الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

المشروبات المسموحة في الصيام المتقطع

بواسطة: نشر في: 4 يوليو، 2022
mosoah
المشروبات المسموحة في الصيام المتقطع

المشروبات المسموحة في الصيام المتقطع

يُُعرف نظام الصيام المتقطع بنظام 8:16، وذلك لأن من يتبع هذا النظام يتناول الطعام في خلال 8 ساعات فقط، ويصوم عن الطعام لمدة 16 ساعة، وفي المقابل متاح تناول مختلف أنواع الطعام، حيث يختلف هذا النظام عن الحميات الغذائية الأخرى التي تتطلب تناول أنواع محددة من الطعام والتقليل من أنواع أخرى من أجل بلوغ الهدف في إنقاص الوزن، لذا ففي السطور التالية من موسوعة يمكنك التعرف على المشروبات المسموح بتناولها في الصيام المتقطع:

الماء

  • تمثل المياه المشروب الأساسية الذي يتم تناوله في نظام الصيام المتقطع، حيث أنه خالي من السعرات الحرارية، كما أنه يساعد على الوقاية من الجفاف.
  • كما يُسمح بتناول المياه الغازية حيث أنها تعزز الإحساس بالشبع.

عصير الليمون

من بين المشروبات التي يمكنك تناولها أثناء اتباع نظام الصيام المتقطع عصير الليمون، وذلك لأنه يحتوي على نسبة قليلة من السعرات الحرارية، ولكن يجب تناول عصير الليمون المُعلب لاحتوائه على سعرات حرارية أعلى.

القهوة

  • يمكنك أيضًا تناول القهوة في الصيام المتقطع، ولكن يجب أن تكون القهوة السوداء حتى تكون خالية من السعرات الحرارية.
  • يجب الحرص على تفادي الإفراط في تناول القهوة لتجنب القلق والتوتر الذي يزيد الحاجة لتناول الطعام.
  • يجب تجنب تناول القهوة مضافًا إليها الكريما أو الحليب حتى لا تزيد السعرات الحرارية.

الشاي الأسود

بجانب القهوة كمشروب كافيين، فإنه في حالة أن تناول الشاي دون سكر فذلك يكون مسموحاً في الصيام المتقطع.

خل التفاح المخفف

يمكن أيضًا تناول خل التفاح، والذي يجب تناوله مخففًا عبر مزج ملعقة كبيرة من خل التفاح مع كوب من المياه، ويجب أن يُخفف لتجنب التعرض لحموضة المعدة.

عصير البرتقال في الصيام المتقطع

يتساءل البعض عن إمكانية تناول عصير البرتقال أثناء اتباع الصيام المتقطع، وفي حالة تناوله دون سكر فإنه يكون مسموحًا، حيث يجب تجنب تناوله معلبًا لاحتوائه على نسبة كبيرة من السكريات.

هل الخيار مسموح في الصيام المتقطع

يعد الخيار من أبرز الخضروات التي يُنصح بتناولها في نظام الصيام المتقطع، وذلك لأنه يحتوي على الماء الذي يعزز من الإحساس بالشبع ويقلل من الإحساس بالجوع.

الأعشاب المسموحة في الصيام المتقطع

بجانب المشروبات السابقة، فإنه يُسمح لمتبعي الصيام المتقطع تناول الأعشاب التالية:

  • مشروب اليانسون.
  • مشروب البابونج.
  • مشروب الزعتر.
  • مشروب النعناع.
  • مشروب الشومر.

المشروبات الممنوعة في الصيام المتقطع

على الجانب الآخر هناك مشروبات يُمنع تناولها في الصيام المتقطع والتي تشمل ما يلي:

الحليب

  • من أبرز المشروبات الحليب التي يجب تجنبها في الصيام المتقطع الحليب، وذلك لأنه يحتوي على نسبة عالية من سكر الفركتوز، وتناوله يساعد على زيادة مستوى السكر في الدم، وبالتالي يؤثر ذلك بالسلب على إنقاص الوزن.
  • يمكن استبدال الحليب البقري في الصيام المتقطع بالحليب النباتي مثل حليب اللوز ولكن مع استهلاك كميات قليلة منه.

مشروبات المحليات الصناعية

تؤثر المحليات الصناعية التي تمثل بدائل للسكر بالسلب على إنقاص الوزن، وذلك لأنها من محفزات الأنسولين.

الفواكه المسموح بها في الصيام المتقطع

هناك العديد من الفواكه التي يُسمح بتناولها في نظام الصيام المتقطع، والتي من أبرزها: البرقوق، التفاح، المشمش، البطيخ، الكرز، البرتقال، الكمثرى.

الخضروات المسموح بها في الصيام المتقطع

من أبرز الخضروات التي تتطلب التركيز عليها في الصيام المتقطع ما يلي:

  • الخضروات الورقية من أبرزها الكرنب والخس.
  • البروكلي.
  • القرنبيط.
  • الفطر.
  • الجزر.
  • الهليون.

الأكل الممنوع في الصيام المتقطع

هناك عدد من المأكولات الممنوعة في نظام الصيام المتقطع التي أشار إليها خبراء التغذية والتي تشمل ما يلي:

  • الأطعمة الغنية بالدهون غير الصحية حيث إنها تحتوي على نسبة مرتفعة من السعرات الحرارية.
  • الأطعمة المصنعة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من السعرات الحرارية.
  • أطعمة النشويات مثل الدقيق الأبيض.
  • المشروبات المحلاة حيث أنها تحتوي على نسبة عالية من السكريات.

فوائد الصيام المتقطع

هناك العديد من فوائد الصيام المتقطع التي يحصل عليها متبعوه والتي تشمل ما يلي:

  • يتمتع بفعاليته في إنقاص الوزن، حيث إنه يعمل على فقدان الوزن بنسبة تتراوح ما بين 5% إلى 9%.
  • يساعد على تعزيز صحة القلب، وذلك لأنه يقلل من مستوى الكوليسترول في الجسم.
  • يعمل على تقليل مقاومة الأنسولين، وذلك لأنه يحد من مستوى السعرات الحرارية.
  • يساعد على تعزيز قوة الذاكرة.
  • يعمل على إبطاء ظهور علامات الشيخوخة.
  • يساعد على تعزيز مستوى الكتلة العضلية.
  • يساهم في تنظيم مستوى السكر في الدم.

موانع الصيام المتقطع

هناك حالات يجب الامتناع فيها عن اتباع الصيام المتقطع والتي تشمل ما يلي:

  • حالات الحمل والرضاعة الطبيعية.
  • حالات كبار السن، وذلك لأنه يزيد من احتمالية الإصابة بالأمراض القلبية، والإصابة بالسكتة الدماغية.
  • حالات مؤشر كتلة الجسم الذي يقل عن 18.5.
  • حالات الإصابة باضطرابات الأكل.
  • حالات الإصابة بأمراض القلب.
  • حالات الإصابة بأمراض ضغط الدم.
  • حالات الإصابة بداء السكري سواء من النوع الأول أو من النوع الثاني.

الآثار الجانبية للصيام المتقطع

على الرغم من فاعلية الصيام المتقطع في إنقاص الوزن، إلا أن هناك عدداً من الآثار الجانبية المحتملة منه، والتي تشمل ما يلي:

  • الإحساس بالتعب والضعف.
  • الإصابة بحرقة في المعدة.
  • الشعور بالدوار.
  • الإصابة بالصداع النصفي.
  • الإصابة بالغثيان.
  • الإصابة بالأرق.

نصائح هامة للالتزام بالصيام المتقطع

هناك عدد من الإرشادات التي تساعدك على الالتزام برجيم الصيام المتقطع والتي تشمل ما يلي:

  • يجب تناول كمية وفيرة من المياه خلال اليوم.
  • يجب تجنب الإكثار من تناول مشروبات الكافيين، حيث أن الإفراط في تناولها يؤدي إلى زيادة مستوى الدهون في الجسم.
  • يجب الإكثار من تناول الأطعمة الصحية من الخضروات والفواكه، وأطعمة الدهون الصحية والكربوهيدرات التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية.
  • يُنصح بتناول شاي أعشاب، والذي يقلل من الشعور ويساهم في التحكم في الشهية.
  • يجب المداومة على ممارسة التمارين الرياضية.
  • يجب تفادي كافة محفزات تناول الطعام طوال فترة الصيام.

المراجع

1