الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

حقيقة القبض على صالح الجسمي

بواسطة: نشر في: 9 مايو، 2020
mosoah
حقيقة القبض على صالح الجسمي

في المقال التالي نوضح لكم ما هي حقيقة القبض على صالح الجسمي شقيق الفنان الإماراتي حسين الجسمي، وذلك بعدما قام موقع بوابة الخليج بنشر أخبار تُشير إلى قيام الشرطة في الإمارات بإلقاء القبض على الإعلامي صالح الجسمي، وذلك بعد قيام الفنان مريم حسين برفع دعوى ضده والاستغاثة بالشرطة لأنه يقوم بمضايقتها ويُرسل رجالاً ليلاحقونها في كل مكان، ومن الجدير بالذكر أن شرطة دبي لم تقوم بإصدار بيان رسمي تُشير فيه إلى إلقاء القبض على الإعلامي، وأن كل الأخبار المتداولة تم نشرها على موقع بوابة الخليج فقط، فحتى الآن يتم التأكد من صحتها، ولهذا سنعرض لكم من خلال فقرات موسوعة التالية ما هي قصة الخلاف بين الإعلاني صالح الجسمي وبين الفنانة مريم حسين بالتفصيل، فتابعونا.

حقيقة القبض على صالح الجسمي

قام موقع بوابة الخليج الإلكتروني بنشر أخبار بأن شرطة دبي قامت بالقبض على الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي بتهمة مضايقة المغنية مريم حسين، وقد قامت المغنية المغربية بنشر قصة على صفحة الانستجرام الخاصة بها وقامت بكتابة جملة (الحمد لله على نعمة القانون في الإمارات)، وقد تم نشر تلك الجملة في الوقت الذي نُشرت أخبار اعتقال الإعلامي عبر موقع بوابة الخليج، ويُذكر أنه حتى الآن لم يقوم صالح الجسمي بالرد على تلك الأخبار سواء بالإثبات أو النفي، وقد اتضح أنه لم يقوم بنشر أي شيء على حساباته الرسمية منذ فترة طويلة، الأمر الذي يوضح اختفاء الإعلامي في الفترة الأخيرة.

حقيقة خلاف صالح الجسمي مع مريم حسين

ويُذكر أن قصة الخلاف بين الإعلامي صالح الجسمي وبين المغنية المغربية مريم حسين بدأت في عام 2018 ميلادياً، وذلك بعد قيام المغنية بتأدية رقصة مع مطرب راب في أحد حفلات رأس السنة، فقام الإعلامي صالح الجسمي بعدها بانتقاد تلك الرقصة ووصفها بالإباحية، الأمر الذي جعل الخلاف بينهم يحتد، فقام كلاً منهم بسب الأخر وقذفه وشتمه، وقام كلاً منهم بإصدار التصريحات المسيئة في حق الأخر، فقام صالح الجسمي برفع دعوى قضائية ضدها يتهمها فيه بالسب والقذف، ودعوى قضائية أخرى لقيامها بالأفعال الإباحية.
ومن ثم قامت المغنية المغربية برفع دعوى قضائية تهتم فيها صالح الجسمي بالسب والقذف وإصدار التصريحات المسيئة في حقها، وظلت تلك القضايا في المحاكم لفترة طويلة، وفي شهر يوليو لعام 2019 ميلادياً قامت محكمة جنح دبي بإصدار حكم ضد مريم حسين، فحكمت عليها بالحبس لمدة ثلاثة أشهر، ثم ترحيلها من دولة الإمارات ومنع دخولها الدولة مرة أخرى.
وفي شهر يناير لعام 2020 تم إصدار الحكم النهائي والغير قابل للاستئناف على الفنانة المغربية، وهو تخفيف عقوبتها من السجن ثلاثة أشهر إلى السجن لشهر واحد، والقيام بمنع دخولها إلى الإمارات العربية المتحدة مرة أخرى، وقامت المحكمة بإصدار براءة صالح الجسمي من كل التهم التي تم نسبها إليه.
ولكن في الفترة الأخيرة قامت مريم حسين بنشر مقطع فيديو لها وهي تبكي، وتستغيث بالشرطة فيه، قائلة أن صالح الجسمي يقوم بتهديدها وإرسال رجال ليتبعونها في كل مكان، وبعد أيام قليلة قامت موقع بوابة الخليج بنشر أخبار تُفيد بالقبض على الإعلامي صالح الجسمي بتهمة مضايقة الفنانة المغربية مريم حسين، وحتى الوقت الحالي لم يتم إصدار أي بيان رسمي من شرطة دبي يؤكد تلك الأخبار المتداولة.