الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات عن الشيخ زايد

بواسطة: نشر في: 22 يونيو، 2018
mosoah
معلومات عن الشيخ زايد

معلومات عن الشيخ زايد، حيث يعد الشيخ زايد هو من أشهر الشخصيات في تاريخ الدول العربية وهو المؤسس لدولة الإمارات، وهناك الكثير من المعلومات التي يبحث الأشخاص عنها والتي تتعلق بحياة الشيخ زايد والتي سوف نذكرها من خلال هذا المقال.

معلومات عن الشيخ زايد :

من هو الشيخ زايد؟

الشيخ زايد هو زايد بن سلطان، بن آل نهيان، وهو المسئول عن نهضة الإمارات وحضارتها، وهو المؤسس للدولة، وقدم الكثير من الأمور لدولة الإمارات، كما أنه يعد أول رئيس لدولة الإمارات، وهو الأب للرئيس الحالي لدولة الإمارات.

مولد الشيخ زايد:

ولد الشيخ زايد في اليوم السادس من الشهر أيار، وكان ذلك في عام ألف وتسعمائة وثمانية عشر ميلاديًا، وكان ذلك في مدينة أبو ظبي، وولد بقصر الحصن، وتم تسمية الشيخ زايد بهذا الاسم بالأخص نسبة إلى اسم جده الشيخ زايد الأول، والذي كان من المعروف أنه كان يحكم أبو ظبي لفترة كبيرة والتي كانت من العام ألف وثمانمائة وخمسة وخمسون وحتى عام ألف وتسعمائة وتسعة، والشيخ زايد كان هو الابن الأصغر لأبيه، وأمه، وأما عن والدته فهي سلامة القبيسي.

نشأة الشيخ زايد:

نشأ الشيخ زايد في إمارة أبو ظبي، وكان هو الابن الأصغر في العائلة، وبالرغم من أن زايد كان يملك أربعة أخوات ولكنه كان الابن الذي يرافق والده في العمل، وذلك بعد أن تعين والده في الحكم، حيث كان يحكم إمارة أبو ظبي، وذلك بعد والده، وكان وقتها الشيخ زايد يبلغ أربعة عشر عاما، وكان دائمًا يحب أن يتساءل عن الكثير من الأمور ويكتسب الكثير من المعلومات من والده.

دراسة الشيخ زايد:

كان الشيخ زايد يتمتع بالذكاء الكبير منذ مراحل طفولته، وهو في سن الخامسة من عمره كان يتعلم القرآن الكريم، وذلك على يد الكثير من الشيوخ الكبيرة والشهيرة في ذلك الوقت، ودرس كل معاني القرآن الكريم، وأيضًا درس وتعلم الأحاديث النبوية الشريفة، وأيضًا اتجه إلى تعلم اللغة العربية بكل أقسامها المختلفة.

حياة الشيخ زايد الاجتماعية:

بعد أن كبر الشيخ زايد تزوج عدة مرات، حيث تزوج حوالي ثمانية مرات، ورزقه الله عز وجل بالبنين والبنات، حيث أنجب إحدى عشر من البنات، بالإضافة إلى إنجابه إلى ستة عشر من الذكور، ومن أشهر أبناءه الذكور الذين تولى الحكم من بعده هو الشيخ خليفة آل نيهان، والذي هو الرئيس والحاكم الآن لدولة الإمارات وأيضًا لإمارة أبو ظبي.

الشيخ زايد والمجال السياسي:

أولًا: مدينة العين:

استطاع الشيخ زايد أن يضيف الكثير من الأمور التي ساعدت على تنمية وتطوير البلاد في فترة حكمه، حيث كان في البداية الشيخ زايد هو الحاكم لمدينة العين الشهيرة، وكان ذلك في عام ألف وتسعمائة وستة وأربعون ميلاديًا، وقام بالعمل على التطوير والتنمية، واستطاع أن يوفر فيها العديد من الخدمات، حيث قام ببناء مدرسة فيها وكان ذلك في عام ألف وتسعمائة وتسعة وخمسون والتي تعد أول مدرسة في المدينة، والتي أطلق عليها بعد ذلك المدرسة النهيانية، وبعدها قام الشيخ زايد بتأسيس سوق تجاري كبير والذي كان الأول من نوعه في المدينة، واستطاع أن يضيف أيضًا شبكة طرق بالإضافة إلى جعله في هذه الفترة للمياه لأن تكون ملك للجميع، كما أنه أقام مستشفى في هذه الفترة.

ثانيًا: إمارة أبو ظبي:

وفي عام ألف وتسعمائة واثنان وستون قدم الشيخ شخبوط وهو الأخ الشقيق للشيخ زايد مهمة له والتي كانت تتمثل في مساندته ومساعدته في حكم إمارة أبو ظبي، وبالفعل أثبت الشيخ زايد تفوقه الكبير في هذه المهمة، وبعدها بفترة أربعة أعوام كان قد تسلم الشيخ زايد حكم أبو ظبي، وفي هذه الفترة قدم الشيخ زايد العديد من الخدمات المختلفة والمتعددة للإمارة، حيث قام ببناء العديد من المؤسسات، وأيضًا قام بإرسال البعثات التعليمية إلى الخارج من أجل الدراسة، وقام بعدها في فترة حكمه بصدور الطوابع البريدية.

ثالثًا: توحيد الإمارات:

وفي فترة حكم الشيخ زايد لأبو ظبي تم الإعلان عن انتهاء فترة الاحتلال البريطاني للدولة، وبعدها استطاع الشيخ زايد من توحيد جميع الإمارات مع بعضها البعض، وهي الإمارات السبع، وكان ذلك في العام ألف وتسعمائة وواحد وسبعون.

جوائز تم إهدائها للشيخ زايد:

حصل الشيخ زايد على العديد من الجوائز المختلفة والمتعددة، ومن بين تلك الجوائز وأشهرها والتي تم الإعلان عنها الآتي:

جائزة أبطال الأرض:

والتي تم منحها من البرنامج البيئي للأمم المتحدة، وكانت تلك الجائزة في عام ألفي وخمسة.

جائزة الوثيقة الذهبية:

تم منح هذه الجائزة من المنطقة الدولية، وكان ذلك في جنيف في العام ألف وتسعمائة وخمسة وثمانون.

جائزة رجل العام:

تم منح هذه الجائزة من الهيئة الخاصة برجل العالم، وكان ذلك في العام ألفي وتسعمائة وثمانية وثمانون.

جائزة الشخصية العامة الإسلامية:

وتم منح هذه الجائزة للشيخ زايد في العام ألف وتسعمائة وتسعة وتسعون وكان ذلك من قبل لجنة دبي للقرآن.

وفاة الشيخ زايد:

توفي الشيخ الجليل زايد في اليوم الثاني من شهر تشرين، وكان ذلك في عام ألفي وأربعة.