الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية علاج جلد الوزه طبيعيا وطبيا

بواسطة: نشر في: 29 سبتمبر، 2020
mosoah
علاج جلد الوزه

نقدم لكم في هذا المقال طرق علاج جلد الوزه ، هناك العديد من المشكلات الجلدية التي يعاني منها الرجال والنساء على حد سواء، وأبرزها مشكلة التقرن الشعري أو ما يُعرف بجلد الوزة، حيث تظهر تلك المشكلة بشكل شائع ما بين المراهقين والبالغين فلا تقتصر على فئة عمرية معينة، وهناك حالات منها غير مؤلمة وأخرى ملتهبة وتسبب الشعور بالألم، ولكن ما هو جلد الوزة؟ وما هو سبب ظهوره؟ وما هي الطرق المُستخدمة في علاجه؟ سنعرض إجابات تلك الأسئلة من خلال سطور المقال التالي على موسوعة.

معلومات عن مرض جلد الوزه

  • يمكن تعريف التقرن الشعري أو جلد الوزة بأنه عبارة عن نتوءات أو حبيبات صغيرة الحجم ذات ملمس خشن ولونها أحمر تنتشر على مختلف مناطق الجسم التي ينمو فيها الشعر فتغلق المسام التي يخرج منها الشعر وتعيق من ظهوره على سطح الجلد، ويؤدي ذلك إلى التفاف الشعر أسفل الجلد فتظهر الحبوب الحمراء الملتهبة التي تتسبب في الشعور بالألم والحكة في بعض الحالات.
  • ينتشر التقرن الشعري في مناطق عديدة من الجسم ومنها الأرداف والفخذين والذراعين والساقين، ويظهر بشكل شائع لدى الأطفال خاصة المصابين منهم بالإكزيما وجفاف الجلد.
  • أما عن سبب الإصابة بالتقرن الشعري فهو وراثي في المقام الأول، حيث تتراكم مادة الكيراتين في المسام فتسدها، مما يؤدي إلى ظهور تلك المشكلة.
  • كما أن هناك عدة عوامل أخرى تتسبب في الإصابة بالتقرن الشعري ومنها استخدام وسائل خاطئة في إزالة الشعر مما يؤدي إلى انسداد المسام، عدم شرب كميات كافية من المياه، وجود نقص في فيتامين هـ وفيتامين أ، عدم الاهتمام بترطيب البشرة، القلق والتوتر العصبي بشكل دائم، الإصابة بأمراض جلدية مثل الإكزيما والسماك وحمى القش، الوصول إلى مرحلة متقدمة من مرض سرطان الجلد، الإصابة بالسِمنة، كما ينتشر لدى ذوي البشرة الفاتحة.
  • وفي هذه الحالة يُصبح ملمس الجلد شبيهًا بملمس ورق الصنفرة، وفي الغالب تزداد تلك الحالة سوءًا في فصل الشتاء حينما يتعرض الجلد للجفاف.
  • ولا يعتبر أطباء الجلدية جلد الوزة مرضًا، ولكن على الرغم من ذلك ليست هناك وسائل للقضاء عليه تمامًا ولكنها تساعد على تحسين شكل الجلد، إلى أن يتم التعافي من تلك الحالة وتختفي تلقائيًا عند بلوغ سن الثلاثين.
  • وهناك أكثر من وسيلة للتخفيف من جلد الوزة نستعرضها لكم في الفقرة التالية.

علاج جلد الوزه بالادويه

المقشرات الموضعية

  • ويتركز عمل تلك المقشرات على تطهير سطح الجلد من خلايا الجلد الميتة، فتمنع انسداد المسامات بالكيراتين.
  • فالمقشرات الموضعية عبارة عن مجموعة من الكريمات التي يدخل في تركيبها واحدًا من تلك الأحماض: حمض اليوريا، حمض الساليسليك، حمض اللاكتيك، حمض الفاهيدروكسي.
  • أما عن طريقة استخدامها فبعد الاستحمام يتم وضعها على الجلد وتدليكه برفق، ويتم تكرار ذلك كل يوم.
  • لا يُنصح باستخدام تلك المقشرات للحوامل والأطفال لأنها تؤدي إلى تهيج الجلد واحمراره.

الرتينويدات الموضعية

  • وهي المستحضرات الطبية التي تحتوي على فيتامين أ الذي يتسبب نقصه في ظهور تلك المشكلة.
  • حيث يدخل في تركيب تلك المستحضرات مواد مثل التريتيونين، والتازاروتين، والريتينول، وأدابالين.
  • حيث تعمل على منع انسداد مسامات الشعر وبصيلاته.
  • لا يُنصح باستخدام الحوامل والمرضعات لتلك المستحضرات لأنها تؤدي إلى تهيج الجلد وإصابته بالجفاف.

الكريمات المرطبة

  • حيث تلين تلك الكريمات من الحبيبات وتقلل من تهيج الجلد وجفافه.
  • ومنها كريم الكورتيكوستيرويد والكريمات التي يدخل في تركيبها لاكتين الأمونيوم والجلسرين وهلام النفط واللانولين.

كريم اكرتين لعلاج جلد الوزة

  • يُعد كريم أكرتين من أفضل المقشرات الجلدية المستخدمة في علاج التقرن الشعري أو جلد الوزة.
  • حيث يتم وضعه على الجلد لمدة 60 دقيقة ثم يُرطب الجلد بأي زيت طبيعي أو بالفازلين.
  • ونظرًا لأنه يحذر التعرض للضوء خلال وضع أكرتين، فمن الأفضل وضعه مساء كل يوم قبل النوم.

علاج جلد الوزة بالفازلين

  • يُعد الفازلين الطبي من أهم العلاجات المُستخدمة في تقليل آثار جلد الوزة، وذلك لقدرته على ترطيب البشرة وزيادة ليونتها.
  • ولعلاج جلد الوزة بالفازلين يتم خلط ملعقتين من عصير الليمون مع ملعقتين من الفازلين ثم دهن الجلد بالخليط وتركه عليه لمدة 60 دقيقة.
  • ثم يُغسل الجلد بالماء الفاتر، ثم يُجفف جيدًا.
  • وللحصول على نتيجة مرضية تُكرر تلك الوصفة كل أسبوع ولمدة شهر.

علاج جلد الوزة بالليزر

  • إذا كانت الأدوية والكريمات غير فعالة في علاج جلد الوزة فيمكن اللجوء إلى جلسات الليزر.
  • تعمل تلك الجلسات على تحسين شكل البشرة، وذلك من خلال تقليل الاحمرار والتهيج بها.
  • وللحصول على نتيجة مرضية فقد يتطلب العلاج بالليزر إلى أكثر من جلسة حتى تهدأ البشرة من التهيج والاحمرار.
  • كما يمكن استخدام أشعة الليزر في وقف نمو الشعر من خلال إضعاف بصيلاته وعدم ظهور الشعر من جديد، وبالتالي ستختفي النتوءات التي ظهرت نتيجة لعدم قدرة الشعر على الظهور على سطح الجلد.

علاج جلد الوزة بزيت الزيتون

  • يُستخدم زيت الزيتون في عمل ماسكات طبيعية لتقشير البشرة وخاصة منطقة جلد الوزة.
  • حيث يتم خلط كميات متساوية من زيت الزيتون مع السكر سواء كان سكر بني أو أبيض.
  • ومن ثم يتم فرك الجلد المُصاب به ثم شطفه بالماء.
  • كما يمكن خلط ملعقة كبيرة من زبدة الشيا مع ملعقتين كبيرتين من زيت الزيتون ثم وضع الخليط على الجلد وتدليكه بحركات دائرية، ثم يُترك لمدة 60 دقيقة ثم يُغسل بالماء الدافئ.

وصفات لعلاج جلد الوزة

كما يمكن الاستعانة من الوصفات المنزلية المكونة من مواد طبيعية لعلاج جلد الوزة ومنها:

  • الوصفة الأولى: يتم خلط نصف ملعقة كبيرة ماء ورد مع عصير 2 ليمون ثم غمس قطعة من القطن في الخليط وتمريرها على الجلد المُصاب وتركها نصف ساعة ثم غسلها بماء فاتر.
  • الوصفة الثانية: يتم خلط مقادير متساوية من زيت اللافندر وزيت شجرة الشاي ثم غمس قطعة من القطن في المزيج ودهن الجلد به كل يوم.
  • الوصفة الثالثة: يتم خلط ملعقتين صغيرتين من الماء مع ملعقتين كبيرتين من صودا الخبز، ومن ثم وضع المزيج على الجلد وتركه لمدة 5 دقائق إلى أن يجف، ثم يُشطف بالماء الفاتر.
  • الوصفة الرابعة: يتم وضع مقدار من جل الصبار على الجلد ثم تدليكه برفق لمدة دقيقتين ثم يُترك لمدة ربع ساعة ثم يُشطف بالماء الفاتر.
  • الوصفة الخامسة: يتم خلط 3 ملاعق كبيرة من العسل ومثلها من السكر ثم يُدلك به المكان المُصاب برفق ثم يُشطف بالماء الفاتر.

طرق الوقاية من جلد الوزة

هناك مجموعة من النصائح التي تقي من الإصابة بالتقرن الشعري أو جلد الوزة أو تساعد على التقليل من آثاره وهي:

  • إزالة الشعر بطريقة صحيحة باستخدام الحلاوة أو الشمع، وتجنب استخدام الشفرة وكريمات إزالة الشعر.
  • محاولة التحكم في فترة الاستحمام بحيث لا تزيد عن ربع ساعة على الأكثر.
  • المداومة على تقشير الجلد الميت للبشرة بلطف والعمل على ترطيبها بشكل مستمر.
  • الابتعاد عن الماء الساخن خلال الاستحمام واستبداله بالماء الدافئ، فالمياه الساخنة تتسبب في إزالة الزيوت الطبيعية من الجلد.
  • تعويض نقص فيتاميني أ و هـ الذي يتسبب في الإصابة بجلد الوزة، وذلك من خلال تناول الأطعمة المليئة بالفيتامينين.
  • الإكثار من شرب المياه بحيث لا تقل عن 8 أكواب كل يوم، وكذلك الاهتمام بتناول السوائل التي تفيد الجسم وتمده بالترطيب اللازم.
  • بعد الاستحمام يجب تجفيف البشرة برفق للاحتفاظ برطوبتها.
  • حماية الجلد من الجفاف من خلال استخدام المرطبات فور الانتهاء من الاستحمام للاستفادة من رطوبة الجلد خلال هذا الوقت، وتكرار تلك العملية إلى 3 مرات كل يوم.
  • التعامل مع البشرة برفق وعدم خدشها حتى لا يؤدي ذلك إلى تهيجها.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة والتي تحتك بالجلد المصاب وتزيد من تهيجه.
  • يجب أن يكون الصابون المُستخدم طبيًا وخاليًا من أي عطور حتى لا يزيد من تهيج الجلد.
  • التعرض يوميًا لأشعة الشمس حتى يتحسن لون البشرة.
  • استخدام المناشف الرطبة وليست الجافة حتى لا تؤذي الجلد.

المراجع

1

2

3