الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معنى التكوين الفني

بواسطة: نشر في: 7 أكتوبر، 2019
mosoah
معنى التكوين الفني

ربما تتساءل عن معنى التكوين الفني الدقيق الكلمة التي تتردد كثيرًا في الأوساط الفنية. في الحقيقة إن التكوين الفني هو المفهوم الأساسي الذي نتبين من خلاله المعنى وطريقة الفنان في تأويله، فالتكوين الفني ليس عنصرًا بعينه، ولا صورةً نمطية، بل هو عملية الربط بين عناصر العمل الفني المتعددة، والتي من خلالها تتم معرفة المعنى كما يريده صاحبه، وفي هذا المقال نتعرف معًا بمزيد من التفصيل على التكوين الفني وعناصره وأسسه وأنواع التكوين الفني، فتابعونا على موسوعة.

معنى التكوين الفني

عرف بعض الأساتذة معنى التكوين الفني فقال:

  • فايفيلد: التكوين ربط ومزاوجة وترتيب مختلف عناصر العمل الفني، وهو عملية تجسيد المعنى التي تشتمل على جميع العناصر بلا استثناء، وهو تصميم حركة العمل الفني.
  • دين: هو بناء شكل أو تصميم المجموعة، وهو قادر على التعبير عن حالة و شعور والمزاجية من خلال اللون والخط والكتلة والشكل. 
  • وذكر البعض أنه: ترتيب العناصر المرسومة في كيان متناسق يجعل العين تطوف حول اللوحة بانتظام ولا تثب عشوائيًا من جزء إلى آخر فيها.
  • ومع اختلاف الطرق المستخدمة في بناء التكوين الفني إلا أن مقياس الجودة في التكوين هو المعنى الذي قام التكوين بتوصيله إلى مشاهد.

عناصر التكوين الفني

  • النقطة: وهي أبسط العناصر، والتي تعبر عن تحديد مكاني، وتثير إحساسًا لدى المشاهد حسب توظيف الفنان لها.
  • الخط: وهو سلسلة من النقاط المتلاصقة، مع تعبئة الطاقة بصورة أقوى من النقطة، ويعبر عن معنىً معين حسب نوع الخط.
  • الشكل: هو المساحة المسطحة التي لها طول وعرض، ومنها المنظم وغير المنظم، ويتم توزيع المساحات حسب الموضوع.
  • الكتلة والفراغ: وتتكون من خلال الظل والضوء، وإطار الصورة، وتعبر المساحات المشغولة أو الفارغة عن معنىً محدد.
  • اللون: فهو صفة أو مظهر للسطوح التي تبدو للعين المجردة نتيجةً لوقوع الضوء عليها، ويعبر ك لون معنىً معين مرتبطة دلالته بعقولنا.
  • الملمس: ويتغير بتغير الخامات من الورق والألوان، أو النحت أو التطريز أو الحفر، وهذا مما يشترك في التعبير عن معنى العمل الفني. 
  • الضوء والظلال: وهي من العناصر الأساسية المشتركة مع العناصر السابقة الأخرى في بناء التكوين الفني للعمل.

أسس معنى التكوين الفني

  • التوازن: ويأتي الإحساس بالتوازن من خلال ترتيب العناصر داخل اللوحة، وتحديد مراكز الثقل والخفة، وقربها من المركز أو بعدها، وكذلك التوازن بين الكتل والفراغات والألوان بدرجاتها.
  • الوحدة: تماسك عناصر العمل الفني التي تجمعها علاقة واحدة فتسلم المعنى إلى بعضها.
  • الانسجام: وذلك بين أنواع العناصر المختلفة، بين الألوان والفراغات والحجم، وغيرها.
  • الإيقاع: وهو تكرار الكتل او المساحات مكونةً وحدات قد تكون متماثلةً أو مختلفة متقاربةً أو متباعدةً، وتحقيق التوازن بين المسافات بينها يحقق الإيقاع.
  • النسبة والتناسب: وذلك من أجل الجمع بين عناصر التصميم، والعلاقات بين الأحجام لتنتج إيقاعًا جماليًا.
  • السيادة: مركز السيادة هو بؤرة العمل الفني ونقطة تركيز المشاهد من أول وهلة، ويفضل أن يكون مركزًا واحدًا.
  • الحركة: وهي العنصر الذي يوحي بالتوازن، ويدفع المشاهد إلى النظر في باقي التفصيلات، وهي تعطي الديناميكية لكل شيء حتى الساكن.

أنواع التكوين الفني

  • التكوين الأفقي: وهو الذي تنتظم فيه العناصر بشكل أفقي، ويدل على الثبات، لما يتميز به الخط الأفقي من طبيعة ساكنة.
  • التكوين الانتشاري: حيث تنتشر العناصر في جميع الجهات، وتنطلق العناصر  قيه من مركز واحد، وبطبيعة الحال فهو يختلف تمامًا عن سكون الأفقي، فيتميز بالحيوية والنشاط.
  • التكوين الهرمي: وتنتظم فيه العناصر في صورة هرمية، ويرمز إلى الصلابة كما هو حال الهرم.
  • التكوين المنحني: وترتب فيه العناصر على شكل خطوط منحنية، ويرمز إلى الهدوء والبعد الزمني.
  • التكوين العشوائي: حيث تتجمع عدد من التكوينات داخل العمل الفني.
  • التكوين القطبي: ويتكون من مجموعتين بينهما علاقة حركية.
  • التكوين المحوري:  حيث تتركز العناصر او تنتظم حول محور واحد أو عدة محاور وهمية، ويدل على التوازن.

 

إن التكوين الفني هو البناء القادر على التعبير عن مكنون الذات البشرية باستخدام العناصر الفنية المختلفة؛ ليتم التفاعل المطلوب بين الفنان ومتذوق الفن، والذي هو غرض الفن الأصلي أي مشاركة التجارب الذاتية ووجهات النظر حول الموضوعات المختلفة. تابعونا على موسوعة ليصلكم كل جديد، ودمتم في أمان الله.