تجارب تشقير الحواجب بالليزر

فريق التحرير 20 أكتوبر، 2018

لماذا تلجأ النساء لتشقير الحواجب؟

  • تلجأ السيدات إلي التقشير عندما يكون لون الحواجب مختلفاً عن لون الشعر، فهي تريد أن يتوافق اللونين سوياً بنفس اللون لأن ذلك يغير من شكل الوجه تماما، فالعيون والحواجب تؤثر بدرجة كبيرة علي شكل الوجه، أو تكون المرأة ذات حاجب ثقيل وكثيف فتلجأ أيضاً للتقشير حتي يكون شكلهم ملائماً لها.

طرق تقشير الحواجب

هي الطريقة التقليدية

  • والطريقة التقليدية هي إستخدام المكياج في تغيير لون الحواجب وتقشيرها أو تحديد الشعر الزائد في الحواجب لوناً باهتاً حيث لا يظهر في الوجه أو صبغه باللون الأشقر حتي لا يظهر في الوجه أيضاً وتظهر طبيعية تماماً كأنها مرسومة وكان من عيوب أتباع هذه الطريقة هة زوال الصبغة سريعاً.

تشقير شعر الوجه بالليزر

  • ومن مميزاته أن التقشير يطول مدته لأشهر  من دون أحتاج للتشقير بمساحيق الصبغة، وتتم عن طريق توجيه الشعاع من جهاز الليزر علي المنطقة المراد تقشيرها، ويكرر ذلك لعدة جلسات  حسب كمية كثافة شعر الحواجب، وهذا يؤدي إلي تشقير الشغل وجعل لونه أشقر لا يظهر في الوجه وأيضا يعالج مشكلة كثافة الشعر بالحواجب.

من جربت تشقير الحواجب بالليزر

يعتبر تشقير الحواجب بالليزر هو الحل الأفضل والعلاج الـمثل لكافة الحالات التي تضطر لتشقير الحواجب.

  • هناك العديد من التجارب المختلفة للكثير من الفتيات للعمل على تشقير الحواجب باستخدام الليزر.
  • ومن خلال العديد من التجارب سوف يتم عرض العديد من التوضيحات والنصائح المختلفة لأصحاب التجربة.

التجربة الأولى

  • تقول إحدى السيدات أن تجربتها مع تشقير الحواجب باستخدام الليزر كانت ممتازة إلى حد بعيد.
  • قالت أنها كانت تعاني من أختلاف لون الحواجب عن لون شعرها، حيث إن الحاجب كان مائل إلى اللون البني ولكن كان لون الشعر الأصلي مائل إلى الأشقر أو الأصفر وبالتالي كان هذا يؤثر بشكل كبير على نفسيتها وكان يعمل أختلاف كبير في شكلها بسبب عدم التناسق.
  • ولكن بعد القيام بعملية التشقير باستخدام الليزر قام بدوره الكبير في تغيير لون شعر الحاجب إلى اللون الأشقر الفاتح وبالتالي أثر بشكل كبير على مظهرها الخارجي واصبح هناك تناسق وهذا أثر على ثقتها بنفسها وعلى مظهرها العام.

التجربة الثانية

  • تقوم إحدى السيدات أن هناك الكثير من الأصدقاء من حولها نصحوها بتشقير الحواجب حيث إنها كانت تعاني من اختلاف لون شعر الحواجب عن لون شعرها الأساسي.
  • ومن ثم سمعت لنصيحة الأصدقاء أن تقوم بتشقير الحواجب من خلال الليزر وبدأت في البحث في تلك العمليات وسألت الكثير من الأصدقاء عن تجاربهم.
  • وبعد ذلك قامت بإجراء عملية التشقير باستخدام الليزر وبالفعل شعرت بالنتائج المذهلة.

التجربة الثالثة

  • تقول إحدى الفتيات أنها كانت تعاني من حالة خاصة بها وكانت تحتاج إلى سرعة كبيرة لأنها كانت على وشك الزواج.
  • وهذا جعل الفتاة تشعر بحالة من القلق والخوف من أن تحدث أي تأثيرات سلبية تؤثر على شكلها بطريقة سلبية وتجعلها تحزن في تلك الفترات السعيدة.
  • ومن ثم سمعت الفتاة لنصيحة الأصدقاء بأن تتوجه إلى استخدام الليزر وبالفعل توجهت إلى إحدى المراكز الطبية المناسبة والجيدة ومن ثم قام الدكتور المختص بالقيام بالعديد من الإجراءات المختلفة والمطلوبة.
  • قالت الفتاة أن في بداية الأمر كانت تلاحظ إحمرار في خفيف في حواجبها ولكن هذا كان نتيجة حساسية الجلد التي تعاني منها الفتاة ومن ثم اختفى هذا الأثر بعد مرور اليوم الأول.
  • ومن ثم لاحظ النتائج المذهلة وقالت أنه أصبح هناك تناسق وكانت تجربة رائعة ونتائجها مرضية إلى حد بعيد.

ما الفرق بين تقشير الحواجب بالليزر و إزالة شعر الحواجل بالليزر؟

  • الفرق الوحيد بينهما إن التقشير لا يمكنه إزالة الشعر بأكمله؛ لكن يقلل من كثافته بنسبة كبيرة، أما إزالة الشعر يعمل علي التخلص من الشعر الزائد بأكمله.

هل الليزر يؤدي إلي سقوط الشعر؟

  • إذا كان إستخدام الليزر هو للتشقير فقط فلا خوف من هذه العملية لأن هنا تكون العملية موجة لتغيير لون صبعة الشعر ليس أكثر وتقلل من كثافته فقط.
  • وإذا كان هذا النوع من الليزر الذي يوجه إلي جذور البصيلات نفسها لإزالة شعر الحاجب بالكامل لإعادة رسم الحاجب بالشكل المرغوب فيه، فليس هناك تجارب تؤكد بسقوط الشعر ولا أي عرض جانبي لليزر في سقوط الشعر.

كيفية إجراء عملية التقشير للحواجب بالليزر؟

  • علي الدكتور أولاً أن يفهم طبيعة شعر الحواجب من ناحية الكثافة واللون والريمة التي تتناسب من الوجه، ويتم توجه جهاز الليزر بناء علي ماسبق ذكره، ثم يتم توجيه الإشعاعات علي الجزء من الشعر المراد تشقيره، وتظهر نتيجة هذه العملية بعد عدة أيام ومن المرجح أن هذه العملية تحتاج إلي عدة جلسات قليلة للوصول إلي الشكل المطلوب.

متي يرجح اللجوء إلي التقشير بالليزر؟

  • عندما تكون الحواجب كثيفة غير متناسبة مع شكل الوجه.
  • عندما يكون لون الحواجب غير متوافق مع لون الشعر.
  • عندما تكون الحواجب كثيفة والسيدة لا تريد إزالتها تلجأ إلي عمليات التشقير.
  • يلجأون إليها أيضاً إذا يريدون تقليل التكلفة الواقعه عليهم علي المدي البعيد.
  • الخوف من نتائج الصبغات والمواد الكميائية المضرة الناتجة عن طرق التقشير التقليدية.

ما هي أضرار التشقير؟

  • هناك أنواعاً من البشرة طبيعتها حساسة تجاه إشعاعات الليزر فيحدث إحمرار مبالغ للبشرة وتورم مبالغ فيه.
  • في بعض الأحيان لا تستجيب عدة بصيلات للإشعاعات فلا تؤثر عليها أشعة الليز إلا إنها تظل بنفس اللون والشكل ولا تتأثر ولكن في حالات نادرة يحدث ذلك.
  • الفرق بين التقشير بالليزر والتقشير التقليدي هو أن التقشير التقليدي يمكنك إزالته إذا غير راضية عن شكله ولونه؛ ولكن التقشير بالليزر يدوم لشهور.

مميزات تشقير الحواجب بالليزر

يعد تشقير الحواجب باستخدام الليزر له العديد من النتائج الجيدة والمرضية وله العديد من المميزات والإيجابيات المختلفة ومنها.

  • التشقير باستخدام الليزر له العديد من النتائج الجيدة والمضمونة، كما يوجد له نتائج مذهلة، كما أنه لا ينتج عنه اعراض جانبية فهو مضمون إلى حد بعيد.
  • يساعد على التقليل من ظهور لون الشعر الغير مرغوب فيه ويساعد على خلق نوع من التناسق بين لون الشعر ولون الحواجب.
  • ومن الجدير بالذكر أنه لا يؤثر على نمو الشعر بل أنه لديه العديد من النتائج الآمنة والطبيعية والمرغوب فيها.
  • لا يحتاج إلى البقاء في المستشفي أو وجود فترة نقاهة، بل يمكنك الخروج فور القيام بالليزر ولكن مع اتباع بعض النصائح والإرشادات التي يعرضها الطبيب عليك.
  • من المميزات التي يتميز بها الليزر هي السرعة حيث يتم القيام بعملية الليزر في وقت قياسي وقصير جداً.
  • لا يوجد بها مخاطر الجراحة بل أنها من العمليات الآمنة إلى حد كبير.

نصائح قبل التشقير بالليزر

هناك العديد من النصائح والإرشادات التي لا بد من وضعها في عين الاعتبار قبل القيام بعملية التشقير باستخدام الليزر ويمكن التعرف عليها من خلال ما يلي:

  • لا بد من القيام بالعديد من الفحوصات الطبيبة المختلفة واللازمة والتي يوصى بها العديد من الأطباء المختصتين، وذلك لكي يتم التعرف على الأمراض المزمنة والتي يمكن أن تؤثر على نتائج التشقير باستخدام الليزر.
  • لا بد من إخبار الطبيب المختص بكافة الأدوية التي يتم استخدامها حتى ولو كانت بسيطة حتى لا تسبب نزيف أثناء جلسة الليزر أو ظهور أي أعراض اخرى نتيجة لاستخدام أدوية مختلفة.
  • لا بد من الابتعاد عن أشعة الشمس قدر المستطاع قبل إجراء عملية الليزر بفترة أو لا بد من استخدام واقي شمس جيد ومناسب لبشرتك.
  • يجب عليك التوقف التام عن استخدام أي نوع من أنواع الكريمات المختلفة أو مستحضرات التجميل وذلك قبل إجراء العملية بحوالي أسبوع.
  • يجب الحرص على حماية العين أثناء جلسات الليزر وذلك لتجنب الأضرار الناتجة عنه.
  • لا بد من زيارة الطبيب المتخصص في الجلدية وخاصة في حالة المعاناة من حساسية الجلد أو وجود أي جروح أو التهابات.
  • عمل بعض البروفات من خلال أدوات التجميل وتكون مشابهة للنتائج حتى يتم التعرف على النتيجة وهل هي مرضية بالنسبة لك أم لا.
  • لتأكد من جودة الأجهزة وصلاحيتها والتأكد أيضاً من كفاءة الطبيب الذي يقوم بإجراء العملية لك.
  • يمكن أن تتعرضين لبعض الآلام الخفيفة ولكنها سوف تزول في وقت قصير ومن خلال بعض المسكنات التي ينصحك الطبيب بها.
  • وفي حالة لو كانت حواجبك كثيفة وعريضة فالحل الأمثل لك هو الإزالة استخدام الليزر.
  • لا بد من الحرص التام على اقتناء كل تلك النصائح والإرشادات للحصول على نتائج مذهلة ومرضية وتجنب الأخطاء.
تجارب تشقير الحواجب بالليزر