الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

جحا شخصية أسطورية مشهورة

بواسطة: نشر في: 8 أكتوبر، 2018
mosoah

جحا شخصية أسطورية مشهورة سنتعرف عليه بالتفصيل ، جحا الأسطورة الساخرة شخصية حقيقية وليست ساخرة و من خلال مقالتي سنعرف من هو جحا؟ وكيف كانت حياته؟ بل وكيف انتشرت قصصه؟ وبعض الطرائف لجحا وما هو مسمار جحا؟ كل ذلك عبر موسوعة.

من هو جحا؟

هو أبو الغصن دجين الفزاري، و هو البطل الأسطوري في الفكاهه، وكان مشهور بأنه يركب الحمار بالمقلوب، عاصر جحا الدولة الأموية.

هل يوجد شخصيتان لهما أسم ( جحا ) ؟

نعم هناك شخصيات في الأدب كان لهما اسم ( جحا) أحدهما: أبو غصن دجين الفزازي وهو العربي المعروف بخفة دمه و صاحب القصص الساخر ، و الأخر هو نصر الدين خوجه الرومي وهو تركي وكان أيضا صاحب حكايات فكاهيه وقد عاصر المغول.

 

ما هي مواصفات شكل جحا؟

يقال أنه أصلع، ويمتلك وجه مستطيل، يلبس القفطان دائما، عمامته كانت كبيرة للغاية، و كان أجرب.

 

كيف كانت حياة جحا ؟

كان جحا رجل ميسور الحال أقرب للفقر وأمه خادمه، كان يعرف بالذكاء الشديد كان مشهور أيضا بالحكمة وكان لديه بعد نظر،كان من الشخصيات المختلفة والفريدة عن غيرها.

وكان ما يميزه أنه كان يتعامل مع المواقف الصعبة عبر حياته بطريقة فكاهية و ساخره حتى لو أظهر الغباء لكنه كان بارع في الحل الأزمات التي تواجهه.

 

هل كان لجحا أثر على الشعوب و الثقافات المختلفة؟

الإجابة نعم فقد كانت حكايات جحا لها المثيل و المعكس من خلال مواقفه في مختلف الثقافات والشعوب حيث خلقة الشعوب لها جحا يتناسب مع ثقافتها، وانتشرت شخصية بسرعة في مختلف البلاد.

 

كيف انتشرت قصص جحا ؟

انتشرت قصص جحا وشخصية خلال الزمن في قصص الأطفال وقصص البنات أيضا و عرف بدمه الخفيف، وهناك مسلسل عن شخصية جحا قام بهذا الدور الفنان: يحى الفخراني  وهو من أنجح الأعمال.

 

بعض طرائف جحا:

  • يقال أن جحا ورث من أباه نصف البيت فقال: أريد بيع نصيبي في البيت ثم اشتري الباقي حتى يصبح البيت كله ملكي.
  • يحكى ذات مره كان جحا راكب على حماره، وقام أحد الرجال الذين مر بهم جحا بندائه فقال: عرفت الحمار ولم أعرفك، فكان رد جحا الحمير تعرف بعضها.
  • أحد الناس وقع مغشيان، فقام الناس بتغسيله وكفنوه، و قاموا بحمله للقبروساروا به، فصاح الرجل أنا حي، أنقذني يا جحا فرد جحا: أاكذب كل هؤلاء و أصدقك.
  • خرج جحا ذات مره في الليل يدور في أنحاء الشوارع، فقابله رئيس الحراسه وسأله: هل تفتش عن شيء في الشوارع بعد نصف الليل؟ فأجاب جحا: هرب النوم مني وأنا أفتش عنه .
  • عرف جحا بالأدب و العلم فأعطاه شخص دينارين لكي يقول كلمه من أدبه، فأخذ المال وقال: شكرا.
  • دخل لص لمنزل جحا وعندما شعر جحا بدخوله اختبأ في الخزانه، وعندما لم يجد اللص شيء في المنزل يسرقهن فتح الخزانه فوجد جحا بها، فساله لماذا تجلس هنا يا جحا فأجابه أنه خجل من أن البيت لا يوجد به شيء للسرقه.
  • يقال أن جحا سكن في منزل، لكنه اشتكى لصاحب المنزل من صوت قرقعه في السقف، فرد صاحب المنزل : (أن السقف يسبح فلا تخف) فقال جحا: (هذا ما أخاف منه أن تصيبه الرقه في قلبه فيسجد علينا ).
  • ادعى ذات يوم الولاية، فقام الناس بسؤاله ما كرامته؟ فأجابهم ( هل توجد كرامه أكبر من معرفتي بما في قلوبكم؟ ) فردوا: ( ماذا تعرف عن قلوبنا ؟) رد عليهم: ( جميعكم تقولون أني أكذب )

 

ما هو مسمار جحا ؟

كثيرا ما سمعنا عبارة مسمار جحا، في مواقف مختلفة في حياتنا، فما هي حكاية مسمار جحا؟ الحكاية أن جحا كان يمتلك منزل يفتخر به، وجاءت فتره أصابه الفقر واضطر لعرض هذا المنزل للبيع، وجاء جاره واخبره أنه مستعد لشراء منزله، وقال جحا أنه سيبيع المنزل بشرط أن لديه مسمار في هذا البيت لن يبيعه، فوافق جاره وكتب العقد و أن المسمار ملك جحا ، وله حق أن يراه.

ثم استلم جحه ثمن المنزل، لكن أصبح كل لحظه وكل يوم يأتي للمنزل ومعه حيوان، فيربطه في المسمار من فترة الصباح للمساء، ثم يذهب ويأتي في منتصف الليل ويدق الباب دقاً غبيا، فيخرج مالك المنزل لمقابلته ويسأله لماذا تُدق الباب يا جحا؟ فيرد: أريد رؤية المسمار، ثم يدخل الغرفه و يجلس حتى يأتي الصباح،و بقي على هذا الحال إلى أن دفع المشتري لترك المنزل، وعوضه على الله.

و من هنا أصبح مسمار جحا يضرب به المثل في الخبث  وعند التدخل في أمور الناس.

الوسوم