مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

مرهم الواقي للجلد spf

بواسطة:
مرهم الواقي للجلد spf

يسعى الكثير من الأشخاص إلى حماية بشرتهم من أشعة الشمس الضارة، وبالأخص في فصل الصيف، حيث تكون البشرة عرضة للكثير من المشاكل المختلفة، وذلك بسبب الأشعة الضارة التي يمكن أن تؤثر بشكل سلبي على الجلد والبشرة بشكل عام، ومن خلال الأمور التي يلجأ إليها الكثير من الأشخاص لحماية البشرة والجلد من تلك المضاعفات هو المرهم الواقي للجلد من تلك الأشعة، وهناك الكثير من الأنواع المختلفة التي يمكن الاعتماد عليها في الوقاية من أشعة الشمس، ولكنها قد تختلف من حيث التركيب أو المواد الداخلة في صناعتها، ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف معًا على المرهم الواقي للجلد وأيضًا أفضل الأنواع التي يمكن استخدامها على البشرة.

أهمية الكريم الواقي للجلد:

يعتبر الكريم الواقي للجلد هو من الأشياء الهامة جدًا بالنسبة للكثير من الأشخاص، وبالأخص الأشخاص الذين يتعرضون لأشعة الشمس المباشرة لفترات طويلة، أو الأشخاص الذين يعانون من البشرة الحساسة أو الجافة، لأنهم يكونون من أكثر الأشخاص عرضة للتضرر من أشعة الشمس فوق البنفسجية، ولذلك فإن المرهم الواقي للجلد هو من الأشياء التي تساعد في حماية البشرة بشكل كامل من الأشعة فوق البنفسجية، والكريم الواقي هو بمثابة حجاب على البشرة يمنعها من الحروق والاسمرار والبقع التي تتعرض لها البشرة بسبب التعرض لأشعة الشمس المباشرة.

الفرق بين أنواع الكريم الواقي للجلد وبعضها:

تختلف أنواع الكريمات الخاصة بالوقاية والحماية من أشعة الشمس فوق البنفسجية، وذلك يكون على سبيل المادة الداخلة في تركيبه، وأيضًا الوقت الذي يمكنه حجب أشعة الشمس عن الجلد فيها، حيث يكون كل عبوة من عبوات المرهم الواقي رقم مكتوب عليه، وهذا الرقم يدل على المدة التي يمكن فيها حماية البشرة من أشعة الشمس عند وضع الكريم، حيث تصل تلك المدة في بعض الكريمات إلى عشر ساعات متواصلة من التعرض لأشعة الشمس، وبالرغم من تلك المدة إلا أن الكثير من الخبراء قد نصحوا بضرورة وضع الكريم الواقي على البشرة كل ساعتين من الوقت الذي تم وضعه فيها آخر مرة، وهكذا حتى تغرب أشعة الشمس تمامًا.

طريقة استخدام الكريم الواقي للجلد :

  • في حالة الحاجة إلى الخروج والتعرض لأشعة الشمس الحارة، فإنه لابد من وضع الكريم الواقي للجلد وذلك قبل الخروج من المنزل بمدة لا تقل عن عشرون دقيقة تقريبًا، وذلك حتى يأخذ الكريم الوقت الكافي في التفاعل مع البشرة.
  • يجب مراعاة أن يتم وضع طبقة كافية من الكريم على الوجه وعلى المناطق التي تظهر من الملابس، وذلك حتى يتم ضمان الحماية الكاملة من أشعة الشمس وأضرارها التي قد تؤثر بشكل كبير على الجسم.
  • يجب أيضًا تغطية بعض المناطق التي نشعر أنها لا تتعرض للشمس، ولكنها في الحقيقة تصل إليها أشعة الشمس وتؤثر عليها بشكل كبير، ومن أهم تلك المناطق الأذن وأيضًا باطن اليد والقدم.
  • في حالة الخروج إلى الشواطئ والأماكن المفتوحة فإنه يلزم وضع الكريم الواقي من أشعة الشمس الضارة كل ساعتين تقريبًا، كما أنه في حالة التعرض للعرق لابد من أن يتم وضع الكريم مرة أخرى على البشرة وذلك لضمان الحماية الكاملة للجسم.

 كيفية اختيار واقي الجلد المناسب للبشرة:

  • تختلف طريقة اختيار الكريم الواقي للجلد وذلك على حسب نوع البشرة، حيث إنه في حالة الأشخاص الذين يملكون البشرة العادية فإنهم لا يلزم أن يقوموا بوضع الكريم الواقي من الجلد والذي يكون مكتوب عليه رقم أعلى، حيث يمكنهم استخدام الكريم الواقي الذي يكون مكتوب عليه رقم ثلاثون فقط.
  • أما في حالة إن كنت من الأشخاص الذين يملكون البشرة الحساسة بشكل كبير فإنه في تلك الحالة يستلزم أن يتم وضع الكريم الواقي من أشعة الشمس والذي يكون بأرقام أعلى ويوجد منه الرقم خمسون، والذي يضمن حماية أكثر من النوع الآخر، وهذا ما يضمن الكثير من الحماية والأمان على البشرة.
  • ويمكن التعرف على الكريم الواقي للجلد من أشعة الشمس بناء على شيء آخر، وذلك للأشخاص الذين لا يعرفون نوع البشرة الخاصة بهم، ويتم ذلك عن طريق التعرف على تأثير أشعة الشمس على بشرتهم، حيث إن كان الشخص يتعرض للإصابة بالتقشر والحروق من أشعة الشمس فيتطلب وضع الرقم الأعلى من الحماية، وغير ذلك يستعمل الكريم الأقل في الحماية.