مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

أسباب رسوب السيارة في الفحص الدوري

بواسطة:

رسوب السيارة في الفحص هي من الأمور التي لها العديد من الأسباب المختلفة والمتعددة، والتي تتعلق بسلامة السيارة، وسلامة بعض أجزائها، ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على الأسباب التي تؤدي إلى رسوب السيارة أثناء الفحص، حتى يتم وضعها في الاعتبار قبل التوجه  إلى الفحص كل ذلك في موسوعة.

أسباب رسوب السيارة في الفحص الدوري:

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى رسوب السيارة في الفحص الدوري، ومن أهم تلك الأسباب الآتي:

أولًا: التظليل:

يعد التظليل هو واحد من ضمن الأسباب التي يمكن أن تتسبب في رسوب السيارة في الفحص الدوري، وفي الغالب بعض الأشخاص الذين يقومون بالفحص بأنفسهم كلا يهتمون لذلك الأمر، ولكن في بعض الأوقات لا يمكن للشخص الفاحص للسيارة أن يسمح بالتظليل، وهذا ما يدفع السيارة للرسوب.

ثانيًا: كسور في الزجاج:

من ضمن الأمور التي تسهم في رسوب السيارات أثناء عملية الفحص الدوري هو أن تكون السيارة معرضة لخدوش أو كسور في الزجاج الموجود في منطقة الأمام، حيث لو رأى الشخص الذي يفحص السيارات وجود أي كسور أو خدوش ولو كانت بسيطة يكون ذلك سبب كافي لرسوب السيارة أثناء الفحص الدوري.

ثالثًا: تلف المساحات الأمامية:

تعتبر المساحات الأمامية هي من الأشياء التي يمكن أن تتسبب في رسوب السيارة، وفي حالة إن كانت المساحات تعرضت للتلف، أو أن المساحات جافة ولا تعمل، ولا يمكنها أن تساعد على تنظيف منطقة الزجاج الأمامي بالشكل الصحيح فكل ذلك تجعل الشخص الذي يقوم بالفحص يقوم بترسيب السيارة خلال الفحص، لذلك يجب الاهتمام بأن تكون المساحات الأمامية جيدة وسليمة قبل الفحص.

رابعًا: لحام الشاص:

يعتبر الشخص الذي يقوم بالفحص أيضًا للسيارة أن لحام الشاص أو تعرضه للكسر أو الخدش هو من الأمور التي تساعد على رسوب سيارتك خلال الفحص الدوري، فلابد من أن يكون الشاص سليم تماما، ولا يوجد به أي آثار للحام السابق.

خامسًا: زيادة في نسبة الكربون في الشكمان:

أيضًا زيادة نسبة الكربون في الشكمان، وأيضًا وجود دخان كثير، هذه واحدة من الأسباب التي تساعد على رسوب السيارة في خلال عملية الفحص الدوري، لذلك يجب أن تقوم بفحص السيارة جيدا من منطقة الشكمان قبل عملية الفحص، ويمكن أن يتم وضع زيت ستوب، وتأكد من الفحص الجيد لها قبل عملية الفحص الدوري.

سادسًا: تلف في أحد أجزاء السيارة:

في حالة إن كان هناك تلف في أحد الأماكن الموجوجة في السيارة، مثل الأذرعة مثلا أو كفي حالة تلف بطن السيارة أو المقصات فإنه في تلك الحالة يتسبب ذلك التلف في رسوب السيارة خلال عملية الفحص، لذلك يجب أن تكون أجزاء السيارة سليمة.

سابعًا: خدوش وصدام في البودي:

أيضًا في حالة إن كان البودي الخاص بالسيارة قد تعرض للصدام الشديد أو الواضح والذي يظهر على السيارة خلال عملية الفحص الدوري، فإنه في تلك الحالة يسهم في رسوب السيارة، وذلك أثناء الفحص، ويمكن أن تنجح السيارة في حالة إن لم تكن الخدوش واضحة بها أو يمكن رؤيتها بسهولة.

ثامنًا: تهريبات الشكمان:

أيضًا من ضمن الأشياء التي تساعد على رسوب السيارىة أثناء الفحص، هي في حالة إن كان هناك تهريب في الشكمان، فإن هذا السبب يكون كفيل لأن ترسب السيارة خلال عملية الفحص، فلابد من الانتباه لهذه النقطة، ومحاولة إصلاح هذه المشكلة قبل عملية الفحص حتى لا تتعرض السيارة للرسوب.

تاسعًا: فقدان أو كسر في المرآة:

أيضا في حالة حدوث كسر في المرآة أو في حالة إن كان بها خدوش أيضًا في زجاج المرآة فإن في هذه الحالة يمكن أن تتعرض السيارة للرسوب في ذلك الفحص، لذلك يجب الاهتمام بوجود المرآة قبل عملية الفحصر الدوري، وذلك حتى لا تتسبب في رسوب السيارة لهذا السبب.

عاشرًا: تلف الأنوار:

من ضمن الأمور التي تساعد أيضًا على رسوب السيارة خلال عملية الفحص هي أن تكون هناك تلف أو فقدان للأنوار الأمامية أو الخلفية التابعة للسيارة، فهي تعتبر شرط من شروط نجاح السيارة أو رسوبها، ولابد من الاهتمام بسلامة الأنوار الأمامية والخلفية وأيضًا المصابيح الخاصة بها، قبل عملية الفحص، حتى لو كانت الأنوار ضعيفة الأهم في الأمر أنها تعمل، ففي حالة عملها يتم نجاح السيارة.