء يتم تناول خضروات بدون لحم، وفي العشاء يمكن تناول طبق فاكهة أو طبق سلطة خضراء.

اليوم الرابع :

وفي الفطور يتم تناول كوب لبن منزوع الدسم وثمرتي موز، وفي الغداء يكون عبارة عن ثلاث ثمرات موز وكوبي حليب منزوع الدسم، أما وجبة العشاء فهي عبارة عن ثلاث ثمرات موز وكوب لبن قليل الدسم.

أما في كل من اليوم الخامس والسادس والسابع :

فوجبة الفطور تكون عبارة عن بيضتين مسلوقتين ومعهم كوب لبن أو عصير برتقال فريش، وفي وجبة الغداء يمكن تناول السمك أو اللحم أو الدجاج شرط أن يكون مسوق أو مشوي، وفي العشاء يتم تناول طبق من سلطة الفواكه أو طبق سلطة خضراء.

ملحوظات مهمة حول هذا النظام الغذائي :

الفواكه المقصود بتناولها في هذا الرجيم هي فاكهة التفاح واليوسفي والكمثرى والبرتقال، أما الخضروات فهي الهس والقتة والكرنب والكزبرة والخس والبقدونس والكوسة والفاصوليا والبامية والجرجير والكوسة والبازلاء، هذه الخضروات من الممكن تناولها وهي طازحة أو مسلوقة في المرقة بدون إضافة أي زيت.

أثناء رجيم الفواكه لابد من الإمتناع التام عن تناول السكريات أو إستخدامه في التحلية وكذلك العسل.

من الأفضل القيام بوزن الجسم أثناء الصباح وبعد دخول الحمام ويُفضل إرتداء ملابس خفيفة ثم القيام بتسجيل الوزن وذلك كنوع من أنواع تشجيع النفس للإستمرار على إتباع هذا الرجيم القاسي.

من أجل خسارة وزن أكثر لابد من إستشارة طبيب مختص وذلك لأن هذا النظام الغذائي يعتبر من الأنظمة الفقيرة بالعناصر الغذائية والسعرات الحرارية التي يحتاج الجسم إليها كي تقوم أعضاء الجسم بأداء وظائفها على النحو المطلوب دون حدوث أي أضرار بالصحة.