الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

طرق علاج تصبغات البشرة

بواسطة: نشر في: 16 يناير، 2020
mosoah
علاج تصبغات البشرة

يعاني الكثير من الأشخاص من مشاكل البشرة وتصبغها، ويبحثن عن طرق و علاج تصبغات البشرة ، وهذه العملية مشتركة بين  الجنسين، حيث تتسبب الشعور بالانزعاج والحرج نتيجة لتغير لون الوجه، والمرأة أكثر من الرجل لأنها دائمًا ما تبحث عن الطرق التي تساعد في إبراز جمالها ودائمًا ما تحاول الوصول على بشرة نقية وصفية، ولهذا نقدم في المقال التالي في الموسوعة مجموعة من أفضل طرق علاج تصبغات البشرة، ومعرفة الأسباب التي تؤدي إليها لتجنب حدوثها.

ما هي تصبغات الجلد ؟

التصبغات الجلدية عبارة عن حالة من التغيير في لون البشرة عن اللون الطبيعي لها، وهي تنشأ نتيجة لفرط زيادة إفراز الميلانين في مناطق معينة من البشرة ( فالميلانين هي صبغة طبيعية تمنح البشرة لونها) وفي حالة الإفراط في إفراز الصبغة تظهر بقع بنية وداكنه في بعض المناطق.

وقد تكون الزيادة في إفراز الصبغة في خلايا الجلد نتيجة لتعرض الجسم لمرض ما يؤثر على إفراز الصبغة، أو نتيجة للتعرض المباشر لأشعة الشمس لفترات طويلة، والتقدم في العمر من احد العوامل التي تتسبب في حدوث خلل في معدل إنتاج صبغة الميلانين داخل الجلد.

أسباب التصبغات الجلدية

هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى ظهور التصبغات الجلدية والتي من أهمها:

  • الأسباب الوراثية، حيث يعتبر العامل الوراثي من أكثر الأمور المنتشرة حول مسألة التصبغ الجلدي، فوجود تاريخ  في العائلة لإصابة احد الأشخاص من أكثر الأمور التي تؤدي إلى ظهورها.
  • التعرض لأشعة الشمس المباشرة لمدة طويلة بدون استخدام أي نوع من أنواع الحماية، مثل واقي الشمس، يعرض الوجه للإصابة بالحروق الجلدية التي تؤدي إلى التصبغ الجلدي وتغير لون البشرة عن اللون الطبيعي المعهود لها.
  • أسباب تتعلق بتغير الهرمونات، فالتغيرات الهرمونية مثل الإصابة باضطراب هرمون الأنوثة والذكورة.
  • بلوغ المرأة سن اليأس، فعند انقطاع الدورة الشهرية عند المرأة يضطرب مستوى إفراز صبغة الميلانين التي تقوم بدوها في إكساب الجلد لون البشرة الطبيعي.
  • التعرض لبعض الجروح أو الإصابة بالتهابات حادة في البشرة.
  • الاستخدام الزائد لبعض منتجات التجميل التي تحتوي على المواد الكيميائية التي تؤثر على البشرة بشكل مباشر، وتؤثر على لونها.

علاج تصبغات البشرة

يمكن التخلص من التصبغات الجلدية وعلاجها عن طريق اتباع بعض الرق البسيطة والفعالة والتي من أهمها:

استخدام الخلطات، ومن أهم هذه الخلطات وأكثرهم فاعلية:

  • خلط ملعقتان من عسل النحل الطبيعي، مع 4 ملاعق من عصير الليمون، يوضع الخليط على المكان المصاب بالتصبغ لمدة 20 دقيقة يوميًا.
  • خلطة اللوز المطحون مع الزبادي، ومزج الخليط جيدًا، وتوضع على البشرة وتدلك بالخليط ويترك لمدة 15 دقيقة ويغسل بعد 1لك بالماء الدافيء، تكرر الوصفة يوميًا.
  • خلطة ماء الورد مع عصير الليمون، وضع القليل من ماء الورد مع القليل من قطرات عصير الليمون ووضعه على بشرة الوجه يوميًا لمدة 10 دقائق.
  • الطمي، فهو من أكثر خلطات العناية بالجلد والبشرة فاعلية، وذلك عن طريق مزج القليل من الطمي، مع القليل من عصير الليمون، ومزج الخليط جيدًا حتى يصبح متجانس، يترك الخليط على البشرة حتى تجف بشكل تام، ويغس الوجه بعد ذلك بالماء البارد،  تكرر هذه الطريقة 3 مرات في الأسبوع.
  • صنفرة البشرة مرتان في الأسبوع، مع التدليك اللطيف للبشرة في الأماكن المصابة بالتصبغ، فهذه الطريقة من الطرق الأكثر فاعلية في التخلص من خلايا الجلد المتصبغه وتجديد البشرة، وتعزيز نضارتها، ولكن من الأفضل عدم تطبيق هذه الطريقة في حالة وجود حبوب لتجنب الإصابة بالالتهابات.

ولزيادة فاعلية هذه الوصفات يوصى باتباع النصيحتين التاليتين:

  • الإستعانة بكريم واقي من أشعة الشمس بطريقة مستمرة، للوقاية من أشعة الشمس، والحفاظ على البشرة من العوامل الخارجية.
  • شرب الماء بكثرة، لتجنب التعرض لجفاف الجلد الذي يؤدي إلى البشرة غلى فقد نضارتها، كما أن الجفاف يؤدي غلى ظهور تصبغات، فيجب تناول ما يعادل حوالي 8 أكواب من الماء والسوائل على مدار اليوم، واستخدام الكريمات المرطبة للبشرة بشكل يومي.