الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تمارين كيجل للمبتدئين

بواسطة:
تمارين كيجل للمبتدئين

تمارين كيجل للمبتدئين ، تكمن أهمية تمارين كيجل في دورها في تقوية عضلات قاع الحوض مما يجعلها تُساهم بدور فعال في علاج العديد من اضطرابات الأعضاء الموجودة في هذه المنقطة كاضطرابات التبول بالإضافة إلى مساهمتها في تحسين الجنسي. وعلى الرغم من أن الفضل في التوصل لتلك التدريبات يعود إلى الدكتور الأمريكي أرنولد كيجل المتخصص في أمراض النساء والي توصل إليها لعلاج المصابات بسلس التبول؛ إلا أن التمارين أثبتت فعاليتها لاحقًا مع الرجال أيضًا. نظرًا لذلك يُقدم لك موقع الموسوعة هذه المقالة للتعرف على كيفية ممارسة تلك التمارين.

تمارين كيجل للمبتدئين

تتمثل الخطوة التمهيدية للبدء في ممارسة التمارين في إدراك موقع عضلات قاع الحوض وهو الأمر الذي يُمكن ملاحظته من خلال إيقاف التبول عمدًا أثناء التبول حيث تُمثل عضلات قاع الحوض العضلات المُستعملة أثناء إيقاف التبول. من الجدير بالذكر أنه من غير الصحي الاعتياد على فعل ذلك؛ لذا يجب فعله مرة أو بضعة مرات فقط حتى تلاحظ عضلات القاع وإذا لم تنجح في تحديد مكان العضلات فاستعن بطبيبك. وبعد إدراك موضع العضلات يُمكنك ممارسة التمارين باتباع الخطوات التالية:

  • الاسترخاء مع إبعاد الركبتين عن بعضهما وثنيهما.
  • ضغط عضلات قاع الحوض لمدة 3 ثوان ثم العودة لوضع الاسترخاء لمدة 3 ثوان.
  • تُكرر الخطوة السابقة عدة مرات مع مرات الزيادة تدريجيًا حتى الوصول إلى ممارستها 10 مرات متتالية.

لاحظ أنه في حالة القدرة على ممارسة التدريب من أول مرة لمدة 3 ثوان فيمكنك البدء بممارسته لمدة دقيقة وبعد الاعتياد على ذلك زد الفترة بالتدريج حتى تستطيع ممارسة التمارين بالمعدل الموضح. وانتبه أنه في حالة الشعور بحركة في عضلات البطن، أو الأرداف، أو الفخذين فقد تكون العضلات المُستعملة في التمرين ليست عضلات قاع الحوض.

 

ابدأ من اليوم في ممارسة تمارين كيجل وللحصول على أفضل النتائج مارس التمارين 3 مرات يوميًا؛ ولا تقلق فالأمر لا يحتاج تخصيص وقت دائمًا؛ فبعد إتقان ممارسة التمارين يُمكن ممارستها أثناء أي وضعية للجسد كالوقوف أو الجلوس مما يعني أنه يُمكن ممارستها في أي مكان وأي وقت. ولكن انتبه إلى الاعتدال في ممارسة التمارين فالإسراف يُجهد العضلات مما يُلحق الضرر بهم.

 

المصادر: 1، 2.