الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

مين عملت عملية شفط الدهون بالليزر

بواسطة:
مين عملت عملية شفط الدهون بالليزر

مين عملت عملية شفط الدهون بالليزر ؟، شفط الدهون بالليزر هو إجراء غير جراحي فعال في تحسين مظهر الجسم بالتخلص من الدهون المتراكمة في منطقة أو أكثر من الجسم. ويُقدم لك موقع الموسوعة هذه المقالة لتنمية معرفتك بخصوص ذلك بشكل استرشادي؛ إذ يجب استشارة طبيب مختص لمعرفة مدى ملائمة شفط الدهون بالليزر بالنسبة لك. ومن الجدير بالذكر هنا أن الشفط غير مناسب في حالة زيادة الوزن بدرجة كبيرة.

دواعي إجراء شفط الدهون بالليزر

  • الرغبة في إبراز عضلات البطن.
  • تراكم الدهون في جزء أو عدة أجزاء من الجسم.

مين عملت عملية شفط الدهون بالليزر وما شروطها

  • زيادة العمر عن 18 سنة.
  • التمتع بحالة صحية جيدة.
  • عدم وجود زيادة كبيرة في الوزن الكلي للجسم.

الأجزاء التي يمكن إجراء شفط الدهون بالليزر

  • الرقبة.
  • الصدر.
  • البطن.
  • الأرداف.
  • الذراعين.
  • الفخذين.

وفي حالة الحاجة لإجراء الشفط في أكثر من جزء يتم إجرائه لكل جزء بشكل منفصل.

طرق عملية شفط الدهون

  • cool lipo: يتم خلالها تكسير الدهون الموجودة أسفل الجلد فتساهم الحرارة بتحويل الدهون من مادة متكتلة إلى مادة سائلة سهلة الشفط. ولا يقتصر دورها على شفط الدهون فقط حيث تُساهم في رفع معدل إنتاج الكولاجين، وتشد البشرة، وتساعد في مكافحة الترهل.
  • smart lipo: مُشابهة للطريقة الأولى بشكل كبير إلا أن استعمالها يتطلب وقت أكبر نظرًا لقلة عدد الذبذبات عن النوع الأول؛ إلا أن نتائج هذا النوع أفضل من النوع الأول.

طريقة إجراء شفط الدهون

  • يُعقم الجسم.
  • يتم الخضوع للتخدير الموضعي.
  • يُجري الطبيب جرح ضئيل لا يزيد عن بضعة مليمترات.
  • يُدخل الطبيب الجزء المسؤول عن إصدار الذبذبات في الجرح.
  • تُشفط الدهون بواسطة الأنبوب المخصص لذلك.
  • يُغلق الجرح بالكي بالليزر.

الوقت اللازم لإجراء شفط الدهون

تراوح فترة إجراء الشفط من ساعة إلى ساعتين ويعتمد ذلك على مساحة الجزء الخاضع لشفط الدهون.

فترة التعافي 

لا يتطلب الشفط البقاء في المستشفى، إذ يُمكن ممارسة المهام المعتادة بصورة طبيعية بعد إجرائه بأيام قلائل أو أسبوع.

الآثار الجانبية

  • الشعور بألم بسيط بعد انتهاء تأثير المخدر.
  • إفراز سائل مُشبع بالدم من مكان إجراء الشفط.
  • تورم يُشفى بعد عدة أيام.
  • كدمات تُستعمل لها علاجات موضعية وفقًا لإرشادات الطبيب المعالج.

الأضرار

تحدث الأضرار غالبًا بسبب حدوث خطأ من الطبيب وتتمثل تلك الأضرار في الإصابة بحرق نتيجة لسوء استعمال الليزر، أو الإصابة بندبة في مكان الجرح بسبب إجراءه بطريقة غير صحيحة.

استشر طبيبًا مختصًا للتحقق من مدى ملائمة شفط الدهون بالليزر بالنسبة لمشكلة تراكم الدهون لديك وبالنسبة لحالتك الصحية العامة؛ واحرص على اختيار المركز الذي سيتم إجراء الشفط فيه بدقة لتجنب أضرار الشفط والحد من آثاره الجانبية إلى أقل حد ممكن؛ وانتبه إلى أن الشفط ليس الحل النهائي لتراكم الدهون؛ إذ يجب إتباع نظام غذائي صحي والالتزام بممارسة التمارين بوجه عام لا سيما التمارين المعتمدة على عضلات أماكن تراكم الدهون لديك.

 

المصادر: 1، 2.