الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

من هو الشيخ فركوس

بواسطة: نشر في: 11 مايو، 2020
mosoah
من هو الشيخ فركوس

في المقال التالي نوضح لكم من هو الشيخ فركوس وما هي أبرز إسهاماته العلمية، فأبي عبد المعز محمد علي فركوس هو فقيه وعالم في الشريعة الإسلامية، ويعد من أشهر شيوخ السلفية في الجزائر، وقد عُرض بالمؤلفات التي قام بتأليفها، بالإضافة إلى السلاسل الفقيه، وفي الوقت الحالي يقوم الشيخ فركوس بإدارة موقع إلكتروني عبر الإنترنت، ويقوم بنشر الفتاوى الدينية في هذا الموقع، وبالرغم من انتمائه إلى المذهب السلفي، إلا أن هناك العديد من الشيوخ الذي عارضوه وأشاروا إلى أنه قد خرج في فتاويه عن المذهب السلفي، وفي الفقرات التالية من موسوعة سنعرض لكم سيرته الذاتية ومولده ونشأته وأبرز الإسهامات العلمية والدينية التي قام بتقديمها، فتابعونا.

من هو الشيخ فركوس

اسمه بالكامل هو أبي عبد المعز محمد علي فركوس القبي، ويعود لقب عائلته القبي إلى القبة القديمة التي كانت تقع في الجزائر، فقد ولد الشيخ في الجزائر العاصمة في اليوم التاسع والعشرين من شهر ربيع الأول لعام 1374 هجرياً، والذي يوافق اليوم الخامس والعشرين من شهر نوفمبر لعام 1954 ميلادياً، ومن الجدير بالذكر أن ولادته تتزامن مع الثورة الجزائرية التي قام بها أبناء الوطن للتخلص من الاحتلال الفرنسي.

وقد حرصت أسرة الشيخ على تعليمه القرآن منذ صغره، فالتحق بإحدى المدارس القرآنية، وتعلم فيها على يد الشيخ محمد الصغير معلم، ومن ثم أتم دراسة المرحلة الثانوية في إحدى المدارس النظامية الحديثة، وكان يرغب في دراسة العلوم الشرعية في الكلية، ولكن في هذا الوقت كانت لا توجد كلية لتدريس تلك العلوم، فالتحق بكلية الحقوق والعلوم الإدارية في الجزائر وتخرج منها.

مشايخ تعلم على يدهم الشيخ فركوس

  1. تعلم الشيخ فركوس العلوم الإسلامية والفقهية على يد العديد من كبار المشايخ، مثل عطية محمد سالم، وأبو بكر الجزائري، وعبد الرؤوف اللبدي، وعبد القادر شيبة محمد، ومحمد المختار الشنقيطي، كما حضر العديد من المحاضرات التي قدمها الشيخ حماد بن محمد الأنصاري، والشيخ عبد العزيز بن باز.
  2. وبحلول عام 1410 هجرياً، قام الشيخ فركوس بالانتقال إلى جامعة محمد الخامس، وقام بتسجيل الدكتوراه فيها، وبعد مرور فترة قام بتحويل رسالته إلى الجزائر، وبالفعل تم مناقشة رسالة الدكتوراه الخاصة به في كلية العلوم الإسلامية بالجزائر في عام 1417 هجرياً.

نشاط الشيخ فركوس العلمي

قام الشيخ فركوس بتقديم العديد من الإسهامات العلمية، ومنها:

  • قام الشيخ فركوس بشرح روضة الناظر الذي قام ابن قدامه المقدسي بتأليفه.
  • كما قام بشرح مبادئ الأصول التي قام ابن باديس بتأليفها.
  • قدم العديد من المحاضرات والدروس الفقهية في مسجد أحمد بن حفيظ بالجزائر.
  • أقام العديد من المجالس العلمية للإجابة عن الأسئلة الدينية والفقهية.
  • ونظراً للفترة الصعبة التي كانت تمر الجزائر آنذاك، تم منعه من تقديم المحاضرات في المساجد، فقام بتقديم الدروس العلمية على أحد الأرصفة التي تجاور بيته.
  • كما قام بتقديم الدروس الفقهية في المكتبة التي تجاور مسجد الهادية الإسلامية، وكانت يحرص على تقديم تلك الدروس كل يوم بعد صلاة الفجر وبعد صلاة العشاء.
  • قام الشيخ فركوس بإنشاء موقع إلكتروني يقوم من خلاله تقديم الفتاوى الدينية.
  • كما قام بتأسيس مجلة يُطلق عليها اسم (الإحياء)، وهي مجلة تابعة للموقع الإلكتروني الذي قام بإطلاقه.

مؤلفات الشيخ فركوس

قام الشيخ فركوس بشرح العديد من الكتب الفقهية، كما قام بتأليف العديد من السلاسل ومنها:

سلسلة (ليتفقهوا في الدين)، وتشمل :

  • طريق الاهتداء إلى حكم الائتمام والاقتداء.
  • المُنية في توضيح ما أشكل مِن الرقية.
  • مجالس تذكيرية على مسائل منهجيةٍ.
  • أربعون سؤالًا في أحكام المولود.
  • العمدة في أعمال الحج والعمرة.
  • محاسن العبارة في تجلية مقفلات الطهارة.
  • الإرشاد إلى مسائل الأصول والاجتهاد.

سلسلة (توجيهات سلفية):

  • شرك النصارى وأثره على أمة الإسلام.
  • العلمانية، حقيقتها وخطورتها.
  • الإخلاص بركة العلم وسر التوفيق.
  • تربية الأولاد وأسس تأهيلهم.