الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اصل قبيلة الغفران

بواسطة: نشر في: 23 ديسمبر، 2021
mosoah
اصل قبيلة الغفران

تناول العديد من المؤرخين والمؤلفين اصل قبيلة الغفران في كتبهم ومؤلفاتهم، ومن أبرز المؤلفات التي تناولت التاريخ العريق لهذه العائلة كتاب الموسوعة الحرة في تاريخ قبائل آل مرة للكاتب فواز الغسلان، وكتاب Bedouins of Qatar للمؤلف Klaus Ferdinand & Ida Nicolaisen ومن خلال الموسوعة سنتناول بعض المعلومات حول قبيلة الغفران، والقضية الخاصة بالقبيلة.

اصل قبيلة الغفران

إن قبيلة غفران هي من القبائل التاريخية العريقة التي سكنت منطقة شبه الجزيرة العربية، فعمل أفراد هذه القبيلة في البداية بحرفة الزراعة التي كانت مصدر رئيسي لتلبية جميع احتياجاتهم في تلك الفترة، ومن ثم زاد انتشارهم فيما بعد تنقلهم بين مدن دول الخليج المختلفة، وابتكارهم العديد من الأمور التي جعلتهم من أكبر القبائل العربية في المنطقة.

  • يرجع أصل قبيلة غفران إلى شبه الجزيرة العربية من المملكة العربية السعودية وقطر ولاسيما إلى آل مر بن عبد الجبار بن عبد الله بن قادم بن زيد بن عريب بن جشم بن حاشد بن حشم بن خيوان بن نواف بن همدان بن مالك بن زيد بن أوسلة بن زيد بن ربيعة بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان.
  • ترجع قبيلة غفران إلى قطر حيث كانت تُعرف بإسم قبيلة آل مرة، ثم انتقلت هذه القبيلة إلى المملكة العربية السعودية، ومنها إلى باقي دول الخليج العربي حتى أصبحت واحدة من أشهر وأكبر القبائل في منطقة الخليج العربي.
  • قاموا في البداية بممارسة الزراعة لتوفير الطعام، فعاشوا في دول الخليج العربي، وأخذوا يتداولون الكثير من المهن واحدة تلو الأخرى إلى أن أصبحوا أهم القبائل العربية في شبه الجزيرة العربية.
  • تذكر العديد من من وسائل الإعلام بالإضافة إلى مواقع التواصل الإلكتروني المختلفة عن هذه القبيلة خاصة عن الجماعات التي تنتمي إليها في دولة قطر.

أماكن تواجد قبيلة الغفران

لقد أشارت العديد من الوثائق التابعة للمعهد التركي والمعهد البريطاني إلى أن قبيلة الغفران قد استقرت في العديد من المناطق؛ فمن أبرز هذه المناطق هي:

  • منطقة رملة الدهناء.
  • منطقة ميناء العقير.
  • في دولة قطر.
  • في المملكة العربية السعودية.
  • في منطقة الربع الخالي حتى الظفرة.
  • منطقة الجافورة.
  • منطقة السنام.
  • منطقة الجوب.
  • منطقة اللبدة.
  • منطقة الدكاكة.
  • منطقة البوح.

سبب خلاف قبيلة الغفران مع الحمدين

ردًا على ممارسات النظام القطرى، المخالفة لكل مواثيق حقوق الإنسان، تقدم عدد من أبناء قبيلة الغفران، اليوم، بشكوى جماعية إلى رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم في مدينة زيورخ، ضد ممارسات دولة قطر في حق قبيلتهم، مطالبين بسحب تنظيم كأس العام 2022 من قطر بسبب انتهاكاتها ضد القبيلة، وإقامة المنشآت الرياضية الخاصة بالبطولة على أراضى سلبت عنوة من أبناء القبيلة، وهذا يرجع إلى مخالفة قواعد حقوق الإنسان.

  • ترجع أزمة القبيلة إلى 22 عامًا سبق، عندما قام حاكم قطر السابق حمد بن خليفة بالانقلاب على والده والاستيلاء على الحكم، ومن ثم اتهم نظام حمد قبيلة  بمساعدة الأب خليفة بن حمد آل ثاني في محاولاته العودة إلى الحكم.
  • أصدر النظام القطري قرارًا بسحب الجنسية من جميع أبناء القبيلة في عام 2004.
  • تعد قبيلة الغفران من أعظم عشائر نجد وهم من أهل القوة والشجاعة والكثرة ولهم قبل كثرة منها جابر، وآل عذبة، الغفران، آل على.
  • تعتبر قبيلة غفران من أقدم القبائل التي سكنت قطر منذ مئات السنين، وكانت على علاقة قوية بـ”آل ثاني” منذ عهد المؤسس الأول الشيخ جاسم بن محمد موحد مؤسس دولة قطر ومن تبعه من الأسرة الحاكمة، ويرجع أصل قبيلة غفران إلى تاريخ أقدم من تاريخ الدولة القطرية نفسها.
  • تعد قبائل آل مرة أحد أقدم القبائل العربية، ولها تاريخ طويل مع الدولة العثمانية وآل سعود، وتذكر عدد من المراجع التاريخية، الدور البارز التي لعبته في عدد من الأحداث التاريخية، في مقارعة العثمانيين مع سعود بن فيصل أبان احتلالهم الاحساء والقطيف، ولكم يكن ذلك الدور فقط مع سعود بن فيصل، بل كانت لهم مواقعات دامية مع الأتراك على شكل وقعات ومناوشات منها معركة (قهدية) التي قتلوا من الأتراك تقريبا خمسون عسكرياً وغنموا منهم تقريبا مليون روبية.
  • وظهرت مشكلة قبيلة غفران مع النظام القطر، منذ 1995م/1996 م وما جرى فيها من عزل للحاكم الأب الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني، وتولى الابن الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني مقاليد الحكم، والمحاولة الانقلابية الفاشلة التي أرادت إعادة الحاكم السابق للسلطة، والتي قام بها بعض ضباط وأفراد القوات المسلحة والشرطة، المؤلفة من جميع شرائح المجتمع.
  • يرى أن الشيخ خليفة هو الحاكم الشرعي للدولة، وأدوا القسم القانوني بالولاء والطاعة له، حيث إن عدد من شارك في تلك المحاولة من الضباط والأفراد هم من قبيلة آل مرة.

قضية قبيلة الغفران

بعد الخلاف الذي دار بين قبيلة الغفران والحمدين تحت ظل النظام القطر، أصبحت هنا قضية تختص بقبيلة غفران للحقوق الإنسانية.

تابعت منظمات لحقوق الإنسان تطورات الوضع المأساوي المترتب على القرار الصادر من الحكومة القطرية في حق المئات من الأسر القطرية والذي يقضي بفصلهم من أعمالهم وحرمانهم من جميع امتيازات المواطنة مثل العلاج والتعليم والكهرباء والماء ومزاولة النشاط التجاري ومطالبتهم بتسليم مساكنهم، بالإضافة إلى تعديل أوضاعهم بعد سحب الجنسية القطرية منهم.

  • أصدرت الحكومة القطرية قرارا في أكتوبر عام 2004 بسحب الجنسية عن أكثر من خمسة آلاف مواطن قطري ينتمي أغلبهم لفرع قبيلة الغفران الذي ينتمي لقبيلة آل مرة، تحت زعم أن تلك القبيلة تنحدر من المملكة العربية السعودية رغم كونهم ما زالوا يحتفظون بالجنسية السعودية.
  • أكد المواطنين القطريين الذين جردت منهم جنسيتهم وينحدرون من قبيلة آل مرة، أن حملهم لجنسيتين ليس هو السبب الحقيقي وراء ما حدث لهم، حيث ما زال الآلاف من قبائل أخرى يحملون أكثر من جنسية بجانب جنسيتهم القطرية.
  • يرجع السبب الحقيقي إلى انتقاما لهم بسبب مشاركة بعض أفراد هذه القبيلة في الانقلاب الفاشل عام 1995.
  • تعتبر معاقبة قبيلة بأكملها عن فعل ارتكبه أفراد يتنافى مع قواعد القانون والعدالة.
  • طالبت المنظمة الحكومة القطرية بأن تراجع موقفها، وتراعي قواعد العدل والإنصاف بإلغاء أو تعديل هذا القرار الجائر.
  • أعلنت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر على القيام بواجبها بالإعلان عن المثالب التي تطال هذا القرار والدفاع عن ضحاياه.

قبيلة غفران مع النظام القطري

قامت قبيلة غفران بشكوى إلى مجلس حقوق الإنسان، آملين أن يرد إلهم حقوقهم من خلال المشكلة التي دارت بينهم وبين النظام القطري.

  • يتهم أبناء الغفران الحكومات القطرية بانتهاك حقوقهم بأشكال تشمل سحب الجنسية والحرمان من حق العمل والاستفادة من مساعدات الدولة.
  • تقول مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان إن قطر تتعاطى معها بجدية بشأن شكاوى قبيلة الغفران فيما يتعلق بمسألة سحب الجنسية.
  • تقول قطر إن كثيرا من الذين سُحبت جنسياتهم يحملون جنسيات أخرى مثل الجنسية السعودية، وهو ما يخالف القانون القطري.
  • تشمل الشكوى تجديد شكوى رسمية كان قد تقدم بها هو ونشطاء آخرون إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة للمطالبة بتدخل دولي لحمايتهم وضمان حقوقهم في قطر.
  • يعقد مجلس حقوق الإنسان حاليا دورته العادية السابعة والثلاثين، في مقر الأمم المتحدة في جنيف.
  • قال وجهاء قبيلة غفران إن السلطات القطرية قررت إسقاط الجنسية عن طالب بن لاهوم بن شريم المري، شيخ قبيلة آل مرة، و 50 من أفراد أسرته وقبيلته ومصادرة أموالهم وفي شهر سبتمبر/أيلول الماضي.
  • تقول الغفران أن نسأل عن شكوانا السابقة إلى مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان وأسباب تجاهلها ونطرح قضيتنا في كل منبر إعلامي وحقوقي.
  • يحتمل أن توفد الغفران إلى مغادرة قطر إلى السعودية، وفدا يضم 12 فردا إلى جنيف للمشاركة في فعاليات لدعم مطالبها على هامش الدورة الحالية لمجلس حقوق الإنسان.
  • تقول الحكومة القطرية إنها سحبت جنسية بعض أبناء الغفران لأنهم مواطنون سعوديون، وتنفي ممارسة أي انتهاكات بحق أفرادها المقيمين بقطر.
  • أضافت أن أبناء الغفران منتشرون في قطر والسعودية وغيرهما، وبعضهم يحمل جنسية أخرى وهو ما يخالف القانون القطري الذي يمنع ازدواج الجنسية.
  • يقول الغفران إن أسباب ما يصفونه باضطهاد السلطات القطرية لهم تعود إلى عام 1996، وفي هذا العام سيطر حمد بن خليفة آل ثاني، والد الشيخ تميم أمير قطر الحالي، على الحكم بعد انقلاب على والده.
  • طالبت الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان السلطات القطرية بأن تبحث بجدية شكاوى أبناء الغفران في قطر.

وختاما نكون قد توصلنا إلى معرفة اصل قبيلة الغفران بالإضافة إلى أننا تناولنا بعض المعلومات عن قضية قبلية الغفران مع الحكومات والنظام القطري.

يمكنك الاطلاع على مزيد من موضوعات ذات صلة بهذا المحتوى من خلال موقع الموسوعة العربية الشاملة: