الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

mother movie تفسير

بواسطة: نشر في: 30 يناير، 2019
mosoah
mother movie تفسير

mother movie تفسير هذا الفيلم قد يتطلب مجلدت لكننا في الموسوعة سنكتفي بهذا المقال لعرض أبرز النقاط التي تحتاج إليها لفهم قصة الفيلم، ورموزه الخفية. هل سمعت يوماً بمصطلح الجبل الجليدي الذي يقع في الماء فلا يبدو منه غير القليل بينما البقية في قاع البحر تتطلب الغوص لرؤيتها، هذا هو الحال بالنسبة لتحفة دارين أرنوفيسكيMother ، فهو عمل فني يتطلب القفز في أعماقه للوصول للفكرة من وراءه.

mother movie تفسير قصة الفيلم

إن وصف فيلم Mother  بأنه فيلم رعب يعتبر وصف مجحف وغير عادل بالمرة، فهذا الفيلم أكثر بكثير من مجرد فيلم رعب تقليدي تفاجئ فيه البطلة أثناء الاستحمام، أو تري شبح زوجها المقتول في انعكاس المرآة. هو فيلم يحرك بداخلك كافة المشاعر الإنسانية من خوف وشفقة وتعاطف وغضب.

يبدأ الفيلم بمشهد شهير للبطل “الشاعر” الذي يقف في الخارج بينما يشاهد بيته يشتعل وهو ممسك بش بين يديه يشبه الجوهرة، ثم يبدأ المشهد الآخر بالظهور وتظهر معه البطلة أو “الأم” جينيفر لورنس والتي تظل في رفقتنا طوال الفيلم.

تقوم الأم بتجهيز المنزل وإعداده وبناءه قطعة بقطعة حتي يبدو أفضل ويكتمل بناءه بينما يظل زوجها الشاعر غاضب من توقف الإلهام وعدم شعوره بالرغبة في الكتابة. تحاول البطلة زوجته التخفيف عنه بقدر الإمكان وتقديم المعاونة له ليستمر في عمله.

طبيعة الفيلم في النصف الأول هادئة إلى حد ما وقد يصفها البعض بأنها مملة بعض الشيء، لكن الأحداث القادمة ستغير رأيك بالتأكيد. حيث يظهر في أحد الأيام على باب المنزل رجل يبدو مرهق ويرغب في الدخول وتكون ردة فعل الزوج الشاعر هي الترحيب به وإدخاله إلى منزلهم، بينما تشاهد الزوجة في تخوف هذا الغريب وهو يقتحم عالمها بلا استئذان.

سرعان ما تلحق زوجة الغريب به وتأتي للمنزل وتبدأ دراما من نوع آخر بين الزوجة المتخوفة من الغرباء، والزوج الغير مراعي لزوجته وغير مكترث لمشاعرها. سرعان ما يبدأ أولاد هؤلاء الغرباء في القدوم للمنزل والعبث فيه واحتلاله مما يزيد من غضب الزوجة.

تتأثر علاقة الزوج والزوجة التي تشعر أنها غير كافية لزوج فهو يبحث دوماً عن إلهام في مكان مختلف، وهو سعيد بهذا التجمع الجديد من حوله. يكتشف الزوجان أن الغريب مريض للغاية وأنه يلتقط أنفاسة الأخيرة وهو من أشد المعجبين بالشاعر وعمله ويرغب في توديعه قبل وفاته.

الزوجة المتشككة في الأغراب تضع بعض القواعد لكن لا أحد يستمع إليها، فقد طلبت من زوجة الغريب ألا تدخل غرفة مكتب زوجها لكنها فعلت رغماً عنها وفي تحدي سافر منها تدخل وتمسك بالجوهرة التي يحتفظ بها الزوج ويقول أنها آخر ما بقي من منزله القديم، وحين تكتشف الزوجة تغضب وتطلب منهم المغادرة لكنهم يرفضون ويبقون في غرفتهم.

أولاد الرجل الغريب يحضرون إلى منزل الشاعر لتكتمل العائلة وتبدأ في التشاجر على مرأى ومسمع من الشاعر وزوجته بسبب وصية والدهم التي لا ترضيهم، تتفاقم المعركة ويقتل أحدهما الآخر ويضطروا جميعاً للذهاب إلى المستشفي.

يقرر الشاعر السماح للأسرة بإقامة العزاء الخاص بولدهم في المنزل ويبدأ الأقارب والأصدقاء في التوافد على المنزل لتقديم واجب العزاء لكنهم يعبثون في المنزل ويحطمون أثاثه ويغازلون بعضهم البعض في غرفة صاحبة المنزل مما يدفعها للغضب وطردهم من منزلها.

تبدأ معركة من نوع آخر بين الزوجين لكنها سرعان ما تنتهي خاصة وأن الزوجة حامل وستصبح أم، تمر فترة الحمل على الزوجين في سلام بينما ينتهي الزوج من كتابة القصيدة الشعرية التي أستلهمها من وفاة الاخ على يد أخوه في منزله. تقرر الزوجة الحامل أن تحتفل بنجاح زوجها في قصيدته فتقوم بعمل بعمل حفل صغير يجمعهم معاً، لكن وبدون أي مقدمات يقتحم عليهم هذه الخلوة المعجبين القادمين من كل مكان لتهنئة الشاعر وتبجيله على عمله العظيم.

يبدأ المهنئون في الوفود إلى المنزل والاحتفال بالشاعر كلاً بطريقته فمنهم من يرقص ومنهم من يغني أو يصلي، وغيرها وفي الوقت نفسه تبدأ الزوجة بالشعور بآلام الولادة فتبتعد عن الجموع وتذهب إلى غرفتها لتضع الجنين، وبعد دقائق يصل ” آدم” إلى الدنيا.

يرغب الشاعر في مشاركه معجبيه الاحتفال بمولوده الجديد الأمر الذي ترفضه الزوجة شدة لكن إصرار الزوج جعله يتجاهل رغبتها تماماً ويخرج به للمعجبين ليحتفلوا معه لكنهم في خضم الاحتفال ينتهي بهم الآمر بقتله، وتتوزع جثته فيما بينهم.

يتملك الزوجة الغضب والحزن الشديد على فقدان أبنها الوحيد فتقرر أن تحرق المنزل الذي قامت ببنائه حجر فوق حجر، وتقتل جميع من فيه بما فيهم هي نفسها. تذهب الزوجة إلى القبو لتشعل النيران وتقف هناك لتحترق مع منزلها الذي أحبته وبقايا أبنها وحياتها معاً.

قبل وفاتها بدقائق يأتي زوجها ليحملها بين يديه وهي تلتقط أنفاسها الأخيرة وهنا تسأله السؤال الذي تردد على عقلها منذ البداية “لماذا لم تكتفي بي؟ ” فيرد قائلاً “أنا بحاجة لهم”، وهكذا ينتهي الفيلم وتنتهي معه هذه القصة المؤلمة.

تفسير رموز فيلم Mother

لعل الأمر الذي أتفق عليه جميع مشاهدي هذا الفيلم هو أنه فيلم رمزي بالدرجة الأولي، حيث أعتمد المخرج على الشخصيات والأحداث الرمزية بالفيلم للتعبير عن واحدة من أقدم القصص الإنسانية وهي وجود الانسان وعلاقته بالطبية والخالق.

شخصية الشاعر الذي يخلق الشعر ويعاني من أزمة في الإلهام تمثل “الإله ” الذي يعطي الفرصة للإنسان مرة بعض مرة لكنه يفشل ويستمر في الفشل، لكنه يستمر في منحه المزيد من الفرص.

شخصية الزوجة والأم والتي تعطي حياتها لمنزلها وزوجها وتضطر للدفاع عنه ضد الفضوليين والمخربين به تعبر عن الطبيعة الأم المعطاءة، والتي يهاجمها الإنسان بسلوكه القبيح طوال الوقت ويرفض الاستماع لأوامرها، وفي النهاية يضطرها غضبها إلى إحراق كل شئ والتضحية بحياتها.

شخصية الرجل الغريب وزوجته تمثل بمنتهي الوضوح شخصية آدم وحواء أول من نزل إلى الأرض، وأبنائهم هم قابيل وهابيل الذي يضطر احدهم لقتل الأخر ولا يعرف كيف يداري جثته.

والمعجبين هو البشر الذين يعبدون الإله كلاً بطريقته الخاصة فمنهم من يعبده بالصلاة ومنه من يعبده بالصوم، وهم لا يحترمون القواعد في المنزل ويخربونه إشارة إلى كيف يقوم الإنسان بتخريب الأرض بتصرفاته الغير مسئولة.

تقييم فيلم Mother

لقد تعرض  فيلم Mother للكثير من الانتقادات المتباينة فالبعض يري أنه فيلم رمزي فلسفي رائع وانه تعبير عن النفس البشرية وحياة الإنسان وقضاياه مع الخالق والطبيعة منذ بدء الخلق إلى الآن.

فيما يري البعض الآخر انه فيلم مبهم وغير مفهوم علي الإطلاق، أو كما وصفته جريدة نيويورك اوبسرفر أنه الفيلم الأسوأ هذا القرن.

الحقيقة أنني أري أن الفيلم له وجهة نظر ربما لم تبدو واضحة خاصة في النصف الأول من الفيلم، لكن هذا لا ينفي حقيقة أن الفيلم يحمل فكرة حقيقية وبه مجهود مميز في التمثيل والإخراج، وبالتأكيد يستحق الفرصة لمشاهدته.