الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد الرياضة للاطفال نفسيا واجتماعيا

بواسطة:
فوائد الرياضة للاطفال

يُقدم لك موقع الموسوعة هذه المقالة لإرشادك إلى فوائد الرياضة للاطفال نفسيا واجتماعيا فممارسة الرياضة تنتمي لأهم الأمور التي يُحفز الوالدين أبنائهم على ممارستها نظرًا لأهميتها القصوى التي تشمل مختلف نواحي حياة الأطفال حيث تنعكس فوائدها على الصحة الجسدية والنفسية وعلى مدى القدرة على النجاح اجتماعيًا وأكاديميًا؛ فضلًا عن تأثيرها على قدرة الأطفال على تحقيق أهدافهم العملية والمادية مستقبًلا. 

فوائد الرياضة للاطفال

تقوية الصحة الجسدية

حيث تقوم بعدد من الأدوار الفعالة المتعلقة بذلك بفضل دورها في تنشيط الدورة الدموية مما يعزز معدل وصول الدم إلى مختلف خلايا الجسم، بالإضافة إلى دورها في تحسين صحة العضلات، وزيادة الكتلة العضلية، ودعم صحة الجهاز المناعي. كما أنها تساهم بشكل كبير في رفع معدل عملية الأيض مما يخفض مخاطر الإصابة بالسمنة والاضطرابات الصحية المتعددة الناجمة عنها.

تحسين صحة النفسية والقدرات الإدراكية

نظرًا لدورها في تعزيز معدل تدفق الدم في الأوعية الدموية وهو الأمر الذي يساهم في تقوية صحة الخلايا العصبية بتنمية معدل وصول الدم إليها وبذلك فإنها تساعد في تحسين الحالة المزاجية وتساهم في تقوية القدرات الإدراكية؛ فضلًا عن ذلك فإن ممارستها تتطلب تآزر بصري حركي وهكذا فإنها تعمل على تطوير القدرة على التركيز.

تطوير المهارات الإجتماعية

فسواءً كانت الرياضة التي تتم ممارستها فردية أو جماعية فإنها تتطلب التفاعل مع الآخرين بنسب متفاوتة وما يميزها عن المواقف الاجتماعية الأخرى إتاحة فرصًا أكبر للتواصل مع الأشخاص من أعمار مختلفة. ومن أبرز المهارات الإجتماعية التي تنميها الرياضة الإنصات، والحوار، والعمل في فريق، والقيادة، وحل المشكلات، واتخاذ القرارات، ومهارات الإقناع، والتفاوض.

تنمية القدرات الشخصية

تُمثل القدرات الشخصية جزءًا جوهرًا من أسس النجاح في شتى ميادين الحياة وتُعتبر ممارسة الطرق فعالية في ذلك؛ إذ تساهم بشكل كبير بالثقة بالنفس، وقوة الإرادة، والصبر، والالتزام، وتنظيم الوقت، والتعلم من التجارب غير الناجحة، والتعامل مع التحديات اليومية المعتادة.

أفضل الطرق لتشجيع أطفالك على  فعل أي شيء بما في ذلك المداومة على ممارسة الرياضة هو أن تكون قدوة لهم؛ لذا بدءًا من اليوم احرص على ممارسة الرياضة مع أطفالك بضعة ايام اسبوعيًا. ولكن انتبه إلى ضرورة استشارة الطبيب المختص لمعرفة أنواع الرياضة الممارسة لأطفالك في حالة إصابتهم بأي من الاضطرابات الصحية.

المصدر: 1.