الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد صابون الغار وزيت الزيتون للبشرة والشعر

بواسطة: نشر في: 7 ديسمبر، 2019
mosoah
فوائد صابون الغار وزيت الزيتون

تعرفي على أبرز فوائد صابون الغار وزيت الزيتون للبشرة والشعر ، يُعد صابون الغار واحداً من أقدم المنتجات التجميلية التي عمدت عليها النساء القدامي من الملكات والأميرات وذلك لتميزه بنقائه الذي لا يماثله أي صابون آخر، حيثُ يتكون من عناصر طبيعية 100% دون إضافة أية مواد صناعية أهمها زيت ورق الغار، خلاصة زيت الزيتون النقي، الماء، هيدروكسيد الصوديوم.

كما يمكن إضافة بعض العناصر الطبيعية الأخرى كالعسل الأبيض، أملاح البحر الميت، الزيوت العطرية مما يُزيد من فاعلية الصابون الجمالية.

وغالباً ما تجد أن زيت الزيتون يكون يتواجد في مكونات الصابون بنسبة تبلغ 60 ـ 98%، وتبلغ نسبة زيت ورق الغار 2 ـ 40% لتكون صابونة زيت الغار هي الصابونة الوحيدة التي تطفو على سطح الماء على عكس بقية أنواع الصابون.

وفي المقال التالي نعرض لكم أبرز فوائد صابون الغار بزيت الزيتون للبشرة والشعر من موقع موسوعة.

فوائد صابون الغار وزيت الزيتون

فوائد صابون زيت الزيتون

لصابون زيت الغار بزيت الزيتون النقي الكثير من الفوائد التجميلية على كلا من البشرة، الوجه، الشعر ومن أبرزها:

  • معالجة البشرة المتضررة نتيجة الإصابة بالأمراض الجلدية الشائعة مثل الصدفية، الإكزيما، التهابات الجلد.
  • تفتيح لون البشرة، توحيد لونها، وخاصة المناطق الحساسة.
  • القضاء على حبوب الشباب الظاهرة في سن المراهقة وإزالة الأثر الناتج عنها في البشرة وخاصةً البشرة الدهنية.
  • زيادة نضارة البشرة ومنحها الحيوية والإشراق ومنع ظهور علامات التقدم في السن مثل البقع الجلدية، التجاعيد، الخطوط العرضية في الوجه.
  • التخلص من البكتيريا المُسببة لرائحة الجسم الكريهة ومنحه رائحة عطرية جميلة.
  • تخليص البشرة من التوهج والاحمرار الزائد.
  • ترطيب البشرة ومنحها الترطيب اللازم لها بشكل يومي.
  • تعالج مُشكلة تشقق الجلد الشائعة الظهور في اليدين والقدمين.

فوائد صابون الغار للحساسية

تتكون صابونة الغار في أغلبها من مكونات طبيعية تجميلية مما يجعلها الغذاء الأمثل للجلد والبشرة، حيثُ لا يُمكن الإصابة بأية حساسية جلدية بأي جزء من أجزاء الجسم طوال فترة استخدامها، كما أنها تحتوي على بعض المواد المُطهرة التي تعمل على وقاية الجسم من الحساسية ومنع الإصابة بها ومعالجتها إن وجدت.

يمنع استخدام صابونة الغار الإصابة بمشكلة التعرق ورائحته النفاذة التي تُسبب الكثير من الحرج والضيق خاصةً خلال فترة الصيف.