الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هو لغز الماسونية في مسلسل النهاية

بواسطة: نشر في: 18 مايو، 2020
mosoah
ما هو لغز الماسونية في مسلسل النهاية

الكثير من المشاهدين في العالم العربي يطرحون سؤال “ما هو لغز الماسونية في مسلسل النهاية ؟” الذي يعد واحدًا من أبرز المسلسلات المصرية المعروضة في شهر رمضان الجاري، وهو من بين الأعمال الدرامية المميزة التي تختلف عن النمط التقليدي الذي اعتاد عليه المشاهد العربي والمصري بالأخص، فإنه من غير المألوف مشاهدة عمل درامي لا تدور أحداثه في الماضي الذي يبعث الشعور بالحنين للعودة إلى تلك الفترة، أو لا تدور أحداثه في الحاضر حيث يتناول واقع المجتمع المصري بمختلف قضاياه ومشكلاته التي تمس المشاهد في مختلف الفئات العمرية، فاللمرة الأولى يستعرض هذا المسلسل أهم الأحدث التي تدور في عام 2120 يعرض فيها للمشاهد مجموعة من التوقعات ممتزجة بالخيال والواقع التي تنذر بنهاية العالم، فما هي قصة الماسونية التي وردت في آخر الحلقات المعروضة منه ؟، هذا ما سنعرفه من خلال موسوعة.

ما هو لغز الماسونية في مسلسل النهاية

  • يذهب مسلسل النهاية بعقل المشاهد إلى حياة الإنسان الآلي التي من المتوقع أن تسود في تلك الفترة في العالم أجمع والتي يلامسها المشاهد في الحاضر، فقد تمكن القائمون على المسلسل أن يخلق جوًا مختلف للمشاهدين تسود فيه التكنولوجيا في أوج تطورها من خلال الديكورات والملابس الغريبة التي يرتديها الأبطال والخاصة بملابس الإنسان الآلي التي نراها في الكثير من أفلام الخيال العلمي، إلى جانب التغيرات السياسية أبرزها زوال الكيان الصهيوني وتفكك الولايات المتحدة الأمريكية، أما قصة الماسونية فسنعرضها لكم فيما يلي:
  • آثارت الحلقة الثانية والعشرين الجدل لدى المتابعين لهذا المسلسل والذي درات أحداثه حول رحلة بطل المسلسل زين في البحث وراء خفايا مقتل سميح أرسلان، حيث يعثر على صندوق قديم منذ عام 2022 خاص بسميح أرسلان، وهو يضم مجموعة من الوثائق التي تعود ملكيتها لصحفي يُدعى مصطفى خليل وهي مجموعة من التحقيقات الصحفية التي قام بها في تناول قضية الماسونية.
  • يستمر زين في مطالعة هذه المستندات التي يجد من بينها مستند لصحفي آخر عن الماسونية وهو أحمد إبراهيم، حيث يكتشف علاقته بسميح أرسلان الذي كان يبحث عنه ليجد أنه اختفي في ظروف غامضة منذ كتابته لهذا التحقيق، ولكنه يتمكن من العثور عليه، فعندما ذهب إلى منزله تفاجأ بموته مقتولاً، وقد عثر على ملف باسم “جلسات المحبة الماسونية”.
  • يبدأ زين الربط بين الأحداث في التوصل إلى السبب وراء مقتل سميح أرسلان، حيث تدور التساؤلات حول إن كانت الماسونية وراء مقتله كما كانت السبب وراء مقتل الصحفي أحمد إبراهيم أم أن هناك سبب آخر.

ما هي الماسونية

يتكرر مصطلح الماسونية كثيرًا داخل الأوساط السياسية العالمية، وقد آثار مسلسل النهاية الفضول للتعرف عن ماهيته، وهو مصطلح يشير في معناه إلى البناؤون الأحرار وهم جماعة دينية من الأعضاء الذين يقومون بأنشطة سرية وهي مجموعة من الشعائر التي تستند على عدد الأفكار والمباديء مثل الميتافيزيقا والإيمان بالإله.

ومن بين مبادئها الأخرى هو الترويج إلى الصهيونية والاعتراف الكامل بها، إلى جانب السيطرة على العالم من خلال الدول الكبرى مثل الولايات المتحدة الأمريكية، كما أنها تقوم على اعتناق الأفكار التي تبث العنصرية والتمييز، فضلاً عن التخلي عن أي معتقد من المعتقدات الدينية في الشرائع السماوية.

وفقًا لآراء الخبراء السياسيين فإن الماسونية تستهدف الترويج إلى تعاليم الشيطان وهدم القيم الأخلاقية والمبادي الاجتماعية في سبيل إحكام السيطرة على العالم عبر التخفي وراء شعارات مزيفة من الحرية والمساواة، والأعمال الخيرية التي تقوم بها على مستوى العالم من بينها التبرع بالأموال للفقراء من أجل الاستحواذ على أكبر عدد من أعضائها ونيل التأييد.

تقدر الإحصائيات أن عدد الأعضاء في هذه المنظمة نحو 6 مليون عضو، وقد اتخذت لها العديد من الشعارات من بينها شعار العين الذي تشير وفقًا لمعتقاداتهم إلى عين الإله الذي يرى كل شيء، إلى جانب شعار النجمة السداسية والذي يُقال أنه إشارة إلى الصهيونية اليهودية والبعض يرجح أنه إشارة إلى رمز الميتافيزيقا، كما يوجد شعار بافوميت الذي يتخذونه إلهًا لهم، فضلاً عن شعار النجمة الخماسية الذي يحتوي في منتصفه على رأس الإله بافوميت، كما هناك شعار الحرف G داخل الفرجار والزاوية الذي يشير إلى كوكب الزهرة ويرمز إلى الشيطان.