الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية علاج خطوط الرقبة الافقية بطرق فعالة

بواسطة: نشر في: 29 سبتمبر، 2020
mosoah
علاج خطوط الرقبة الافقية

نقدم لكم في هذا المقال طرق علاج خطوط الرقبة الافقية ، تحرص الكثير من الفتيات والسيدات على الاهتمام بأعناقهن لأنها تُعد واحدة من رموز الجمال للمرأة، وقد تظهر على الرقبة بعض الخطوط بشكل أفقي يُطلق عليها تجاعيد الرقبة، وهي تتشابه مع التجاعيد التي تظهر في الوجه وحول الفم والعينين، وهناك الكثير من السيدات ممن لا يهتمن بمنطقة العنق مما يؤدي إلى ظهور تلك التجاعيد التي تجعلهن يبدون أكبر عمرًا على الرغم من صغر سنهن، لذلك تم التوصل إلى مجموعة من الوسائل التي تساعد على علاج تجاعيد العنق والتي نستعرضها لكم في سطور هذا المقال على موسوعة.

خطوط الرقبه

  • يُعد جلد الرقبة من أكثر المناطق في الجسم رقة وحساسية، لذلك يكون أكثر عُرضة من الوجه للتأثر بالعوامل الداخلية والخارجية والتي تؤدي إلى ظهور المشكلات عليه مثل الترهلات والتجاعيد.
  • وعلى الرغم من أن مشكلة تجاعيد الرقبة غالبًا ما تكون مرتبطة بالتقدم في العمر، إلا أن هناك الكثير من الفتيات والسيدات ممن تتراوح أعمارهن ما بين 20 عامًا و 40 عامًا يعانين من ظهور تلك الخطوط بأعناقهن مما يسبب لهن الإزعاج.
  • ولا يقتصر ظهور تجاعيد الرقبة حول تقدم السن فقط، بل هناك عدة عوامل أخرى تؤدي إلى ظهورها نستعرضها لكم في الفقر التالية.

أسباب ظهور خطوط الرقبة

التعرض لأشعة الشمس

  • حيث تؤدي أشعة الشمس فوق البنفسجية إلى إصابة خلايا البشرة بالتلف من خلال تدميرها لمادتي الكولاجين والإيلاستين وبالتالي تظهر علامات تقدم السن مبكرًا بعد فقدان الجلد مرونته.
  • كما أن الكثيرات لا يهتمن بوضع واقي الشمس على الأعناق ويكتفين بوضعه على الوجه واليدين فقط.

خسارة الوزن

  • فالفقدان السريع للوزن يؤدي إلى ترهل جلد العنق وظهور التجاعيد عليه.
  • لذلك من الأفضل الحفاظ على الوزن المثالي وعدم إنقاص الوزن سريعًا، والعمل على شد الترهلات الجلدية من خلال ممارسة التمارين الرياضية.

التدخين

وهو من أهم العوامل المؤدية لظهور الخطوط على العنق، حيث يتسبب التدخين في وجود الشوارد الحرة التي يصعب التخلص منها كلما زادت المرأة في العمر، كما أنه يؤدي إلى إصابة البشرة بالجفاف والتلف.

تكرار الحركات

النظر إلى الأسفل دائمًا أو إلى الجانب دائمًا يزيد من فرص ظهور التجاعيد على العنق، فتكرار حركة واحدة بشكل شبه دائم يتسبب في ظهور خطوط الرقبة.

النوم على أحد الجانبين

فالانثناء والنوم على أحد الجانبين يزيد من فرص ظهور التجاعيد على جلد العنق، كما يمنع وصول الأكسجين إليه.

تعطير الرقبة

فهذه العادة السيئة تؤدي إلى ظهور التجاعيد على العنق، نظرًا لاحتواء العطور على مواد كيميائية تؤثر بشكل سلبي على جلد العنق إذا تفاعلت مع الأشعة فوق البنفسجية.

إهمال جلد الرقبة

من خلال عدم ترطيبه بالكريمات اللازمة، حيث يؤدي ذلك إلى جفاف جلد الرقبة بعد فقدان الزيوت الطبيعية الموجودة فيه والتي تجدد من شباب الرقبة.

أما عن علاج تجاعيد العنق فهناك العديد من الوسائل التي يمكن اللجوء إليها والتي نوضحها لكم في الفقرة التالية.

علاج خطوط الرقبة الأفقية

  • العمل على التنوع في حركات الرقبة وعدم تكرار حركة بعينها مثل النظر إلى الأسفل عند الإمساك بالهاتف.
  • ضبط وضعية النوم من خلال النوم على الظهر.
  • الإقلاع عن التدخين الذي يمنع الجلد من الحصول على كمية كافية من الأكسجين بفعل النيكوتين، كما أن التبغ يقضي على الكولاجين الذي تنتجه خلايا البشرة، فتكون الرقبة أكثر عُرضة للإصابة بالتجاعيد.
  • المداومة على ترطيب جلد العنق باستخدام الكريمات المرطبة التي تساعد على شد الجلد.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات وفيرة من العناصر الغذائية الهامة لصحة الجسم مثل فيتامينات أ، ج، هـ، والمتوفرة بكثرة في الجزر والفواكه الحمضية والخضروات الورقية.
  • تناول الأطعمة المليئة بالأوميجا 3 والتي تحفز من إنتاج الكولاجين وتجدد خلايا الجلد، ومن تلك الأطعمة سمك الماكريل وسمك السالمون.
  • حماية الرقبة من الإصابة بالترهلات من خلال تدليكها دائمًا من الأسفل إلى الأعلى بحركات دائرية.
  • الحفاظ على مسام الرقبة من الانسداد من خلال تنظيفها من بقايا الميكاج.
  • دهن الرقبة بواقي الشمس عند الخروج صباحًا والتعرض لأشعة الشمس.
  • تنظيف الرقبة بمنظف الوجه ومن الأفضل أن يكون منظف طبي وليس صابون.
  • تدليك العنق بمقشر طبيعي من الأسفل إلى الأعلى لمدة 5 دقائق كل يوم.
  • تدليك العنق بالماء الساخن يوميًا لمدة ربع ساعة، على أن يكون هناك فاصل زمني بين كل دقيقتين لتجنب إرهاق جلد تلك المنطقة، حيث يعمل على تحفيز إنتاج الكولاجين ومن ثم شد جلد الرقبة.
  • الحفاظ على الوزن المثالي لتجنب إصابة جلد العنق بالارتخاء الناتج عن زيادة الوزن أو خسارته.
  • الحرص على تناول كميات وفيرة من المياه المعدنية يوميًا، حيث تعيد التوازن الكيميائي بالجسم وبالتالي تقل فرصة ظهور التجاعيد على الجلد.
  • عدم رش الرقبة بالعطور، حيث تؤدي تلك العادة إلى ظهور الخطوط في جلد هذه المنطقة.
  • تدليك الرقبة بالزيوت الطبيعية الدافئة لتغذيتها ومنع جفافها ولتحفيز إنتاج الكولاجين بها وبالتالي تمنع ظهور التجاعيد فيها.

تمارين لشد الرقبة

هناك عدة تمارين تنشط خلايا الرقبة ومن ثم تحفز إنتاج الكولاجين بها فتقل التجاعيد ويصبح الجلد مشدودًا، ويمكن القيام بها على النحو التالي:

  • يزيد هذا التمرين من تدفق الدم في الرقبة ويساعد على شدها، وذلك من خلال الجلوس على كرسي وانحناء الرأس إلى الخلف والنظر إلى السقف، وتغطية الشفاة العلوية بالشفاة السفلية وجعلها مرفوعة لأعلى، ويتم الاستمرار على هذا الوضع بضعة ثواني، ثم يُكرر 10 مرات كل يوم.
  • كما يمكن إجراء تمرين آخر يتمثل في جعل الرأس مائلة إلى الخلف والنظر نحو السقف ثم شد عضلات الرقبة من خلال لمس اللسان لسقف الفم والضغط عليه، ثم جعل الذقن منخفضة نحو العنق، ويُكرر هذا التمرين أكثر من مرة يوميًا.
  • أو إمالة الرأس والظهر إلى الجانب ثم توجيه الرأس إلى جهة اليمين ثم إمالة الظهر حتى تتفاعل عضلات الجهة اليسرى من الرقبة ثم الاتجاه إلى اليسار ثم تكراره حتى يكتمل.

كريم إزالة خطوط الرقبة

هناك مجموعة من الكريمات التي صُنعت خصيصًا في علاج خطوط الرقبة ، حيث يتم التركيز على الكريمات المضادة للشيخوخة والغنية بالرتينوئيدات، ومن أشهر تلك الكريمات ما يلي:

كريم دكتور دينيس غروس

يعمل الكريم بفاعلية على تحفيز إنتاج الكولاجين في البشرة ومنع ظهور التجاعيد بها، وذلك لاحتوائه على الفروليك والريتينول، حيث يتم تدليك العنق به مرتين يوميًا.

كريم أورجينز

يساعد على إزالة الخطوط من الرقبة ويضفي عليها نضارة وحيوية، وهو يتكون من مواد طبيعية مثل بعض النباتات البرية وبذور القهوة، وتُدلك الرقبة به دائريًا مرتين في اليوم واحدة في الصباح والأخرى في المساء.

كريم كلارنس

يعمل على التخفيف من تجاعيد الرقبة وإزالتها، بفضل احتوائه على مضادات تحارب ملوثات البشرة والأعشاب البحرية الخضراء ومستخلص الورود، ويتم تدليك الرقبة به مرة واحدة كل صباح.

كريم ستريفاكتين

يحتوي على العديد من المشتقات النباتية والسيراميد والأسيد هيالورونيك، ويبدأ مفعوله في الظهور بعد مرور شهرين من استخدامه، حيث تقل تجاعيد الرقبة بشكل ملحوظ وتزيد مرونتها.

كريم تارت

يحافظ على شباب العنق ويزيل التجاعيد الموجود في جلد هذه المنطقة، حيث يدخل في تركيبه مستخلص الطحالب وهيالورونات الصوديوم وفيتامين سي والأحماض الدهنية، ويتم تدليك الرقبة به من أسفل إلى أعلى مرة كل يوم.

كريم دكتور براندت

وهو غني بالفيتامينات والمواد المرطبة ومستخلص البازلاء، وكل تلك المكونات تساعد على إزالة تجاعيد العنق، ويتم استخدامه مرتين في الصباح والمساء يوميًا.

كريم سيسلي

وهو يحارب التجاعيد التي تظهر على جلد الرقبة ويساعد على زيادة ترطيبها، وذلك بفضل احتوائه على مستخلص الكستناء والطحالب الحمراء والكافيين وألياف الصويا وبذور الشوفان، ويتم استخدامه مرتين يوميًا لمدة 60 يومًا.

كريم بيريكون إم دي

يعمل على شد الرقبة ويزيل التجاعيد الظاهرة بها، كما يساعد على زيادة نعومة الجلد في هذا المكان.

كريم ايت كوسميتيكس

يعالج التجاعيد والخطوط الرفيعة في العنق كما يزيد من رطوبة الجلد فيه.

علاج خطوط الرقبة بالليزر

  • على الرغم من أنها من الطرق المُكلفة إلا أنها فعالة في التخلص من الخطوط الظاهرة على العنق.
  • حيث تعتمد هذه الطريقة على شد جلد الرقبة وعضلاتها لعلاج الترهلات والخطوط في تلك المنطقة أو الدهون التي تراكمت فيها وكونت ما يُسمى باللغد.
  • وطبقًا لعدد الخطوط الموجودة يتم تحديد عدد الجلسات التي سيتم إجراؤها حتى تظهر الرقبة بالشكل المطلوب.
  • وفيها يتم استخدام جهاز الليزر الذي يُطلق أشعة الليزر على الرقبة فتزيل طبقات الجلد الميتة ثم تخترق الطبقة الخارجية، ومن ثم تزيل الدهون الزائدة فيها من خلال شدة سخونة تلك الأشعة.
  • كما تعمل أشعة الليزر على زيادة إنتاج خلايا الجلد للكولاجين الطبيعي فتعمل على شد البشرة وتزيل الخطوط الظاهرة فيها بشكل طبيعي.
  • وأهم ما يميز تلك الجلسات هي أنها لا تتسبب في الشعور بالألم لذلك يمكن إجراؤها بتخدير موضعي، كما أن تأثيرها على الجلد يمتد لفترة تتراوح ما بين سنة إلى ثلاثة سنوات، فضلًا عن أن مدة كل جلسة لا تزيد عن نصف ساعة، بالإضافة إلى سرعة اختفاء أعراضها الجانبية البسيطة المتمثلة في الشعور بوخز واحمرار الجلد.
  • ويحدد الطبيب فاصلًا زمنيًا بين كل جلسة حوالي 7 أيام، ويبدأ مفعول الجلسات في الظهور بعد مرور أسبوع من الجلسة الأخيرة.

المراجع

1

2

3