مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

حل مشكلة التعضيل بعد ممارسة الرياضة

بواسطة:

تعرف على اسباب وطرق التخلص من التعضيل بعد ممارسة الرياضة مجرب ، يعاني الكثير من الناس من آلام تصاحب ممارستهم للرياضة، وخاصة إن كانوا ممن لا يتابعونها باستمرار وليست عادة يومية لديهم، أو أفرطوا في ممارسة التمارين، فتمثل هذه الآلام عقبة أمامهم في مباشرة التمارين مرة أخرى.

لذلك ينصح المتخصصون على الموسوعة بالتخفيف من الحركة بعد أداء التمارين الرياضية، لأنه يساعد في تخفيف الأوجاع والآلام وتفاديها.

تعرف على التعضيل:

غالبًا يشعر الكثير من الناس بعد ممارسة التمارين الرياضية بالآلام، ولكن الألم الحقيقي هو ما يشعرون بعد مرور يوم كامل أو أكثر من أداء هذه التمارين، وهذا ما يعرف بـ”التعضيل”، ويحدث عند ممارسة الرياضة بعد انقطاع طويل، أو ممارسة رياضة جديدة صعبة وغير معتادة لأول مرة.

وغالبًا يبدأ التعضيل بعد مرور 24 ساعة، وقد يستمر حتى خمسة أو سبعة أيام.

أسباب التعضيل:

  • حدوث ضرر للعضلات، حيث إنها تسارع في التأقلم لتمنع الضرر مما يتسبب في التعضيل.
  •  إنتاج كرات الدم البيضاء للمواد الكيميائية والتي تسبب ألمًا في العضلات.
  • الجهد الذي تقوم به العضلات يؤدي إلى ضرر وتمزقات مجهرية لألياف العضلات، مما يسبب تصلب العضلات وآلامها والتهاباتها.
  • أداء تمارين غير معتادة، فتتأثر الأنسجة والأربطة المحاطة بهذا الجزء من الجسم وتسبب الآلام والأوجاع.
  • أداء التمارين التي تسبب الإجهاد للإنسان كالجري لمسافات طويلة، وتؤدي إلى إصابات صغيرة في الأنسجة بعد نفاذ الطاقة.
  • تعرض عضلة معينة للإطالة والتمدد نتيجة التمارين المركزية ووزن أو حمل ثقيل، كتمارين العقلة، والضغط، والرفعة المميتة.
  • عدم الالتزام والاستمرار في الجدول التدريبي لمدة كافية، فعندما يتم تغيير الجدول يتعرض الجسم لمعدل ضغط عالي، ولا يمكنه التكيف مع النشاط والكثافة والحركة، فيؤدي إلى التعضيل والشعور بالألم.

الأشخاص المعرضون للتعضيل:

يمكن أن يتعرض أي شخص للتعضيل حتى وإن كان رياضي محترف اعتاد على ممارسة الرياضة، ولكنها بالأكثر تصيب من لم يعتد على أداء التمارين بصفة دورية، وبذلك يكون مزعجًا ومقلقًا لهم نتيجة آلامه إلا أنه مع المتابعة والتعود تخف آلامه تدريجيًا.

علاجالتعضيل بعد ممارسة الرياضة :

  • تدليك سويدي :

أشارت الخبيرة الأمريكية في التدليك “ليز بولوكا” إلى أن التدليك يفيد الجسم وينفعه، حيث إنه يساهم في ضخ الدم إلى المناطق التي تسبب الآلام والعضلات.

  • ماء دافئ :

تعتبر المياه الدافئة من العلاجات الفعالة طويلة المدى، حيث إنها تساهم في تخفيف الآلام الناتجة عن ممارسة التمارين، وتليين العضلات، وإعادة بنائها.

  • السباحة :

تعتبر السباحة من أفضل الرياضات في تحسين قدرة تحمل الرئتين والقلب، ةتخفيف آلام العضلات والظهر، لذلك يفضل لمن يعاني من آلام التعضيل السباحة يوميًا بهدوء، لأنها ستساعده على الشعور بالراحة وكذلك حرق السعرات الحرارية.

  • خل التفاح :

يحتوي خل التفاح على البوتاسيوم الذي يسبب نقصه تشنجات العضلات، وبذلك هو علاج فعال في تخفيف آلام التعضيل من خلال خلط ملعقة كبيرة منه مع كوب مياه دافئة، وتناوله مرة خلال اليوم لمعالجة التشنج.

  • البروتينات والكربوهيدرات :

تناول مصدر بروتين ذو جودة عالية مثل فول الصويا، بياض البيض، اللبن، وكذلك الكربوهيدرات سريعة الهضم مثل الأناناس، البرتقال، التوت تساعد في أكساب العضلات النشاط والحيوية.

  • الدهون :

الحرص على تجنب الأطعمة الغنية والمشبعة بالدهون والزيوت لأنها تزيد من مشكلة التعضيا وآلامها، وتشعر الفرد بالإرهاق والتعب خلال جلسة التدريب.

  • البرودة :

تساعد مكعبات الثلج في تخفيف الاوجاع، من خلال وضعها على المكان الذي يعاني من الألم، ولكنه يعتبر حل مؤقت.

  • الكافيين :

تحمي مادة الكافيين ألياف العضلات وتساهم في تليينها، كما أنها تحصن العضلات من الآلام والأوجاع.

  • المياه :

شرب كمية مناسبة وكافية من المياه أثناء اداء التمارين الرياضية، حيث إن 70% من الخلية العضلية تتكون منها، فتغذيتها بالمياه تعمل على تجنب الإحساس بالألم بعد التمارين.

  • عصير الكرز :

يحتوي عصير الكرز على مضادات أكسدة ويعتبر غذاء مفيد، ولذلك ينصح به للشعور بالراحة من آلام العضلات البسيطة.

  • حمام بارد :

الحصول على حمام بارد بعد القيام بالتمارين الرياضية من العلاجات الفعالة للتعضيل وتخفيف آلامه وهذا ما أثبتته جامعة ألستر بايرلندا الشمالية،

  • استشارة الطبيب :

إذا استمرت الآلام بشكل مبالغ فيه وأصبحت غير محتملة فلا بد من استشارة الطبيب للحصول على العلاج المناسب.

  • القيلولة :

النوم خلال ساعات اليوم من 10 دقائق إلى نصف ساعة يساعد في تجديد النشاط والحيوية، ويزيد التركيز، وهذه القليوية لها دور في تخفيف آلام التعضيل بعد ممارسة الرياضة، لذلك ينصح بها بعد أداء التمارين الرياضية.

  • تمارين التحمية :

ممارسة تمارين التحمية قبل الدخول في التمارين القوية لتجنب آلام التعضيل، وتحسين تدفق الدم في جميع أجزاء الجسم، وتغذية العضلات، وتمارين التحمية مثل الجري الخفيف، المشي، الحركة في المكان.

  • تمارين القلب :

أداء تمارين القلب مثل الجري السريع، ركوب الدراجة، تكرار الإحماء  الذي يتم القيام به قبل التمارين ولو لمدة 10 دقائق في نهاية كل جلسة، يساهم في زيادة تدفق الدم إلى العضلات، وتخفيف آلام التعضيل.

  • الملابس المناسبة :

ينصح بارتداء ما تسمى الملابس الضاغطة، وهي التي تناسب الرياضات المختلفة والمصممة لذلك، فهي تعمل ضغط خفيف وبسيط على العضلات لتمنع الآلام.