الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تجربتي في فتح الحوض للمبتدأين

بواسطة: نشر في: 17 سبتمبر، 2021
mosoah
فتح الحوض للمبتدأين

فتح الحوض للمبتدأين ” حوض الجسم هو المنطقة السفلية من الجسم أي أسفل البطن وما بين القدمين، فتحتوي منطقة الحوض علي الأعضاء التناسلية والمثانة البولية، بالإضافة إلى تواجد بعض الاختلافات في التكوين ما بين الذكر والأنثي من حيث التكوين، أما بخصوص فتح الحوض للمبدئين  فهذا هو ما سنتعرف عليه سويا عزيزي القارئ من خلال مقالنا عبر موسوعة.

فتح الحوض للمبتدأين

  • فتح الحوض من الحركات المشهورة جدا خصوصا في الرياضات القتالية، بالإضافة إلى انتشارها في رياضة اليوغا.
  • تعمل تمارين فح الحوض علي تقوية عضلات الحوض، خصوصا في حالة ما إذا كان ضعيفا بعد عمليات الولادة، مما قد يؤدي إلى نزول البول بشكل لا إرادي مع أي كحة أو التعرض للعطس.

فتح الحوض فوائد

تعددت الفوائد التي تعود علي من يمارس تمارين فتح الحوض فتمثلت أهمها في الأتي:

  • قوة التحكم في المثانة والأمعاء.
  • تمكن النساء من تسريع عملية شفاء الجراحة النسائية ومن عمليات الولادة.
  • سرعة شفاء الرجال من جراحة البروستاتا.
  • تزيد من الإحساس الجنسي، مع إمكانية الوصول للنشوة الجنس.
  • تزيد من ثقة الفرد بنفسه.
  • تعمل علي الحد من الإصابة بتدلي في أعضاء الحوض، فعند الرجال يتم الشعور به من خلال ورم المستقيم أو الشعور الدائم بحاجة لقضاء الحاجة وهم لا يحتاجون.
  • أما في النساء فتظهر في انتفاخ المهبل أو الإحساس بالشد أو السقوط.
  • يعمل علي زيادة قوة أعصاب القدمين والفخذين.
  • يساعد الرجال في الخد من سرعة القذف والسيطرة عليه.
  • بالإضافة إلى تقوية العضلات العصعصية لدي الرجال وتقوية عضلات العانة.
  • القدرة علي التحكم في سلس البول.
  • يساعد علي تكبير حجم القضيب من خلال تنشيط الدورة الدموية مما يؤدي إلى تشبيعه بكميات الدم التي يحتاجها.

فتح الحوض في يوم واحد للمبتدئين

من أهم أحتياجات تمرين فتح الحوض هو تواجد ليونة في الفخذين والتي يساعد التمدد بشكل واسع علي تواجدها، لذا فتعتبر أهم خطوات فتح الحوض هي الخطوات الأتية:

  • الاستعداد أحد اهم عوامل النجاح في تمرين فتح الحوض، لذا فيجب الاستعداد جيدا عن طريق ارتداء ملابس مريحة ليست ضيقة لتساعد علي سهلة الحركة.
  • إبقاء القليل من الماء جانب الممارس لان قلة الماء تعمل علي الإجهاد العضلي ويعمل علي الحد من تمدد العضلات.
  • ضرورة الإحماء الجيد لمدة تتراوح ما بين عشرة دقائق و خمس عشر دقيقة، من جري وقفز وممارسة الضغط لزيادة معدلات ضربات القلب، مما يعمل علي فك عضلات الجسم.
  • تعد ممارسة اللانج والاسكوات من أفضل طرق الإحماء التي تعمل علي تمديد عضلات الساق، فالتعديد من تمارين اللانج والسكوات يؤدي إلى تمديد عضلات مختلفة في الساق مما يؤهلها لفتح الحوض، وتختلف نوع التمارين المستخدمة حسب نوع تمرين الحوض المراد عمله ففي حالة :
    • في حالة الحوض المفتوح جانبيا، فيمكن ممارسة الاسكوات العريض واللانج الجانبي.
    • أما في حالة الحوض الأمامي، فيكون لانج المقص والمعكوس والاسكوات التقليدي كافيين.
  • ممارسة تمارين الفراشة الذي يساعد علي تمديد عضلات الساقين وفتح العضلات القابضة وتتم ممارستها عن طريق الخطوات الأتية:
    • الجلوس مع ثني الركبتان للخارج مشكلين حرف v .
    • الصق كعبي القدمين ببعضهم البعض وقم بمسكهم.
    • الميل للأمام وتقريب الرأس من القدمين بأكبر شكل ممكن، والبقاء علي هذا الوضع لأكبر وقت ممكن.
    • الضغط بالكوع علي الفخذين محاولا إيصالهم للأرض.
  • الإكثار من تمارين لانج المنخفض أو كما تسمي أيضا السحلية للتمدد التي تساعد علي بسط عضلات الفخذين عن طريق:
    • الانحناء بوضعية لانج بحيث تكون الركبة الأمامية مثنية بمحاذاة أصابع القدمين.
    • مد الرجل الخلفية للخلف.
    • وضع أطراف الأصابع أرضا بمستوي أعلي من القدم الأمامية.
    • سحب اليدين للجزء الداخلي من القدم الأمامية علي الأرض.
    • إرخاء العضلات.
    • محاولة وضع الساعدين علي الأرض لو أمكن مما سيؤدي إلى حدوث التمدد بشكل فعال أكثر.
  • تساعد تمارين فرد الساقين المتباعدين علي تمدد العضلات بشكل فعال وذلك عن طريق الخطوات الأتية:
    • الحفاظ علي تمدد الساقين والركبتين مستقيمين.
    • الميل بالجزء العلوي تجاه الأرض.
    • الحفاظ علي معدلات التنفس ومحاولة إرخاء العضلات مع كل نفس.
    • العودة لوضعية الجلوس بشكل عمودي ومن ثم الجلوس بشكل الفراشة مرة أخري مع تكرار ذلك علي مدار من ثلاث لخمسة مرات.
  • الاستفادة من الحس العضلي العصبي بالحس العميق، والذي يعمل علي طريقة الانقباض ثم الانبساط والتي تؤدي إلى منع رد فعل الجسم للتمدد، بناءا علي ضعف مقاومة العضلات حينها والتي تصل مدته من ثواني لعدد من الدقائق المعدودة، وبعد كل تمدد يتم أرخاء العضلة ليتم تمددها بعدها بشكل أكبر، فيتم تكرار عملية لتمدد لحين الوصول إلى أقصي درجات التمدد ويتم ذلك عن طريق الأتي:
    • التمدد علي الأرض وسحب احدي القدمين ناحية الرأس قدر الإمكان وتثبيتها لمدة عشرين ثانية علي الأقل، ومن ثم تركها لترتخي لمدة عشرين دقيقة أيضا.
    • محاولة الكرة مرة أخري مع مراعاة محاولة توسيع المسافة أكثر.
  • ومن ثم ننتقل إلى مرحلة فتح الحوض والتي تتم من خلال الخطوات الأتية:
    • الاستعانة بمكعب يوجا ووسادة أثناء النزول بالحوض المفتوح.
    • الاستناد علي مكعب اليوجا أثناء النزول.
    • وضع القدم الأمامية علي الأرض والركبة الخلفية علي الوسادة.
    • تمديد القدم الأمامية للأمام وسحب الخلفية للخلف برفق.
    • الاعتماد في البداية علي الوسادة للتخفيف من قوة الشد.
    • الحفاظ علي حيوية النفس ما بين ثلاثة لستة مع محاولة التمدد بشكل أكبر مع كل نفس.
    • تكرار العملية من ثلاث لخمس مرات مع التبديل بين الأرجل.
  • التدرج في فتح الحوض عن طريق إزالة الوسادة والمحاولة من دونها في اللحظة التي يتوقف الشد الناتج منذ محاولة فتحه بالوسادة عن طريق:
    • طبق وضعية لانج واحدي يدك علي الأرض والأخري علي قدمك الأمامية.
    • تحريك القدم الأمامية إلى وضعية الحوض.
    • النزول بالجم تجاه الأرض.
    • في حالة الشد نحاول الخف من وزننا حتي لا نصاب بالتمزقات.
    • الثبات علي الوضعية لعدة ثواني ومن ثم الاسترخاء قليلا.
    • تكرار المحاولة من ثلاث لخمس مرات وفي كل مرة نحاول التمدد والنزول أكثر.
  • بعد الوصول لتلك النقطة نعمل علي تكرار التمارين بشكل يومي للوصول إلى فتح الحوض بشكل مثالي، يمكن تعلم وفتح الحوض في يوم واحد، لكن أغلب الممارسين يحتاجون إلى أكبر لإكساب الجسم المرونة اللازمة لفتح الحوض.

مخاطر تمارين فتح الحوض

تتعدد فوائد تمارين فتح الحوض كما ذكرناها سابقا، لكن توجد بعض المخاطر أو الأضرار التي قد تنتج عن ممارسة تمارين الحوض والتي تكون نتيجة التدريب الخاطي أو التدريب المفرط بشكل مبالغ عن اللازم والتي تمثلت في الأتي:

  • ضعف التحكم في المثانة البولية والأمعاء والتي قد تصل لفقدان السيطرة.
  • سقوط أعضاء الحوض.
  • التعرض لآلام الحوض والظهر.
  • شد العضلة الضامة.
  • الإصابة بالعقم.
  • فض غشاء البكارة للفتيات.
  • تمزق في العضلة الضامة.
  • أضرار للعمود الفقري في حالة الممارسة الخاطئة.

العمر المناسب لفتح الحوض

  • علي عكس الشائع حول السن المناسب لفتح الحوض، فلا يوجد سن معين لممارسة تمارين فتح الحوض.
  • كل ما يحتاجه الأمر هو ليونة الجسم واللياقة البدنية السليمة، فرياضة فتح الحوض تحتاج إلى أن تكون أنسجة وأربطة الحوض قوية فقط، فهي لا تحتاج لسن معين.
  • لذا فكل ما يحتاج إليه الفرد أيا كان عمره، هو ممارسة بعض التمارين التي تعمل علي تليين عضلات الجسم.

في ختام حديثنا ومع وصولنا لنقطة النهاية في مقالنا الذي دار تحت عنوان ” فتح الحوض للمبتدأين ” نكون قد توصلنا إلى أن رياضة فتح الحوض ليست بالرياضة المستحيلة أو التي تحتاج إلى الكثير من المقومات كالسن وغيره، ولكن كل ما تحتاج إليه تتمكن من فتح الحوض ما هو إلا بعض التمارين التي تعمل علي إكساب العضلات الليونة، فالليونة واللياقة هي كل متطلبات فتح الحوض، ويمكن تعلم فتح الحوض وممارسته خلال يوم واحد فقط.

المراجع