مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

التقوى لقطع الغيار الرياض النسيم

بواسطة:
التقوى لقطع الغيار الرياض النسيم

كانت بدايات شركة التقوى لقطع الغيار التي تم تأسيسها بأواخر خمسينيات القرن الماضي على يد الشيخ عويض العتيبي عبارة عن ورشة صيانة خاصة يمتلكها هو بحي البرقية في مدينة الرياض، وبدأت هذه الورشة تشتهر ويذيع صيتها مع كثرة أعداد السيارات بالرياض، حيث كان يقصدها الكثير ممن يمتكون سيارات بهذه الحقبة، الأمر الذي شجعه على أن يقوم بإستيراد قطع الغيار كي يتمكن من سد إحتياجات عملاء ورشته، وفي بداية الأمر كان يستورد من دولة لبنان لكونها هي المصدر الأقرب الذي يمكنه أنه يقوم بإستيراد قطع الغيار منها، هذه الخطوة كان لها دور كبير في تعزيز الإقبال على ورشة الصيانة الخاصة به بشكل كبير، وقد ساهمت في إزدياد أعداد العملاء وقاصديها ممن لديهم سيارات.

مراحل تطور شركة التقوى:

بعدما شهدت ورشة الصيانة التي يمتلكها عويض العتيبي إزدهاراً واسعاً وأصبحت ذات شهرة كبيرة فقد تم نقل موقعها إلى موقع أخر وأكبر بشارع البطحاء، وبهذا الموقع إنتقلت الورشة مرحلة جديدة جعلتها قب لكل الأشخاص الطالبين لخدمات الصيانة ولقطع الغيار بهذا الوقت.

وبعدما زادت أعداد السيارات بالمملكة ومن ثم تزايد الطلب على قطع الغيار وخدمات الصيانة بصورة ضخمة، قام الشيخ عويض بتأسيس مجموعة كبيرة من رواد صيانة المركبات والميكانيكا، وبعدما نضجت تجربته بمجال صيانة السيارات وإزدهرت الورش التي قم بتأسيسها، كان الشيخ عويض لا يزال يعمل على إستيراد قطع غيار السيارات، وبمنتصف الستينيات زادات أعداد السيارات بصورة مضاعفة مما ترتب عليه زيادة الطلب على قطع غيار السيارات.

الإتجاه إلى مجال الإستيراد لقطع الغيار

حينما نشطت مبيعات قطع الغيار إتخذ الشيخ عويض العتيبي قراره بالإستيراد المباشر من بعض الشركات الأمريكية التي تختص بقطع غيار السيارات، وحينها شهدت شركة التقوى بداية جديدة بمسيرة نجاحها، وفي عام 1967 كانت رحلة العتيبي لأمريكا حدث مهم في مستقبل الشركة، حيث تم التعاقد على عدد من الصفقات مع بعض الشركات المختصة بقطع الغيار، وكما حصل أيضا على عدد من وكالات قطع الغيار لبعض الشركات تلك، وذلك قبل أن تزدهر وكالات السيارات بالسعودية.

وفي منتصف عقد السبعينات تحوت ورشته لتصبح شركة التقوى والتي كانت تعتمد على إستيراد قطع الغيار للسيارات الأمريكية التي كانت تعتبر هي السيارات الأكثر إنتشاراً منذ خمسينيات القرن العشرين حتى الثمانينيات.

فروع شركة التقوي

إنطلقت شركة التقوى بفرعين أحدهما موجود بالرياض والثاني بجدة، وحينها كانت تعتمد على أن تكون موزع رئيسي بالمملكة لقطع الغيار، وكان عملها بالتوزيع على محلات قطع الغيار الدافع الأكبر في توسعها، حيث إتجهت إستيراد كميات ضخمة جداً من قطع الغيار، بجانب إستمراريتها في تقديم خدمة صيانة السيارات، ومع مرور الوقت وتوسع نشاط الشركة أضبحت الشركة مستوردة لقطع الغيار للسيارات والشاحنات، كما إزداد عدد فروع الشركة ليصل إلى خمسين فرع.