الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات عن صلاح الدين الأيوبي

بواسطة: نشر في: 14 يوليو، 2018
mosoah
صلاح الدين الأيوبي

صلاح الدين الأيوبي ذلك الزعيم المسلم الذي لا طالما ضُرب المثل بشجاعته وبسالته في الحق ودافعه عن الإسلام، هذا الزعيم عاش بالقرن الـ12 وكان يتمتع بحسن خلقه وتمسكه بالأسس الإسلامية الراسخة هذا الأمر الذي جعله ملتزماً بالقضاء الإسلامية وقضايا الإسلام، فاستطاع أن يحقق إنجازات عظيمة، واستطاع أن يقوم بتوحيد سوريا ومصر، واستطاع استعادة القدس من قبضة الصلبيين، لذا فقد سُجل اسمه بكافة سجلات التاريخ الإسلامي.

من هو صلاح الدين الأيوبي ؟

وهو “يوسف بن الأمير نجم الدين أيوب بن شاذي بن مروان بن يعقوب الدويني التكريتي” ويُكنى صلاح الدين بلقب أبي المظفر ولُقب أيضاً بصلاح الدين، ولد سنة 1137م  في عائلة كردية بارزة بمدينة تكريت العراقية، والتي كانت حينها تُعرف باسم بلاد ما بين النهرين، وفي يوم مولده انتقلت عائلته لمدينة حلب السورية، حيث نشأ وترعرع في بعلبك ومدينة دمشق، ومن الجدير بالذكر أن عائلته تشاءمت من مولد هذا الفتي الجديد، ونشأ بدمشق حيث درس بها الآداب والفقه.

وقد عُرف الناصر صلاح الدين الأيوبي سلطان مصر وهو من أسس الدولة الأيوبية بكتب التاريخ بالشرق والغرب، حيث ذكرته كتب التاريخ بأنه ذاك البطل الشجاع والفارس النبيل وأفضل القادة التي عرفتهم البشرية، ذو الخلق الرفيع الذي يشهد له بها الأعداء قبل الأصدقاء، حيث كتب الكثيرين عن سيرته كونه فذ الشخصية ومن عملاقة الشخصيات الإسلامية، فهو من حرر القدس من الصلبيين وكان بطل معركة حطين.

أصله ونشأته :

أتفق المؤرخين على أن صلاح الدين وأهله من دوين وهي إحدى البلاد التابعة لدولة أذربيجان، ويقول البعض الأخر أنه من الأكراد حيث أنه ينتمي لقبيلة الهذبانية أحد أكبر قبائل الأكراد، وقال عنه ابن الأثير بأنه من نسل أشراف الأكراد الذين اتخذوا من كردستان موطناً له، وقبيلته هذه ينسب إليها أنها من أسست دولة قوية في الفترة التي بين القرنين الثامن حتى القرن الرابع قبل الميلاد.

وعاش صلاح الدين بمدينة دمشق التي عشقها بشدة، وتعلم فيها حيث برع بدراساته، حيث قال معاصريه عنه أنه كان من علماء الرياضيات وعالما في الهندسة الأقليدية وعلوم الحساب وبرع في دراسة الشريعة الإسلامية، وهناك بعض المصادر التي تنص أن صلاح الدين كان يميل لدراسة علوم الدين والشريعة والفقه الإسلامي أكثر من شغفه بالعلوم العسكرية، وقد كان صلاح الدين ملماً بتاريخ العرب وعلم الإنسان والسير الذاتية والشعر فقد حفظ شعر أبي تمام حيث حفظ ديوان الحماسة له، وكان يحب الخيول العربية المطهمة.

بداية حياته العسكرية :

بدأت حياة الناصر صلاح الدين العسكرية بعدما انضم لفريق عمه أسد الدين يشركوه، وكان أحد أبرز القادة العسكريين، والذي كان يعمل تحت إمرة أمير الدين زنكي، وخلال هذا الوقت نشأ صراع ثلاثي قوي بين الملك الأول المقدس وبين شاور وزير خلافة الدولة الفاطمية وشيركوه، وسنة 1169 بلغ صلاح الدين 31 سنة من عمره وحينها تم تعيينه قائد للقوات السورية بمصر.

واستطاع صلاح الدين الأيوبي أن يغزو الشواطئ الشمالية للقارة الأفريقية، وبعدها استطاع احتلال اليمن ودمشق وبعدها قام بغزو فلسطين وسوريا، وهذه كانت هي بداية محاربة صلاح الدين للقوات الصليبية، هذا الأمر الذي دفع حكام القدس اللاتيتين في البدء بالدفاع عن أنفسهم إلا أن جهودهم ضاعت سدى، كما غزا صلاح الدين كل من الموصل وحلب هذا الأمر الذي جعل منه أحد أعظم المحاربين المسلمين.

تأسيس الدولة الأيوبية :

بعدما تمكن صلاح الدين الأيوبي من القضاء على الدولة الفاطمية التي استمرت سيطرتها لقرابة 262 سنة، استطاع صلاح الدين أن يكون مملكته العظيمة أو دولته الأيوبية التي تمتد من شمال العراق ممتدة إلى برقة ومصر والشام، ويُذكر أن مصر في عهده حظت بمكانة عظيمة جداً حيث نعم أهل مصر برخاء اقتصادي وعاشوا في أمان، وعمل صلاح الدين لأكثر من عشرة أعوام بشكل متواصل كي يستعد لمواجهة القوات الصليبية.

حربه مع الصلبيين والقضاء عليهم :

  • بعدما كون صلاح الدين مملكته العظيمة بدأ في إعداد عدته كي يغزو الفرنجة وكي يقوم بتخليص بيت المقدس من قبضتهم، وتحرير البلاد التي تقع تحت أيديهم، إلا أنه كان يتحين الفرصة المناسبة من أجل الهجوم عليهم، وذلك كي يلقنهم درساً لا يمكن نسيانه لما قاموا بارتكابه من أفظع الجرائم في بيت المقدس والمسجد الأقصى، إلا أن أتيحت له فرصة مناسبة كي يحقق ما بنتوي عليه، وذلك بعدما قام أمير الكرك أرناط سنة 582هـ بالإعتداء على إحدى القوافل التجارية التابعة لصلاح الدين الأيوبي، حيث كان بين صلاح الدين وأرهاط هدنة من أجل السماح للقوافل الإسلامية بالمرور بين مصر والشام بأمان.
  • بعد وقوع هذا الاعتداء أعد صلاح الدين جيوشه وجمع العداد، وقام بتهيئة كتائب المجاهدين كي يقضي على الفرنجة ويقوم باسترداد بيت المقدس، فحينها أعلن صلاح الدين الجهاد بكافة البلدان والأمصار، وعكسر جيش صلاح الدين بمدينة قريبة من مدينة بُصرى وتُعرب باسم قصر السلامة، وأقام بهذه المنطقة حتى مرور الحجاج بسلام وحينها دعا الحجاج ألاي نصرته وإلى الغلبة، ليقوم بعدها صلاح الدين بتنظيم الجموع وتحديد الوقت الذي ستبدأ فيه المعركة والذي وافق اليوم السابع عشر من شهر ربيع الآخر لعام 583هـ بعدما أدى الجيش الإسلامي صلاة الجمعة.
  • وبعدها خرج صلاح الدين من مدينة دمشق ووصل لرأس الماء، وجعل من هذا المكان مقراً لاجتماع الجيوش، وظل ولده الملك الأفضل في منطقة رأس الماء، بينما هو ذهب إلى بُصرى، وذهب القائد مُظفر الدين كوكبري لمدينة عكا، وبعدها ذهب صلاح الدين لمدينة الكرك والشوبك وعاد بعدها إلى طبريا، وبعدما علمت القوات الصليبية بأن خطة صلاح الدين قد اتسعت ضدهم قاموا بحشد جموعهم متوجهين لمدينة طبريا، وفيها تقابل الفريقان بموقع حطين، وما أن أشرقت الشمس أنوراها وانتشرت أشعتها الحارقة ليتمكن المسلمين من إلحاق الهزيمة بالصلبيين الظمأى وذلك لأن المسلمين قاموا باحتلال مواقع الماء، ثم استطاع صلاح الدين أن يهجم على الفرنجة بصورة قوية وعنيفة، فاستطاع أن يفرق بين فرسان جيش الصلبيين، وبعدها وقعت مواجهات ضارية بين كلا الفريقين، إلى أن حقق صلاح الدين الأيوبي انتصاره الحاسم وتمكن من هزيمة الفرنجة هزيمة نكراء، حيث أن عدد قتلاهم بلغ عشرات الآلاف ولم يتمكن أحد منهم أن يفلت من الأسر أو القتل.

وفاته :

توفي القائد الأعظم صلاح الدين الأيوبي شأنه شأن غيره من البشر والمرسلين والصالحين، ويُذكر أنه قبل وفاته عاني من المرض في اليوم السادس عشر من صفر سنة 589هـ، حيث أصيب بالحمى الصفراوية التي أصابته بعدم القدرة على النوم ليلاً، فزاد المرض واشتد عليه، إلى أن توفي في اليوم السابع والعشرين من نفس الشهر حيث فاضت روحه إلى بارئها، والذي يوافق اليوم الرابع من مارس سنة 1193 بمدينة دمشق في سوريا، وبرغم من فراق جسده إلا أن روح هذا القائد لا تزال حية في كل إنجاز حققه، وبكل أعماله الخالدة والشريفة، ولا يزال العالم الإسلامي ينتظر حتى الآن قدون قائد كبير وعظيم مثل القائد صلاح الدين.

ما اشتهر به صلاح الدين الأيوبي ؟

كان صلاح الدين الأيوبي يتبع المذهب السني وكان يتبع الطريقة القادرية، فكان مسلم صوفي أشعري، ودائما ما كان يستشير المتصوفين الأشعريين بأموره المختلفة كي يحصل على الرأي السديد، كان مشهود له بالتسامح وسعة صدره ورحابه قلبه، واشتهر بتعامله الإنساني حتى مع الأعداء، فضلاً عن اشتهاره بشجاعته التي لا مثيل لها، حيث كتب المؤرخون الصليبيون حول شجاعته وبسالته خصوصاً في خلال فترة حصار قواته لقلعة الكرك، حينها حصل وقتها على احترام خصومه منهم الملك ريتشارد الأول ملك إنجلترا والذي كان يلقب بقلب الأسد، وأصبح صلاح الدين الأيوبي من أهم رموز الشجاعة والفروسية لدى الأوربيين، حيث تم ذكره بكثير من قصصهم وأشعارهم التي تتعلق بهذه الحقبة.

لا يزال صلاح الدين الأيوبي حتى وقتنا الحالي مشهود له بأنه من أكثر الشخصيات التي حظت على تقدير الجميع واحترامهم سواء مسلمون أو مسيحيون كانوا.

ابرز اعمال صلاح الدين الايوبي :

  • عمل القائد صلاح الدين ووالده وعمه شيركوه بخدمة نور الدين زنكي صاحب دمشق والموصل وحلب، وشارك مع عمه بالحملة التي قادها عمه شيركوه من أجل الاستيلاء على مصر، وخلال هذه الحملة العسكرية ظهرت براعة صلاح الدين الأيوبي في العمليات العسكرية، وبعدما توفى عمه تقلد منصب وزارة العاضد ثم عمل بقيادة الجيش، ولقبه العاضد بلقب الملك الناصر.
  • استطاع صلاح الدين من أن يتصدى للإفرنج الذي قاموا بغزو دمياط، واستطاع الاستقلال بمصر كما أنه اعترف بسيادة نور الدين، وبعدما توفى نور الدين وساءت الأحوال في الجزيرة وبلاد الشام تولى صلاح الدين ضبط الزمام وتعديل الأمور هناك، ومن بعدها استطاع أن يستولي على بعلبك وحلب وحماة وحمص، واستطاع أن يصلح الأمور الداخلية بكل من مصر والشام.
  • اهتم صلاح الدين بأمر صد الغارات التي يوجهها الصلبييون ضد بلاد الإسلام، وقام بمهاجمة قلاعهم وحصونهم ببلاد الشام.
  • شرع في نهضته المعمارية في مصر حيث قام ببناء قلعة مصر، وأقام بها العديد من المدارس.
  • استطاع الانتصار على الصلبيين بموقعة حطيت، والتي تعتبر من أعظم الانتصارات على الفرنجة بفلسطين والساحل الشامي، استطاع أن يعيد السيطرة على يافا وطبرية وعكا وغيرهم، كما تمكن من القيام بفتح بيت المقدس ليبني بها المستشفيات والمدارس.
  • حكم سوريا 19 سنة بينما حكم مصر 24 سنة.
  • قام بإنجازات حضارية عظيمة، حيث قام بتعمير المساجد والمدارس، وقام ببناء القلاع ومن أشهر القلاع التي بناها نجد قلعة الجبل بمدينة القاهرة في مصر.
  • استطاع تطوير دمشق حيث جعل منها مدينة عظيمة.
  • كان من أكثر الحكام الدين اهتموا ودعموا العلوم والمعارف حيث كان يعتبرها جزء أصيل من أجل نهضة حضارة الإسلام.
  • حظي باحترام المسيحيين حتى وقتنا الحالي، حيث أنه أحسن إليهم وعاملهم أفضل معاملة، حيث أنه احترم عقيدتهم وترك لهم حرية الاعتقاد وحرية العبادة، فسمح لهم بممارسة الشعائر الدينية المسيحية وقتما يريدون وكما يريدون بمدينة القدس التي تضم عدد هائل من المعالم المقدسة المسيحية.
  • استطاع في عهده أن يوجد بلدان المسلمين بعدما كانت مفككة ومتناحرة، حيث ضم تحت لوائه وقيادته كل من اليمن ومصر والحجاز وسوريا، مما تمكن من أن يقوم بتأسيس دولة إسلامية قوية تحيط بمملكة القدس.

المراجع :