الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد الرياضة البدنية للصحة النفسية والجسدية

بواسطة: نشر في: 13 يوليو، 2019
mosoah
فوائد الرياضة البدنية

تعرف على فوائد الرياضة البدنية للصحة النفسية والجسدية  حيث تتوالى نصائح الأطباء بزيادة معدل ممارسة الأنشطة البدنية بمختلف الطرق الممكن سواءً بممارسة بعض المهام الحركية أو ممارسة الرياضة البدنية ويرجع تكرار تلك النصيحة إلى الفوائد الجمة لتطبيقها وهو الأمر الذي يعرفه أغلب الأشخاص ومع ذلك فإن الكثيرين لا يلتزمون بتنفيذها وعلى الأغلب فإنك تنتمي لهذه المجموعة وذلك لأن الملتزمون بممارسة الرياضة يعرفون فوائدها من ملاحظة آثارها على صحتهم الجسدية والنفسية وعلى قدراتهم الإدراكية أيضًا. وسعيًا من موقع الموسوعة في تحفيزك على  تنفيذ هذه النصيحة يقدم لك موقع الموسوعة هذه المقالة لارشادك إلى أبرز فوائد الرياضة البدنية.

 فوائد الرياضة البدنية

المساهمة في تحسين الحالة المزاجية

حيث تقوم بالعديد من الأدوار المتعلقة بذلك من خلال تحسين معدل وصول الدم إلى خلايا الجهاز العصبي وتساعد في رفع معدل إنتاج هرمون الإندروفين المعروف بتأثيره الإيجابي على الحالة النفسية. وقد بينت ذلك العديد من الدراسات كالدراسة التي شاركت فيها 24 امرأة مصابة بالاكتئاب بممارسة التمارين الرياضية مما ساهم في تثبيط مدى شعورهم بالاكتئاب. كما بينت دراسة شارك فيها 26 من الأصحاء المعتادين على ممارسة الرياضة من خلال توقف بعضهم عن ممارسة التدريبات لمدة أسبوعين مما أدى لارتفاع معدل سوء الحالة المزاجية لدى المتوقفين عن الممارسة.

دعم القدرة على التمتع بوزن صحي

فقد أوضحت عدة أبحاث وجود علاقة وثيقة بين انخفاض معدل ممارسة الأنشطة البدنية وبين زيادة الوزن عن المعدل الصحي ويعود ذلك لدور الحركة في تعزيز عملية الأيض وزيادة الكتلة العضلية. بالإضافة إلى ذلك فإن المواظبة على ممارسة الأنشطة الحركية يزيد من قدرة الإرادة مما ينعكس بالإيجاب على القدرة على ضبط الشهية. ولتعزيز فوائد الرياضة المتعلقة بخصوص ذلك يوصي المختصون باتباع نظام غذائي صحي معتدل السعرات الحرارية.

تحسين القدرة على أداء المهام الحركية

عبر تعزيز صحة العضلات والعظام وذلك لدورها الفعال في رفع معدل إفراز الهرمونات الضرورية لدعم القدرة على امتصاص الأحماض الأمينية. بالإضافة إلى ذلك فإنها تساهم في الحد معدل معدل فقدان الكتلة العضلية وتقليل مخاطر الإصابة بهشاشة العظام وكلاهما من الأمور التي ترتفع معدلات الإصابة بها مع التقدم في العمر. ومن الجدير بالذكر أن كرة القدم، وكرة السلة، والجري أكثر فعالية بخصوص صحة العظام من ممارسة السباحة وركوب الدراجة.

الوقاية من العديد من الأمراض

نظرًا لمساهمتها في تقوية المناعة، ودورها في تعزيز قدرة مختلف خلايا الجسم على أداء وظائفها الحيوية بفعالية، ومساعدتها في الحماية من تراكم الدهون، وأهميتها لخفض مخاطر الإصابة بالكثير من اضطرابات القلب والأوعية الدموية؛ فضلًا عن فعاليتها في الحماية من السمنة.

المساهمة في تعزيز القدرات الإدراكية

إذ تحسن معدل وصول الدم إلى مختلف خلايا الجسم بما في ذلك خلايا المخ مما ينعكس بالإيجاب على تحسين القدرات الإدراكية كالقدرة على التركيز؛ بالإضافة إلى ذلك فإن ممارستها تتضمن التدريب على التركيز بصفة دورية لأداء مهامها المتنوعة التي تتطلب تحقيق التآزر الحركي البصري. وقد أوضحت دراسة دور الرياضة في تقليل معدل حدوث التغيرات في المخ والتي قد تتسبب في الإصابة بالألزهايمر.

مهما كنت شديد الانشغال فالتمتع بمزايا الرياضة البدنية يستحق جعل الأمر ضمن أولوياتك كما أن الأمر لا يستلزم تخصيص الكثير من الوقت فيمكنك البدء من اليوم بممارسة أي من أنواع التدريبات المفضلة والبسيطة بالنسبة لك في المنزل حتى لو كانت تلك الرياضة هي المشي في المكان؛ ويمكنك البدء بـ 5 دقائق فقط وتدريجيًا ستزيد قدرتك وحماسك لممارستها لمدة أطول.

المصدر: 1.